الرئيسية / أخبار العنابي / 5 أسماء تثير الحيرة في الأدعم

5 أسماء تثير الحيرة في الأدعم

يركز فيلكس سانشيز المدير الفني لمنتخبنا الوطني الاول لكرة القدم على الاسماء التي سيتم استبعادها من القائمة التي اعلنها وضمت 28 لاعبا حيث انه مطالب حاليا بتقديم قائمة مبدئية للجنة المنظمة في كوبا امريكا تضم 26 لاعبا اي انه في حاجة الى استبعاد اثنين، ولن يتوقف الامر عند هذا الحد بل انه ايضا مطالب بعد هذا باستبعاد ثلاثة لاعبين اخرين من القائمة لتكون 23 لاعبا فقط وفقا لنظام البطولة، وهو لن يستطيع تحديدها الان نظرا لان هناك بعض اللاعبين العائدين من الاصابات وتحديدا الثلاثي اسماعيل محمد وبسام الراوي وكريم بوضياف ويحتاج الى معرفة مدى جهوزيتهم قبل ان يختار قائمته النهائية، ولاسيما اسماعيل محمد الذي عاد للتدريبات بالفعل بعد توقف منذ اغسطس الماضى بسبب الاصابة التي لحقت به في بداية الموسم محليا وابعدته عن تشكيل ناديه الدحيل والمنتخب الوطني، وايضا في بطولة كأس امم آسيا.
واعلن سانشيز انه لن يتعجل ولن يضم الا اللاعب الجاهز 100% فليست الاصابات وحدها هي التي تؤرق المدرب الاسباني ولكن ايضا مدى جاهزية لاعبي الدحيل والسد الذين خاضوا موسما شاقا سواء مع ناديهما او في صفوف المنتخب الوطني ولابد من التأكد تماما من ان كل الخيارات المتاحة جاهزة لتحدي كوبا امريكا.
ولاشك ان بطولة مثل كوبا امريكا تحتاج الى نوعية خاصة من اللاعبين تصل الى حد المحاربين في ارض الملعب.
وكانت القائمة الحالية ضمت بعض الاسماء التي لم يسبق لها اللعب تحت قيادة فيلكس سانشيز من قبل مثل مصعب خضر من النادي العربي وعبدالعزيز الانصاري من نادي الخريطيات.
ويركز سانشيز بصورة كبيرة على المباراة الودية التي سيخوضها الادعم امام البرازيل في 5 يونيو المقبل لمعرفة مدى استعداد لاعبيه لخوض منافسات كوبا امريكا التي سيفتتحها بمواجهة الباراجوي، ولا شك ان مباراة ودية امام منتخب بحجم البرازيل ستكون مفيدة للغاية لمعرفة اين نقف تحديدا بغض النظر عن النتيجة التي يمكن ان تتحقق او تحدث في هذه المواجهة، خاصة ان منتخب قطر يخوضها حاليا في ظروف مختلفة تماما عن السابق بعد ان اصبح بطلا لقارة آسيا تحديدا.
المعروف ان المنتخب الوطني اكتملت صفوفه اليوم فقط وخارج الحدود وتحديدا في ريو دي جانيرو بالبرازيل بعد ان انضم اللاعبون الذين خاضوا معسكرا في تكساس الامريكية الى اللاعبين الذين وصلوا امس من الدوحة.
ومن جانبه كان سانشيز قد اكد قائلا اننا جميعنا ننتظر انطلاق هذه البطولة المهمة والكبيرة والتي تتيح لنا كجهاز فني الوقوف على إمكانيات اللاعبين ومدى جهوزيتهم، كما أنها تمثل فرصة جديدة للاحتكاك بمدارس كروية مختلفة، تتميز بالمهارة والصلابة وأساليب لعب مختلفة، واللاعبون عازمون على الظهور بشكل مثالى من أجل تشريف صورة قطر.

