الرئيسية / أخبار العنابي / كأس العالم للشباب: المنتخب القطري يواجه نظيره الأمريكي في آخر مبارياته

كأس العالم للشباب: المنتخب القطري يواجه نظيره الأمريكي في آخر مبارياته

يختتم المنتخب القطري للشباب ، الخميس، مبارياته في المجموعة الرابعة لكأس العالم للشباب تحت 20 عاماً التي تحتضنها بولندا بملاقاة المنتخب الأمريكي في استاد تيخي بالساعة التاسعة والنصف مساء بتوقيت الدوحة، حيث يبحث المنتخب عن فرصة رد الاعتبار أمام فريق قوي يريد أن ينافس على الصدارة.

وكان المنتخب القطري للشباب قد تعرض إلى خسارتين متتاليتين أمام نيجيريا بواقع أربعة دون رد ،وأمام نظيره الاوكراني بهدف دون رد ، وأصبحت حظوظه صعبة جدا، وبانتظار ما سيخرج به من نتيجة والنظر إلى نتائج الآخرين في المجموعات.

المهمة ستكون صعبة كون الفريق الأمريكي هو ذاته فاز على منتخب نيجيريا الذي خسر معه المنتخب في الجولة الأولى في المونديال، وهو يدرك أن خسارته ربما تفقده الحظوظ التي يسعى إليها من خلال المجموعة والباحث عن الصدارة منافسا للأوكراني.

وبلا شك أن منتخب قطر للشاب قد اختار الطريق الصعب بعد الخسارة الأولى ومن ثم عقد من مهمته إثر خسارته الثانية من أوكرانيا، وهو ما جعل الأمر يحتاج الى فوز وبوفرة أهداف، وهو أمر قد يكون في الكثير من التعقيد مع أن في كرة القدم كل الاحتمالات واردة ، إلا أن مثل هذا الأمر من الصعب أن يحصل في بطولة عالمية، حيث كل الفرق تبحث عن حضور وامام منافس يمثل قارته كبطل لها.

لكن المهم أن يكون التركيز في المباراة على تقديم اللاعبين افضل ما لديهم من أداء ولعب كرة قدم من أجل المتعة، وإثبات انهم قادرون ان يجاروا أي منتخب، وأن البحث عن الفوز سيكون من خلال الأداء وما يقدم من مستوى وترابط الخطوط والوصول إلى المرمى.

وفي حديثه عن المباراة قال مدرب منتخب الشباب برونو ميجيل، إن المباراة امام أمريكا فرصة جديدة لكسب الخبرة وهي مباراة ثالثة لنا في كأس العالم للشباب، ونسعى إلى الظهور بمستوى تنافسي جيد ونخرج من خلاله بنتيجة إيجابية وثلاث نقاط.

وحول النقاط الثلاث اذا ما تحققت أجاب برونو، إن جوهر الحياة الرياضية يتمحور حول التنافس بغض النظر عن الذي حصل سابقا ، ويجب أن نؤدي أي مباراة بروح تنافسية، ونطمح ان نحرز فيها نتائج إيجابية، دون النظر الى النتائج التي حصلت أو النتائج الأخرى بالبطولة.

وأشار مدرب المنتخب القطري للشباب، إلى أن كل مباراة بالنسبة لنا يجب أن نظهر فيها بمستوى تنافسي ونحقق الأفضل، وحول بصيص الامل وما سيكون عليه أكد برونو بشكل نظري أنه ما زالت الفرصة متاحة وطالما هناك بصيص من الامل يجب ان نتشبث به، وبطبيعة الحال هناك امل وان كانت الفرصة صعبة جداً ومعقدة حسابياً.

وكانت القرعة قد سحبت في الرابع عشر من كانون الأول – ديسمبر عام 2018 وأسفرت عن وقوع بولندا الدولة المضيفة في المجموعة الأولى بجوار كل من كولومبيا وتاهيتي والسنغال، فيما حلت المكسيك وإيطاليا واليابان والإكوادور في المجموعة الثانية، وضمت الثالثة كل من هندوراس ونيوزيلندا وأوروغواي والنرويج، والمنتخب القطري ضمن المجموعة الرابعة بجوار كل من نيجيريا وأوكرانيا والولايات المتحدة.

وجاء ممثل العرب الآخر في البطولة المنتخب السعودي في المجموعة الخامسة مع منتخبات مالي وفرنسا وبنما ، بينما منتخبات البرتغال والأرجنتين وكوريا الجنوبية وجنوب إفريقيا في المجموعة السادسة.

ويعد المنتخب الأرجنتيني هو أكثر الفرق المشاركة في مونديال الشباب تحت 20 عاماً تتويجاً باللقب إذ سبق لراقصي التانغو الصغار حمل كأس البطولة 6 مرات أعوام (1979 – 1995- 1997 2001 – 2005 – 2007)، بينما توج المنتخب البرتغالي باللقب مرتين أعوام 1989 و1991، وكان المنتخب الفرنسي على موعد مع الفوز بلقب البطولة عام 2013.

وشهدت البطولة الحالية غياب قوى تقليدية توجت باللقب من قبل أبرزها بالطبع البرازيل حامل اللقب 5 مرات أعوام 1983 1958 1993 2003 2011، إضافة إلى صربيا التي حصدت البطولة مرتين عامي 1987 بالمسمى القديم يوغوسلافيا وعام 2015، والمنتخب الغاني بطل نسخة عام 2009 التي استضافتها مصر.

وعلى صعيد الظهور في النهائيات العالمية يعد منتخبا أمريكا والأرجنتين هما أكثر المنتخبات تواجداً في نهائيات كأس العالم للشباب، حيث شارك كل منهما في نهائيات البطولة 16 مرة وأفضل إنجازات المنتخب الأمريكي كان الحصول على المركز الرابع في نسخة عام 1989.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأدعم جهز الدوليين للأندية

الأدعم جهز الدوليين للأندية

يختتم غدا “الجمعة” منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم معسكره التدريبي الذي اقامه ...