الرئيسية / مونديال 2022 / مجلة ذا إيكونوميست: كأس العالم 2022 فرصة لتجميع العرب بدل الانقسامات

مجلة ذا إيكونوميست: كأس العالم 2022 فرصة لتجميع العرب بدل الانقسامات

مجلة ذا إيكونوميست: كأس العالم 2022 فرصة لتجميع العرب بدل الانقسامات

مجلة ذا إيكونوميست: كأس العالم 2022 فرصة لتجميع العرب بدل الانقسامات

أشادت مجلة ذا إيكونوميست البريطانية بمسيرة العمل في قطر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، وأكدت المجلة أن قطر ستنهي البنى التحتية لمباريات المونديال في الوقت المحدد، وبأفضل صورة. كما أشادت المجلة باستضافة قطر لتلك البطولة كونها الأولى التي ستتم في دولة عربية، ولذلك فإنها فرصة لتجميع كافة العرب بدلا من الانقسامات.

وأوضحت المجلة في تقرير نشرته أمس أن قطر تستعد لكأس العالم على قدم وساق رغم الحصار المفروض عليها منذ أكثر من عام ونصف العام، منوهة بأنها أقامت المنشآت الرياضية والتجهيزات على أكمل وجه وهو ما يجذب المشجعين من جميع أنحاء العالم.

ونبهت المجلة إلى أن العمل في الملاعب والاستادات محموم ويتم بصورة سريعة، فقبل عامين كانت تلك الملاعب مجرد حفرة في الأرض. أما الآن فتعمل رافعات ضخمة وعشرات من العمال يعملون على تجهيز المنشآت في هذه الأثناء، كما يقوم مختبر ضخم بتجريب الأعشاب وأرضيات الملاعب التي تم جلبها من جميع أنحاء العالم لكي تكون ملائمة للمناخ بأفضل حالة.

وأشارت المجلة إلى أن المونديال في قطر خلق سلسلة من العمل في البنى التحتية الجديدة، منوهة بأن قطر الغنية بالغاز تعتمد على عدد كبير من العمال الأجانب، وهؤلاء العمال وضعهم تحسن بفعل التشريعات والإصلاحات العمالية الأخيرة.

وقالت المجلة إن علامات التقدم والتطور ظاهرة في كل مكان في قطر، حيث اختفت الدوارات المزدحمة القديمة، واستبدلت بالتقاطعات وإشارات المرور الحديثة، وعندما حصلت قطر على البطولة عام 2010، كان مترو الدوحة بمثابة رسم على الورق. أما الآن فسيبدأ تشغيل خطه الأول في غضون بضعة أسابيع.

وأضافت إن قطر قد تبني الكثير من المنشآت، ويتوقع أن يصل عدد المشجعين إلى عشرات الآلاف من المتفرجين يومياً، وأوضحت أن المشجعين سوف يتم تقديم أفضل الخدمات لهم، حيث سيقيمون في سفن فندية فاخرة. علاوة على أنه سيتم توفير آلاف الغرف الفندقية الجديدة وستكون في العاصمة وحولها.

وأكدت أن دولة قطر دولة مدنية متطورة، ولذلك جعل المنظمون تجربة كأس العالم فريدة، فيمكن للمعجبين حضور المزيد من المباريات دون تكبد عناء السفر لفترات طويلة، ما يعني أنه سيتم تركيز الإقامة في مكان واحد. ونقلت المجلة تصريحات حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث التي أكد فيها أن كأس العالم نفسها تجلب فرحته الخاصة وهي بمثابة مبادرة متكاملة وستشكل إيجابية على صناعة السياحة في قطر.”، ولذلك فإن المشجعين سينشئون الترفيه الخاص بهم. مثلما حدث في موسكو حيث أمكنهم التجمع دائما في الساحة الحمراء.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مونديال 2022 سيقام شتاءً

مونديال 2022 سيقام شتاءً

نزل قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA” برئاسة السويسري جياني إنفانتينو باعتماد ...