المعز وأكرم أمام ميسي ودي ماريا
وضعت اللجنة المنظمة لبطولة كأس كوبا امريكا المعز علي واكرم عفيف نجمي منتخبنا الوطني كابرز ثنائي من اللاعبين المتوقع تألقهما في البطولة خاصة بعد ان سجل المعز علي تسعة اهداف في بطولة كأس آسيا الاخيرة وحصوله على لقب الهداف وتمكن اكرم عفيف من صنع عشرة اهداف بتمريرات حاسمة في نفس البطولة، ووضعتهما اللجنة من ابرز الاسماء في المجموعة الثانية على قدم المساواة مع الثنائي الارجنتيني الاشهر ليونيل ميسي النجم العالمي في منتخب الارجنتين ومواطنه انخيل دي ماريا، وحددت ايضا اسماء من المنتخبين الاخرين اللذين يلعبان في المجموعة حيث حددت كلا من فالكاو وجيمس من منتخب كولومبيا، وبالنسبة لمنتخب البارجواي فقد حددت الثنائي روميرو وسان باريا ويرى المتابعون ان هذا الثنائي قادر على ان يبعد بباراجوي الى اقصى نقطة ممكنة في البطولة.

الأدعم يلعب في 3 مدن
يستهل منتخبنا مشواره في كوبا أمريكا لأول مرة في التاريخ بمواجهة بارجواي في 16 يونيو المقبل في ريودي جانيرو، ثم مع كولومبيا بتاريخ 19 يونيو المقبل في ساوباولو وفي ختام مباريات المجموعة يلتقي مع الارجنتين بتاريخ 23 يونيو المقبل في مدينة بورتو اليجري.

حسابات المواجهات
ماذا لو تمكن الأدعم من التأهل للدور الثاني من البطولة فلو نال أفضل ثالث فانه في هذه الحالة سيواجه متصدر المجموعة الاولى التي تضم البرازيل وبوليفيا وفنزويلا وبيرو، ولكنه لو احتل الوصافة في مجموعته فانه سيواجه وصيف المجموعة الاولى ايضا، ولكن لو احتل قمة مجموعته فانه سيلتقي مع وصيف المجموعة الثالثة التي تضم كلا من الاورجواي والاكوادور واليابان وشيلي.

تطبيق القوانين الجديدة
اعلنت اللجنة المنظمة لكوبا امريكا انه سيتم تطبيق التعديلات الجديدة في قانون اتحاد الكرة في هذه النسخة خاصة ان الفيفا سيقرها رسميا في اول يونيو المقبل اي قبل 13 يوما فقط من انطلاق البطولة، ويجب على لاعبينا أن يفطنوا اليها حتى يستوعبوها اثناء تنفيذها في البطولة لاسيما ان اللجنة المنظمة اعلنت عن هذه التعديلات على موقعها الرسمي ومن هذه التعديلات انه
لن يتم احتساب الهدف الذي تم تسجيله مباشرة باليد والذراع حتى لو كان عرضيا، كما لن يتم احتساب الهدف عن طريق استلام الكرة باليد أو الذراع بشكل غير مباشر.
أما التغيير الآخر الذي اعتمده الفيفا فهو إمكانية التبديل للاعبين من أقرب خط تماس بالملعب بدلا من التوجه إلى المنطقة الفنية وسط الملعب وذلك في مسعى لوقف هدر الوقت من قبل اللاعبين.
كما انه من حق الحكم ايقاف المباراة من دقيقة ونصف الى ثلاث دقائق في حالة ارتفاع درجة الحرارة او الرطوبة العالية للسماح للاعبين بالحصول على مشروبات للترطيب، كما انه في حالة حصول لاعب على انذار او بطاقة حمراء وكانت هناك رغبة من الفريق في اللعب بسرعه فلا يجوز للحكم ايقاف اللعب لمنح البطاقة لكن يؤجلها الى حين اقرب توقف لضمان استمرار اللعب.
كما بات لحارس المرمى إمكانية تمرير الكرة لزملائه من داخل منطقة الجزاء ولا ينتظر خروجها من المنطقة كما كان في السابق.
وشملت التغييرات الأخرى في القوانين إعطاء أفضلية لحارس المرمى بوضع قدم واحدة على خط المرمى خلال تنفيذ ضربة الجزاء، وليس كلتا القدمين كما جرت العادة
وهناك تعديل مهم يتعلق بالحكم الذي لن يعتبر كأحد اللاعبين، بل يمكن للحكم إيقاف اللعب وإسقاط الكرة في حال اصطدامه بالكرة أو لمسها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مباريات الأدعم على ملعب البطولات في التصفيات الآسيوية المزدوجة

مباريات الأدعم على ملعب البطولات في التصفيات الآسيوية المزدوجة

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المواعيد والأماكن النهائية لمباريات منتخبنا الوطني الأول ...