الرئيسية / أخبار العنابي / منتخبنا يخسر التجربة الأوزبكية بهدفين

منتخبنا يخسر التجربة الأوزبكية بهدفين

منتخبنا يخسر التجربة الأوزبكية بهدفين

منتخبنا يخسر التجربة الأوزبكية بهدفين

خسر منتخبنا الوطني لكرة القدم بهدفين مقابل لا شيء في اللقاء الودي الدولي، الذي خاضه امام نظيره الاوزبكي في طشقند عاصمة اوزبكستان في اطار استعدادات منتخبنا الوطني لبطولة كأس آسيا التي تقام خلال الفترة من 5 يناير الى اول فبراير القادمين في الامارات، وجاء هدفا المنتخب الاوزبكي في الربع ساعة الاخير من المباراة بعد ان كان منتخبنا اكثر من ند للمنافس ، وبالرغم من غياب عدد من اللاعبين الاساسيين، لكن كانت هناك اخطاء فردية في الدقائق الاخيرة تسببت في هدفي الفريق الاوزبكي.

فبالنسبة للمباراة اجرى فيلكس سانشيز المدير الفني لمنتخبنا تعديلات اجبارية على التشكيل نتيجة غياب رباعي نادي السد ” بوعلام وبيدرو، اكرم عفيف وعبدالكريم حسن ” ولم يكتف سانشيز بالتغيير في الاسماء ولكن حافظ على طريقة اللعب كما هي 4-2-3-1 التي يعتمد عليها في المواجهات الماضية فلعب بيوسف حسن حارس مرمى ومعه رباعي الدفاع وهم بسام الراوي وطارق سلمان قلبا الدفاع ومحمد موسى في الجانب الايمن، وفي الجانب الايسر سلطان آل بريك وفي الوسط كل من عاصم مادبو وكريم بوضيف محوري ارتكاز وامامهم ثلاثي وسط بمهام هجومية حسن الهيدوس في الجانب الايمن وعبد الكريم سالم العلي في الناحية اليسرى وبينهما عبدالعزيز حاتم وامامهم المعز علي مهاجم صريح وكانت تتحول الى 4-4-2 في بعض الحالات عندما يتقدم عبد العزيز حاتم ليلعب كمهاجم صريح بجوار المعز علي.

وبدأت المواجهة بفترة جس نبض من الجانبين وتدريجيا مالت السيطرة للفريق الاوزبكي بفضل الضغط المتقدم الذي قام به لاعبوه على لاعبي منتخبنا، ولكن بالرغم من سيطرة الاوزبكي إلا ان اخطر فرصة في الشوط الاول كانت قطرية بتسديدة من عبد العزيز حاتم ارتطمت بالقائم الايسر للحارس الاوزبكي في الدقيقة 38 من عمر اللقاء وباستثناء هذه الفرصة لم تكن هناك احداث يمكن ان تذكر ووضح ان هناك تحفظا تكتيكيا من الجانبين وغلب الطابع الخططي، وظهر ان كل جانب يميل الى التحفظ والتوازن مابين الدفاع والهجوم ولهذا انتهى الشوط الاول بدون خطورة حقيقية على المرميين.
وكان اداء منتخبنا افضل في بدايات الشوط الثاني وكاد بسام الراوي ان يحرز هدفا في الدقيقة 53 عندما لعب الكرة برأسه قبل يوسبوف حارس مرمى اوزبكستان ولكن مدافع المنتخب الاوزبكي ابعدها وهي في طريقها للمرمى، وفجأة تراجع اداء منتخبنا واكتفى اللاعبون بالدفاع بدون سبب.

هدفان
وكاد أخمدوف اوديل ان يسجل لمنتخب اوزبكستان في الدقيقة 69عندما انفرد بيوسف حسن لكن الاخير تألق وخطف الكرة من امامه في الوقت المناسب، بعدها بثلاث دقائق احرز اخمدوف هدف منتخب بلاده بضربة رأس وهو خال من الرقابة تماما.
واهدر أحمد علاء فرصة من ذهب في اول لمسة له بعد نزوله بدلا من عبد الكريم سالم العلي عندما وصلت له الكرة والمرمى خال من حارسه في الدقيقة 76 بعد انطلاقة من المعز علي لكن الارض انشقت عن مدافع اوزبكي ابعد الكرة قبل ان تتجاوز خط المرمى.
وقبل نهاية الوقت الاصلي باربع دقائق اضاف ريمادوف مارات الهدف الثاني لفريقه عندما تلقى تمريرة امامية استطاع ان يسبق بسام الراوي وسدد الكرة من فوق يوسف حسن لحظة خروجه من مرماه بطريقة خاطئة لتنتهي المباراة بفوز الاوزبكي بهدفين مقابل لا شيء.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شبابنا يفكر في كأس العالم ببولندا

عاد منتخبنا الوطني لشباب كرة القدم من إندونيسيا بعد ختام مشاركته في ...