الرئيسية / الدوري القطري / نهائي مثير بين السد والجيش

نهائي مثير بين السد والجيش

نهائي مثير بين السد والجيش

نهائي مثير بين السد والجيش

يشهد استاد جاسم بن حمد بنادي السد في السابعة من مساء اليوم السبت نهائي النسخة الرابعة لكأس قطر لكرة القدم، من خلال المواجهة المثيرة التي ستجمع بين فريقي السد والجيش، التي يتطلع من خلالها الفريقان إلى التتويج باللقب، ويسعى الجيش إلى الفوز باللقب الثالث عقب الفوز بلقب نسختي عامي 2014، 2016، في حين سيحاول السد الانضمام إلى قائمة الأبطال والتتويج باللقب الأول في تاريخه، وسيكون نهائي النسخة الرابعة لكأس قطر مختلفا عن النهائيات الثلاثة السابقة التي جمعت بين فريقي الجيش ولخويا، حيث نجح السد في التأهل إلى النهائي للمرة الأولى، وهو ما سيمنحه دفعة معنوية قوية لأن يكون البطل الجديد للبطولة.

ويتوقع أن تشهد قمة الليلة إثارة وندية كبيرتين في ظل رغبة كل فريق في الفوز والتتويج باللقب، ودائما ما تشهد مباريات الفريقين معا إثارة خاصة بها، وهو ما سيجعل لقاء الليلة يقام خارج نطاق التوقعات، حيث ستكون الحظوظ متاحة لكل فريق في الفوز والتتويج باللقب، وكان الجيش قد تأهل إلى النهائي بفوزه على لخويا 3 – 2 وهى نفس النتيجة التي تأهل بها السد على حساب الريان، وتوافرت كل المقومات لتجعل من مواجهة الليلة قمة حقيقية، في ظل الرغبة المشتركة من جانب الفريقين في الفوز والتتويج باللقب.

لقب أول

يتمنى السد استعادة الألقاب مرة أخرى بعد أن غاب عن منصات التتويج في الموسمين الأخيرين، لذلك سيدخل السد المباراة رافعا شعار اللقب ولا شيء سواه، وسيعتمد السد في اللقاء على وجود عدد كبير من اللاعبين القادرين على صنع الفارق للذيابة مثل الاسباني تشافي، الذي سيحاول أن يقود فريقه إلى اللقب، بالإضافة إلى بقية لاعبي الفريق الذين سيبذلون قصارى جهدهم من اجل حسم المباراة والفوز بالبطولة للمرة الأولى.

وسيحاول السد الاستفادة من التوازن بين خطوطه الثلاثة، وسيحاول البرتغالي فيريرا ـ مدرب السد ـ أن يتعامل مع اللقاء بواقعية بحيث لا يكون هناك اندفاع في الجوانب الهجومية على حساب التأمين الدفاعي، لذلك ستكون هناك أدوار محددة لكل لاعب في التشكيلة حتى يتمكن الفريق من تحقيق المطلوب وهو التتويج باللقب، وسيحاول السد الاستفادة من الحالة الفنية الجيدة التي يعيشها معظم لاعبي الفريق في الوقت الحالي، وهو ما سيجعلهم يحرصون على تقديم الأفضل.

الإنجاز الثالث

في المقابل فإن لاعبي فريق الجيش سيدخلون المباراة برغبة المحافظة على اللقب الذي فازوا به في الموسم الماضي، ليكون هذا اللقب الثالث لهم في كأس قطر، ويتطلع لاعبو الجيش الى كتابة اسمهم بأحرف ذهبية في كأس قطر، والتي يشاركون بها للمرة الأخيرة تحت اسم الجيش بعد قرار الدمج مع لخويا من الموسم المقبل، لذلك فإن لاعبي الجيش سيتعاملون مع المباراة بكل قوة وجدية حتى يحققوا الفوز ويتوجوا باللقب للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخهم.

