الرئيسية / أخبار العنابي / مؤامرة ضد قطر تطيح بالإمارات من كأس آسيا للشباب

مؤامرة ضد قطر تطيح بالإمارات من كأس آسيا للشباب

مؤامرة ضد قطر تطيح بالإمارات من كأس آسيا للشباب

مؤامرة ضد قطر تطيح بالإمارات من كأس آسيا للشباب

من حفر حفرة لأخيه وقع فيها، هكذا تحدث المغردون بتويتر على المؤامرة الغبية التي قام بها المنتخب الاماراتي للشباب لاقل من 19 عاما والمشارك ببطولة اسيا من اجل الاطاحة بالمنتخب القطري ومنعه من بلوغ الدور ربع النهائي من البطولة الاسيوية .
وخسر منتخب الامارات القوي متعمدا من المنتخب الاندونيسي بنتيجة 1-0 من اجل التأهل معه سويا إلى الدور المقبل مقابل اخراج قطر من الدور الاول دون العلم باللوائح المنظمة للبطولة والتي تقر بشطب نتائج الفريق الرابع في حالة تعادل 3 فرق من نفس المجموعة بنفس الرصيد من النقاط، وبعد شطب نتائج الصين تايبيه خرجت الامارات منذ الدور الاول مقابل تأهل منتخبنا الوطني على راس مجموعته ليخطو خطوة عملاقة نحو التأهل لكاس العالم للشباب بولندا 2019 .

خسارة مدبرة
وتؤكد المباريات التي خاضها شباب الامارات امام منتخبنا الوطني والصين تايبيه انه من اقوى فرق المجموعة وان خسارته امام اندونيسيا بهدف دون رد كانت مدبرة وكان الهدف من ورائها الاطاحة بالادعم وايقاف مسيرته بالبطولة الاسيوية، لكن المتآمرين فشلوا في تحقيق مآربهم تاركين الصدارة لمنتخبنا الوطني الذي صعد إلى المركز الاول بفارق الاهداف المقبولة والمدفوعة حيث سجل خط هجوم منتخبنا 11، 6منها امام اندونيسيا وهدف امام الامارات و 4 اهداف امام الصين تايبيه .

وتعد المؤامرة التي نفذتها ادارة المنتخب الاماراتي بأرجل لاعبي الشباب اغبى مؤامرة رياضية على الاطلاق وهي لا تتوقف على دناءة مرتكبيها فحسب بل كذلك على جهلهم بالقوانين واللوائح المنظمة للبطولة الاسيوية المؤهلة لكاس العالم للشباب تحت 19 عاما .
ومما لا شك فيه ان الصدمة كانت شديدة على مرتكبي جريمة التآمر على منتخبنا الوطني خاصة وانهم كانوا يمنون النفس بتحقيق انجاز غير اخلاقي على حساب الادعم بهدف منعه من الصعود إلى الدور المقبل من بطولة اسيا المقامة حاليا بإندونيسيا .

بركان غضب
وأشعل الخروج المذل لمنتخب الامارات بركان الغضب لدى الجماهير الاماراتية التي كانت تعتقد ان منتخبها قد حقق التأهل إلى الدور ربع النهائي قبل الجولة الاخيرة من دوري المجموعات وهو ما اشارت إليه الصحافة الاماراتية في وقت سابق لمباريات الامس، ونددت الجماهير الاماراتية بجهل ادارة المنتخب والاتحاد بلوائح البطولة مؤكدة في الوقت ذاته ان ما حصل يعد فضيحة كروية بامتياز في اشارة إلى اقحام المنتخب في حسابات سياسية ضيقة انهت مشواره مبكرا بالاسيوية.

محمد مطر غراب
المنتخب لا يجب أن يؤدي أدواراً سياسية
أكد محمد مطر غراب المحلل الفني بقنوات دبي الرياضية خلال تحليله للخروج المهين لمنتخب بلاده ان الخطأ الاداري الذي قام به مسؤولو المنتخب كان من اجل الاطاحة بالمنتخب القطري و قال “الصدمة اننا خرجنا بسبب خطأ اداري ..المنتخب اراح مجموعة من الاساسيين على اساس انه ضمن التأهل دون الاطلاع على اللائحة .. إراحة مجموعة من اللاعبين كان الهدف منها ابعاد منتخب قطر .. المنتخب لا يجب ان يؤدي أدواراً سياسية في بطولة في مراحل سنية.. الاتحاد ضمن التأهل بعد المباراة الثانية لذلك قام بهذا التصرف لماذا يضحى منتخبنا بالمباراة التي كانت محسومة على الورق و بإمكانه الفوز فيها؟” وبعيدا عن التخطيط الغبي لأصحاب القرار بالاتحاد الاماراتي باللعب في آخر مباريات الجولة الاولى امام المنتخب الاندونيسي صاحب الارض بالتشكيلة الاحتياطية بهدف الخسارة امامه واصطحابه إلى الدور ربع النهائي على حساب الجار منتخبنا القطري، يصح القول إن منتخب شباب الامارات كان ضحية لمسؤوليه الذين اطاحوا به منذ الدور الاول .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأدعم جهز الدوليين للأندية

الأدعم جهز الدوليين للأندية

يختتم غدا “الجمعة” منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم معسكره التدريبي الذي اقامه ...