الرئيسية / مونديال 2022 / مونديال 2022 سيقام شتاءً

مونديال 2022 سيقام شتاءً

مونديال 2022 سيقام شتاءً

مونديال 2022 سيقام شتاءً

نزل قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA” برئاسة السويسري جياني إنفانتينو باعتماد اقامة بطولة كأس العالم في قطر 2022 خلال فصل الشتاء بردا وسلاما على أسرة كرة القدم العالمية، لتصبح البطولة الأولى في التاريخ التي تقام بفصل الشتاء، تماشيا مع التوصية والدراسة المستفيضة لفرق عمل ” الفيفا ” التي لقيت دعما كاملا من ممثلي الاتحادات القارية والوطنية والدوريات والأندية وممثلين عن الاتحاد الدولي لجمعيات اللاعبين المحترفين واتحاد الأندية الأوروبية واتحاد دوريات المحترفين في أوروبا، والأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث ” قطر 2022″ حسن الذوادي وخبراء طبيين من قبل”FIFA” وخلص الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس فريق العمل إلى أن الفترة خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2022 هي الأنسب لإقامة البطولة. مشددا على ضرورة عدم تضارب النهائيات مع موعد مسابقات أخرى مهمة في إشارة إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022، وسيكون مونديال قطر هو الأخير الذي يضم 32 منتخبًا، حيث قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم رفع عدد المنتخبات المشاركة في المونديال إلى 48، انطلاقًا من كأس العالم 2026، والتي ستقام في الولايات المتحدة، المكسيك وكندا.

بروفة للبطولة
دولة قطر من جهتها أكدت مرارا وتكرارا أنها مستعدة لاستضافة مونديال 2022 صيفا أو شتاء ووعدت بإنشاء ملاعب ومناطق للمشجعين مكيفة الهواء وبتكنولوجيا حديثة وبالطاقة الشمسية، والتي من شأنها أن تساعد على الحفاظ على دراجات حرارة معتدلة (أي بمعدل 25 درجة مئوية) كما قامت بخطوات عملية للكشف عن جهوزيتها لجميع الاحتمالات ومنها إقامة مناطق تشجيع مكيفة في الدوحة استقطبت الآلاف من المشجعين خلال مونديالي البرازيل 2014 وروسيا 2018 شهدت إقبالا ونجاحا منقطع النظير.

الإرث ترحب بقرار الفيفا
رحبت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المعنية بتنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر بقرار الاتحاد الدولي “FIFA” بشأن إقامة البطولة في نوفمبر وديسمبر على أن تقام المباراة النهائية يوم 18 ديسمبر. وأعلن المتحدث باسم الفيفا أن اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي اتخذت القرار بناء على توصية من مجموعة عمل شكلها الاتحاد الدولي لبحث هذه القضية، وقالت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم 2022 في بيانها وتعليقا على القرار “إننا نرحب بقرار المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي (الفيفا) بإقامة البطولة في شهري نوفمبر وديسمبر ونؤكد احترامنا له خاصة وانه يعكس رأي مجتمع كرة القدم الدولي”.

إشادة دولية
حظي قرار إقامة مونديال قطر 2022 في فصل الشتاء بدلاً من الصيف، بإشادة دولية واسعة، حيث احتفت به الأوساط الانجليزية بصفة خاصة وقالت إنه بمثابة “فأل خير” على منتخب الأسود الثلاثة الإنجليزي، أي في منتصف الموسم الكروي لديهم، وقال المدير الرياضي السابق في نادي ويست بروميتش ألبيون، أدريان رايت، إن قرار تغيير موعد مونديال 2022 سوف يصب في مصلحة المنتخب الإنجليزي، الذي سيشارك لأول مرة في موعد مغاير للموعد التقليدي لإقامة نهائيات كأس العالم (فصل الصيف) ولفت رايت إلى أن العذر الدائم بالنسبة للأندية الإنجليزية والمنتخب الأول لن يكون موجوداً في مونديال قطر 2022، في المقابل أكد يوب هاينكيس مدرب بايرن ميونيخ الأسبق أن تنظيم مونديال قطر 2022 في فصل الشتاء أمر رائع ودولة قطر جادة في استضافة مونديال تاريخي سيقام لأول مرة في الشتاء، والظروف المناخية ستكون ملائمة، حيث إن درجة الحرارة في الصباح معتدلة مع بعض البرودة خلال المساء، ما سيضفي أجواءً مثالية على هذا المونديال.

الخاطر: تقنية التبريد أرث باق
اعتبر ناصر الخاطر مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة في اللجنة العليا أن تقنية تبريد ملاعب مونديال قطر 2022 وتكييفها ستفتح آفاقا جديدة وواسعة وإرث باق للبلاد من خلال تحويل ملاعب التدريب لبيوت خضراء يستفاد منها لإبراز الخطة الوطنية للاكتفاء الذاتي على صعيد الغذاء، وهي نتيجة دراسات أجرتها قطر مع البرنامج الوطني للأمن الغذائي مؤخرا، والتي تشير إلى أن البلاد تستورد الغذاء من الخارج بنسبة 98%، وهي فرصة لأن يتم تحويل ملاعب التدريب المكيفة البالغة 45 ملعبا موزعة في أنحاء البلاد إلى بيوت خضراء للإنتاج الزراعي.

قضية التعويضات

لا يزال خبراء الفيفا والمكتب التنفيذي يبحثون طلب الأندية العالمية بالتعويضات المالية عن مشاركة لاعبيها في نهائيات كأس العالم 2022 خلال فصل الشتاء، وأوصت مجموعة عمل – شكَّلها الفيفا لتحديد النسب ومن المنتظر أن يتخذ قراره النهائي قريبا فيما قال كارل هاينز رومنيجه – رئيس رابطة الأندية الأوروبية – إن الأندية طلبت تعويضا ماليا، لكن الأمين العام استبعد ذلك في الوقت الراهن.

البرازيل 2014..رطوبة وطقس حار
خلصت دراسة طبية لأداء اللاعبين في مونديال البرازيل 2014، بأن جل اللاعبين تأثروا بالأجواء الحارة والرطوبة المرتفعتين مما أثر على أدائهم.
وتمس الحرارة المترافقة في قدرة اللاعبين، وتقلل من مجمل المسافة التي بإمكانهم أن يركضوها. ويخسر اللاعب حوالي 3.5 لتر في الساعة نتيجة درجات الحرارة المرتفعة، مقارنة مع 2 لتر في درجات الحرارة المعتدلة.
ومن أجل حماية اللاعبين أثناء لعبهم في درجات الحرارة المرتفعة ونسبة الرطوبة العالية، وضمان لعبهم بكفاءة عالية، يوصي الاتحاد الدولي لكرة القدم بضرورة إقامة المباريات في طقس ملائم وأن يكثر جميع اللاعبين من شرب الكثير من السوائل، لتجنب الإصابة بالجفاف.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطلاب يحتفلون بانطلاق العد التنازلي لمونديال العرب 2022

الطلاب يحتفلون بانطلاق العد التنازلي لمونديال العرب 2022

بمناسبة بدء العد التنازلي لمونديال قطر قبل 4 سنوات من انطلاقه في ...