الرئيسية / كأس العالم للاندية قطر 2019 / ليفربول وفلامنجو.. هل يعيد التاريخ نفسه؟

ليفربول وفلامنجو.. هل يعيد التاريخ نفسه؟

وصلت بطولة كأس العالم للأندية 2019 إلى المشهد الختامي بإجراء المباراة النهائية بين بطل أوروبا ليفربول الذي تأهل بصعوبة على حساب مونتيري في المربع الذهبي، وبطل كوبا ليبرتادوريس نادي فلامنجو البرازيلي الذي قلب الطاولة على الهلال في نصف النهائي، فستكون أنظار محبي الكرة المستديرة كلها موجهة نحو استاد خليفة الدولي لمشاهدة مباراة مثيرة بين طريقتين مختلفتين في اللعب، الأولى أوروبية، والثانية من أمريكا الجنوبية.

موقع الفيفا نشر لوحة رائعة استمدت تاريخاً قديماً للقاء الفريقين في مثل هذا اليوم وبكل ملامحه من سنة 1981، في نهائي كوبا إنتركونتيننتال أمام 62 ألف متفرج في ملعب طوكيو ناسيونال باليابان، حيث كان الأسطورة زيكو قائداً لفريق فلامنجو الذي استطاع أن يقهر الريدز ويقسو عليهم بثلاثية نظيفة كتبت بأحرف من نور في تاريخ لقاءات كبار القارات، وحملت اللوحة أيضا في الجانب الآخر صورة كيني دالغليش إحدى الفلتات الذهبية في تاريخ الكرة الانجليزية ونادي ليفربول، بينما قدمت اللوحة وجهين بنظرات قوية من التحدي والإصرار بين محمد صلاح نجم ليفربول وجبرائيل الشهير بـــ (جابي جول) ومحبوب جماهير فلامنجو التي تناديه بالأسطورة الحية.. فهل يعيد التاريخ نفسه ويقلب فلامنجو كل التوقعات التي تشير لفوز ليفربول.. ويحلق طائر الفلامنجو بالكأس إلى البرازيل.. هذا ما ستجيب عليه صافرة الحكم النهائية للقاء اليوم التاريخي، ومشهد تحكي عنه منصة التتويج باستاد خليفة الدولي الذي سيغلق الستار على أروع بطولة كانت الجماهير الغفيرة عنوانها الأبرز والتنظيم الرائع حديث كل العالم، ليؤكد كل ذلك أن قطر قادمة لتنظيم مونديال استثنائي ومدهش في عام 2022.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدوحة تستضيف كأس السوبر الإفريقي لكرة القدم حتى عام 2022

الدوحة تستضيف كأس السوبر الإفريقي لكرة القدم حتى عام 2022

وقع الاتحاد القطري لكرة القدم ونظيره الإفريقي اليوم على عقود اتفاقية استضافة ...