الرئيسية / بطولة الاندية الاسيوية / لخويا يواصل تدريباته على ملعب جاسم بن حمد

لخويا يواصل تدريباته على ملعب جاسم بن حمد

لخويا يواصل تدريباته على ملعب جاسم بن حمد

لخويا يواصل تدريباته على ملعب جاسم بن حمد

يواصل فريق لخويا تدريباته استعدادا لمواجهة بيروزي الإيراني بعد غد الثلاثاء في لقاء العودة ضمن دور الـ16 بدوري أبطال آسيا، وكان لخويا قد تعادل سلبيا في لقاء الذهاب بطهران ويحتاج الفريق إلى الفوز فقط بأي نتيجة من أجل العبور إلى ربع نهائي البطولة ومواصلة مشواره في البطولة القارية، خاصة أن الفريق قدم عرضا طيبا خلال لقاء الذهاب، وكان قريبا من تحقيق الفوز ويسعى الجهاز الفني إلى إعداد اللاعبين بصورة جيدة من أجل الظهور بأفضل مستوى، لا سيّما وأن هناك آمالا كبيرة على لخويا، خاصة أنه ممثل الكرة القطرية الوحيد حاليا في البطولة الآسيوية والفريق لديه من الإمكانات التي تؤهله لمواصلة مشواره وتقديم أفضل نتائج، لا سيّما في ظل مجموعة النجوم سواء على مستوى المحترفين أو المواطنين وفي ظل وجود جهاز فني مميز بقيادة جمال بلماضي.

ويؤدي الفريق تدريباته في التاسعة والنصف مساء حتى يتزامن مع أوقات رمضان، ومن جانبه قال عدنان العلي أمين السر العام لنادي لخويا: «إننا قمنا بتغيير الملعب لتقام مواجهة العودة في ملعب جاسم بن حمد بدلا من عبدالله بن خليفة، نظرا لأن ملعب السد مهيأ تماما من ناحية الطقس، فسيكون أفضل لأنه مكيف.

ويغيب عن المباراة إسماعيل محمد لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في لقاء الذهاب، بينما ستشهد مواجهة العودة أيضا عودة المعز علي الذي غاب عن لقاء الذهاب، وعودته ستكون مكسبا كبيرا للفريق خاصة على صعيد الفعالية الهجومية، لأن لخويا محتاج في لقاء الثلاثاء المقبل أن يكون هناك فعالية هجومية، ولا بد من الوصول لمرمى بيروزي من أجل التأهل إلى دور الثمانية وهناك محاولات من الجهاز الطبي للخويا بتجهيز يوسف العربي للعودة إلى الفريق بعد غياب، ولكن ما زالت الرؤية حول عودته غير مؤكدة، خاصة أن الجهاز الفني لا يريد المغامرة والدفع به في هذه المباراة حتى يكتمل شفاؤه بصورة كاملة خوفا من تفاقم الإصابة من جديد.

وأضاف أمين السر العام لنادي لخويا قائلا: إن لاعبي لخويا والجهاز الفني يبحثون عن مسك الختام من خلال هذه المباراة، فمواجهة الثلاثاء المقبل هي الأخيرة للفريق هذا الموسم والفوز فيها يمنح الفريق بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة، وسيكون بالطبع إنجازا طيبا يمنح الفريق فرصة مواصلة المشوار الآسيوي بروح عالية بإذن الله. خاصة أن الفريق سينال إجازة شهر لنهاية الموسم بعد مباراة بيروزي، ويعود بعدها للتدريبات على ملعبه قبل السفر إلى النمسا لأداء المعسكر الخارجي استعدادا للموسم الجديد، وكل الأمور مرتبة ومعدة على أفضل صورة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السد يفقد الهيدوس

السد يفقد الهيدوس

تعرض لاعب الفريق بنادي السد حسن الهيدوس لكسر في الساق يستدعي غيابه ...