الرئيسية / الدوري القطري / غياب سباستيان يثير الجدل في الريان

غياب سباستيان يثير الجدل في الريان

يدخل الريان مباراة اليوم أمام الدحيل على ملعب الجنوب المونديالي وسط رغبة كبيرة في اسعاد جماهيره من خلال الاداء المأمول والتأكيد على ان الفريق قادر على تعويض ما فاته في المباراتين السابقتين اللتين تعادل فيهما مع أم صلال والغرافة على التوالي، ولم تكن المشكلة في التعادل، لكن في الشكل الذى ظهر به الفريق داخل الملعب مما جعل الجماهير غير راضية عن الاداء، وبالتالي فان مباراة اليوم فرصة لتصحيح الصورة والتأكيد على قدرة الرهيب في العودة الى مستواه والظهور بالصورة المرضية لمحبي النادي امام فريق كبير بحجم الدحيل.
وتأتي المباراة بعد فترة التوقف الماضية للدورى التى كانت فرصة مناسبة امام ادارة النادي برئاسة الشيخ علي بن سعود آل ثاني فى محاولة التعديل وبالفعل تم الانتهاء من ملف رئيس جهاز الكرة الذى تم اسناده الى فريد محبوب صاحب الخبرة فى هذا المجال نظرا لسابق عمله مع الفريق قبل سنوات وايضا مع المنتخب الاول، بالاضافة الى السمات الشخصية التى يتمتع بها والتى تجعله قريبا من اللاعبين وصاحب دور نفسى كبير معهم، الى جانب العلاقة الطيبة التى تربطه بالمدرب الحالى اجيرى حيث سبق وعملا معا فى الريان قبل سنوات.
وبخلاف ذلك فان ملف خالد مفتاح يعد منتهيا واللاعب مع الفريق حاليا ومشاركته فى المباراة واردة بكل تأكيد خاصة انه وصل الى فورمة تسمح له باللعب مع الفريق سواء اساسيا او احتياطيا بحسب رؤية الجهاز الفنى.

نعمة أم نقمة ؟
وفي الوقت نفسه فان غياب سباستيان سوريا فتح المجال امام الكثير من الجدل حول تأثير هذا الغياب على الفريق سواء بالسلب او الايجاب حيث يرى البعض ان غياب سباستيان سيكون فى صالح الفريق حتى مع غياب اللاعب البديل فى مركز رأس الحربة، فى ظل عدم قدرة سباستيان على الاقناع الكافى فى اول مباراتين، فى المقابل هناك رأى آخر يقول ان غياب اللاعب خسارة للفريق فى ظل قدرته على مواجهة دفاع الدحيل والقدرة على منح الفريق ميزة هجومية فى المنطقة الامامية نظرا لان الدحيل من الفرق التى تلعب بكل هجومية ومن ثم تكون الفرصة سانحة امام الريان للعب فى المساحات الخالية فى دفاعات الدحيل.
ومن خلال اداء وشكل الريان فى المباراة سيظهر مدى تأثير غياب سباستيان وهل كان نعمة أم نقمة على الفريق فى لقاء اليوم.

دور اللاعبين
وفي الوقت الذى لم يتوصل فيه الريان الى اتفاق نهائي مع احد المحترفين الاجانب للعب فى مركز رأس الحربة فان اجيرى مدرب الفريق سيكون مطالبا اليوم بان يوفر اللاعب القادر على شغل مركز رأس الحربة حتى ولو كان من مجموعة لاعبى الوسط، وايضا فان اجيرى سيكون عليه دور كبير فى الاستفادة من قدرات لاعبيه المتاحين تحت يديه، وفى المقابل فان اللاعبين الكبار بالفريق امثال تاباتا وفرانك كوم وياسين براهيمى وعبد العزيز حاتم وميركادو وغيرهم مطالبون بان يلعبوا باقصى قوة وان تكون الرغبة فى الدفاع عن شعار الريان هدفهم الاساسى حتى ولو من خلال الخروج بنقطة واحدة اليوم ايضا وتحقيق التعادل الثالث لانه بكل تأكيد سيكون افضل من الخسارة !.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدحيل يستعيد جهود المساكني

الدحيل يستعيد جهود المساكني

يستعيد فريق الدحيل خدمات نجمه التونسي يوسف المساكني خلال لقائه امام الشحانية ...