الرئيسية / الدوري القطري / مصير الدوري.. غامض

مصير الدوري.. غامض

القرار الذي أصدره اتحاد الكرة بإيقاف جميع مسابقات كرة القدم على المستوى المحلي لمدة أسبوعين وحتى 29 مارس الحالي لن يكون هو نهاية المطاف، ولكنه البداية لأن هذا القرار يضع اتحاد الكرة وكذلك مؤسسة دوري نجوم قطر أمام اكثر من سيناريو متوقع، وأول هذه السيناريوهات هو أن يتم استئناف النشاط في الموعد المحدد له بإذن الله وهو 29 مارس وفي هذه الحالة لن تكون هناك مشكلة لأنه ستقام الجولة الثامنة عشرة من بطولة الدوري وبعدها سيتم استئناف باقي الجولات في الموعد المحدد لها.
كما أن في هذه الحالة لن تكون هناك مشكلة بالنسبة لمنافسات كأس الأمير التي ستستكمل من مرحلة الدور قبل النهائي في مايو بعد ختام بطولة الدوري، وهي لم تتبق بها سوى ثلاث مباريات وهي مباراتا الدور قبل النهائي وكذلك المباراة النهائية فقط لا غير.
أما السيناريو الثاني وهو إذا اضطر اتحاد الكرة ومؤسسة دوري نجوم قطر إلى إجراء تأجيل جديد حسب الحالة والظروف التي ستكون عليها الأوضاع حينها، فإن الضغط هو الحل الوحيد لاستكمال ما تبقى من منافسات لأنه سيكون الوقت اقترب من منتصف أبريل، وفي هذه الحالة ستكون هناك خمس جولات من الدوري.
كما يجب ألا ننسى منافسات دوري الدرجة الثانية التي توقفت بختام الجولة السادسة عشرة وهناك القسم الثالث الذي كان من المفترض أن ينطلق الأسبوع المقبل وتحديدا في 17 مارس الحالي ولكنة بالطبع تم إيقافه مع إيقاف نشاط الكرة محليا، وكان من المفترض أن يختتم منافساته في 22 أبريل القادم، وفي هذه الحالة ربما يمتد الموسم بالنسبة للدرجة الثانية حتى منتصف مايو المقبل.

صعوبة الاستمرار
ولكن ماذا لو استمر التأجيل ؟.. وربما توصلنا إلى انه من الصعب استكمال الموسم والمنافسات فان اتحاد الكرة أيضا مستعد لهذه الحالة التي يمكن من خلالها حسم لقب بطولة دوري النجوم، خاصة أنها تحدد المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا الموسم القادم، وكذلك صراع المؤخرة خاصة أن هناك ناد لابد أن يهبط للدرجة الثانية، وكذلك احد الفرق تصعد من الدرجة الثانية إلى دوري الدرجة الأولى.
وبالتالي هناك ثلاثة سيناريوهات حاليا أمام اتحاد الكرة، وهناك جاهزية تامة لكل هذه السيناريوهات وخطط بديلة لكل سيناريو من هذه السيناريوهات، ودائما يكون هناك حل أو خطة لكل من هذه السيناريوهات، ولا تكون هناك مفاجآت في التعامل مع الأوضاع التي تتغير ما بين لحظة وأخرى.
وتدرس لجنة المسابقات سواء في اتحاد الكرة أو في مؤسسة دوري نجوم قطر بالتنسيق فيما بينها كل هذه السيناريوهات، وبالرغم من أن المشكلة حاليا هي منافسات الموسم المحلي إلا أن اتحاد الكرة والمؤسسة يضعان في اعتبارهما أيضا استئناف منافسات دوري أبطال آسيا للأندية والتي يمثلنا فيها كل من السد والدحيل، وهناك جولات مؤجلة في هذه البطولة، ومن المؤكد أنها ستكون في الحسابات أيضا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأندية بدأت في حصر خسائرها المالية

الأندية بدأت في حصر خسائرها المالية

بدأت اندية دورينا في حصر خسائرها الناجمة عن توقف جميع الانشطة في ...