ونجح الجيش في تقديم عروض طيبة في الفترة الأخيرة وهو ما ساعده على تجاوز عقبة لخويا بطل الدوري في الدور نصف النهائي والتأهل إلى المباراة النهائية، وتضم تشكيلة الجيش عددا من اللاعبين أصحاب المستوى المتميز الذين سيحاولون فرض سيطرتهم وحسم المواجهة لمصلحتهم.

عودة الشيب وغياب كسولا

تشهد تشكيلة السد في مباراة اليوم عودة الحارس الأساسي سعد الشيب، الذي غاب عن لقاء الريان في نصف النهائي بسبب الطرد في المباراة الأخيرة بالدوري، وستمنح عودة الشيب ثقة كبيرة للاعبي الفريق، في المقابل ستشهد تشكيلة السد غياب اللاعب محمد كسولا بسبب الطرد في المباراة الماضية أمام الريان في نصف النهائي، وتبدو تشكيلة السد جاهزة ومتكاملة للقاء اليوم، في ظل وجود كل نجوم الفريق.

حمدالله في القائمة

ستشهد تشكيلة الجيش اليوم وجود لاعب الفريق السابق المحترف المغربي عبد الرزاق حمدالله، الذي تم قيده في قائمة الجيش بدلا من لوكاس منديز الذي تعرض للإصابة في الفترة الأخيرة، ويتوقع أن يتم الدفع بحمدالله في مباراة اليوم، خاصة أنه من اللاعبين الهدافين، الذين يعرفون الطريق إلى المرمى جيدا، ووجوده في تشكيلة الكتيبة سيعطي الفريق قوة هجومية كبيرة.

تكرار الانتصار.. ورد الاعتبار

لم يلتق الفريقان في مباراة نهائية لكأس قطر من قبل، ولكنهما التقيا في المواسم الثلاثة الماضية بالدور نصف النهائي، وكان التفوق خلال هذه المباريات لمصلحة الجيش، الذي نجح في عبور السد في المواجهات الثلاث ليكون تأهله إلى نهائي البطولة عبر بوابة الذيابة، لذلك سيحاول الجيش استمرار تفوقه أمام السد وتحقيق الفوز الرابع عليه في البطولة، في الوقت الذي سيحاول فيه السد إيقاف تفوق الجيش وإلحاق الخسارة الأولى به وتعويض هزائمه الثلاث السابقة عن طريق الانتصار والتتويج باللقب اليوم.

الكواري حكماً للقاء

سيدير مباراة الليلة بين الجيش والسد طاقم تحكيم قطري بقيادة الحكم خميس الكواري ويساعده: رمزان النعيمي (مساعداً أول) ومحمد ظرمان (مساعدا ثانيا) وسيكون زاهي الشمري حكما رابعا، أما المساعد الإضافي الأول فهو سعود العذبة والمساعد الإضافي الثاني عبدالله العذبة، واعتادت إدارة التحكيم باتحاد الكرة اسناد المباريات النهائية لحكام قطريين، وسيحاول طاقم التحكيم القطري أن يخرج باللقاء الصعب إلى بر الأمان في ظل رغبة كل فريق في الفوز والتتويج باللقب.

حلم تشافي وفيريرا

يتمنى النجم الإسباني الكبير تشافي أن يقود السد إلى الفوز في مباراة اليوم حتى يحصد لقبه الأول مع الفريق وهى نفس الأمنية التي يتطلع إليها البرتغالي فيريرا ـ مدرب السد ـ الذي لم يتمكن من حصد أي بطولة مع الفريق منذ أن تولى تدريبه في الموسم الماضي، لذلك سيكون هناك حلم مشترك بين تشافي وفيريرا في التتويج بأول القابهما مع الذيابة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لاعبو الشحانية يتبرعون بالدم

لاعبو الشحانية يتبرعون بالدم

تبرع لاعبو فريق الشحانية بالدم بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية خاصة ان ...