الرئيسية / أخبار العنابي / منتخبنا مرشح فوق العادة للقب

منتخبنا مرشح فوق العادة للقب

تحددت اسماء المنتخبات الـ16 المتأهلة بصفة رسمية الى نهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 بتايلاند، مع ختام التصفيات، وقد تأهل إلى النهائيات 11 منتخباً حصلت على المركز الأول في مجموعاتها، إلى جانب تايلاند المضيفة وأفضل أربعة منتخبات حصلت على المركز الثاني.
وتحصل المنتخبات الثلاثة الأولى في النهائيات على بطاقات التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في اليابان، واذا تمكن المنتخب الياباني من الوصول الى احد المراكز الثلاثة الاولى في بطولة اسيا سيتم تصعيد صاحب المركز الرابع للاولمبياد وفي هذه الحالة سيكون لآسيا اربعة منتخبات في الاولمبياد لأول مرة بدلا من ثلاثة.
وتضم قائمة المنتخبات المتأهلة الى نهائيات كأس آسيا في تايلاند منتخبنا الوطني بعد تصدره المجموعة الرابعة والمعروف ان الادعم الاولمبي حصل على المركز الرابع في هذه البطولة عام 2016 ثم المركز الثالث في عام 2018 وهو ما يعني انه مرشح دائم للتواجد في المربع الذهبي لهذه البطولة، ومن المجموعة الثانية المنتخب البحريني ومن الثالثة المنتخب العراقي بطل نسخة عام 2013، ومن الرابعة الامارات ومن الخامسة الأردن ومن السادسة أوزبكستان حامل اللقب منذ فوزه باللقب عام 2018 في الصين، ومن السابعة كوريا الشمالية ومن الثامنة كوريا الجنوبية، ومن التاسعة اليابان الفائز باللقب عام 2016، ومن العاشرة الصين، ومن الحادية عشرة فيتنام وصيف النسخة الاخيرة، وجاء تأهل هذه المنتخبات بعد تصدرها مجموعاتها في ختام التصفيات.
كما تأهل أيضا المنتخب الاسترالي صاحب افضل مركز ثان في التصفيات من المجموعة الثامنة وايران من المجموعة الثالثة ثاني افضل مركز ثان في التصفيات، والسوري من المجموعة الخامسة ثالث افضل مركز ثان، واخيرا السعودي رابع افضل منتخب يحصل على المركز الثاني من المجموعة الرابعة ليكون عدد المنتخبات المتأهلة 15 منتخبا يضاف اليهم منتخب تايلاند البلد المنظم للنهائيات.

القادم أهم وأصعب
قادرون على الوصول إلى طوكيو 2020
حقق منتخبنا الاولمبي الهدف المرجو من التصفيات الاسيوية لاسيما انه حصل على بطاقة التأهل لنهائيات كأس اسيا تحت 23 سنة لكرة القدم، ولكن ما زال الهدف الذي يسعى اليه لم يصل له وهو التأهل لنهائيات دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو 2020، وبالرغم من صعوبة المشوار الا ان منتخبنا قادر على الوصول الى احد المراكز الثلاثة الاولى في كأس اسيا بتايلاند للتأهل لطوكيو، وليس هذا فحسب بل ايضا المنافسة على اللقب الاسيوي ذاته خاصة انه يضم عناصر تملك خبرات كبيرة بالرغم من صغر سنها وقادرة على التواجد على قمة اسيا فقد ساهم عدد لابأس به منهم في تتويج منتخبنا الاول بلقب كأس آسيا بالامارات في شهر فبراير الماضي مثل بسام الراوي وعاصم مادبو ومحمد البكري وطارق سلمان، كما ان هذا المنتخب يضم ايضا لاعبين من منتخب الشباب الذي تأهل لنهائيات كأس العالم مثل محمد وعد وخالد منير وعبدالرشيد اماروا ومحمد سهيل، اي ان توليفة اللاعبين تملك خبرات وايضا لديها خبرة التتويج والفوز بالبطولات، ولن تكون مهمة الجهاز الفني صعبة في قيادة هذه المجموعة وتحقيق الهدف المرجو خاصة ان اتحاد الكرة يوفر دائما لمنتخباتنا الوطنية كافة انواع الدعم والمساندة وكذلك برنامج اعداد على اعلى مستوى يؤهل منتخبنا لتقديم افضل العروض وتحقيق احسن النتائج بإذن الله، ونعلم ان المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سانشيز يؤكد:اختبار حقيقي للأدعم أمام الكبار

سانشيز يؤكد:اختبار حقيقي للأدعم أمام الكبار

أعرب الاسباني فيليكس سانشيز عن حزنه الشديد للخسارة التي مني بها منتخبنا ...