الرئيسية / غير مصنف / قطر تشتعل فرحاً واحتفالاً بكأس آسيا والعنابي

قطر تشتعل فرحاً واحتفالاً بكأس آسيا والعنابي

شهدت منطقة الكورنيش بالدوحة تدافع جماهيري غير مسبوق حيث توافد عشرات الآلاف من مختلف أنحاء الدولة، جاءوا من كل حدب وصوب بعفوية وتلقائية مواطنين ومقيمين، رجالاً ونساء شيوخ وشباب وأطفال ، وذلك من أجل استقبال بعثة منتخبنا الوطني الظافرة بعد وصولها الى الأرض الوطن متوجة بلقب كأس آسيا 2019 التي أقيمت بالامارات، وحملت الحشود الجماهيرية أعلام الأدعم لترفرف عالية خفاقة تعانق عنان السماء ملوحة لـ”المجد” بـ”المجد” لتغرق الأرض فرحاً وحباً وإبتهاجاً بالإنجاز التاريخي للعنابي.

وشكل مشهد توافد الحشود لاستقبال أبطال آسيا أجمل منظر للتلاحم والتعاضد يمكن ان يسجله التاريخ القطري الحديث، وهو ليس بالشي الغريب علي قطر وشعبها المضياف الوفي وقيادتها الرشيدة التي لا تألو جهداً في سبيل تحقيق تطلعات شعبها والمضي به قدماً نحو آفاق المستقبل المشرق الرحيبة .. كما شهدت سماء الدوحة مساء اليوم بهارج الألوان والألعاب النارية التي زينت الأمسية الإحتفالية بالعنابي وأدخلت البهجة والسرور في نفوس الحشود الغفيرة التي لبت النداء وأستقبلت أبطالها إستقبال الفاتحين.. وأشتعلت البلاد فرحاً واحتفالاً بهذا الانجاز التاريخي الذي تحقق بإرادة الأبطال وعزيمة الرجال الذين استطاعوا أن يتحدوا كل الصعاب التي واجهتهم طيلة مشوار البطولة القارية.

الاحتفالات الوطنية بعودة العنابي الي أرض الوطن حاملاً الكأس الأسيوية الغالية التي اقتلعها ابطالنا من قلب أبوظبي في هذه النسخة الأستثنائية ، جاءت لتؤكد بأن العنابي بتحقيقه لهذه البطولة قد هزم كل التحديات والمضايقات التي تعرض لها من أجل أحباط همة اللاعبين وتخويفهم وتشتيت تركيزهم الذي بدا جليا بأنه كان على منصة التتويج بالبطولة الغالية، كما شكل هذا الإنجاز التاريخي إنتصاراً للأخلاق الرياضية والأداء البطولي الرائع والولاء والوطنية التي تحلى به أبطال آسيا طيلة مشوار البطولة وحتى لحظات التتويج الخالدة.

وقد بدأت الاحتفالات القطرية بعودة منتخبنا الوطني من مطار حمد الدولي لحظة وصول البعثة ، حيث كان في إستقبال البعثة الظافرة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وسعادة الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني المستشار الخاص لصاحب السمو وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية وعدد كبير من المسؤولين، حيث كان الحضور كبيراً ومميزاً أيضا من الجماهير القطرية والمقيمين علي حد السواء.

واستقبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي البعثة بالورود وكل الحب في صورة تعكس مدي تواضع سموه وقربه من أبطال العنابي وتقديره الكبير للمجهودات الجبارة والأداء البطولي الذي قدموه منذ بداية البطولة وحتى صافرة التتويج باللقب الآسيوي الغالي.

وانتقلت الأحتفالات بعد ذلك الي منطقة الكورنيش حيث استقل اللاعبون بص مفتوح للوصول الي منطقة الكورنيش التي اكتظت بالألوف من المستقبلين، ملوحين بعلامات النصر والهتافات المؤيدة لهم ومرددين إهازيج الإنتصارات.

وعلى أمتداد كورنيش الدوحة كان الألاف من الجماهير والجاليات ينتظرون وصول البعثة الظافرة حاملين الاعلام والورود يعلو هتافهم بحب قطر وقائدها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي “تميم المجد” ، لتنطلق بعدها الألعاب النارية علي امتداد الكورنيش لتشكل اجمل المناظر واللوحات في سماء الدوحة يصحبها هتاف اللاعبين وإلتحامهم مع الجماهير، ولاتزال الاحتفالات مستمرة بذات المستوي والحماس حتى لحظة كتابة هذا التقرير..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انطلاق بطولة العالم للكروس كانتري من قطر

انطلاق بطولة العالم للكروس كانتري من قطر

انطلاق بطولة العالم للكروس كانتري من قطر أسدل الستار على أعمال الجمعية ...