الرئيسية / الدوري القطري / عقوبات لجنة الانضباط سارية والقرار في يد الاتحاد

عقوبات لجنة الانضباط سارية والقرار في يد الاتحاد

تتساءل الاندية عن مصير القرارات والتي سبق أن اتخذتها لجنة الانضباط في اتحاد الكرة قبل توقف النشاط الكروي للموسم الحالي 2019 – 2020 ، خاصة وسط التاكيدات عن استئناف النشاط مرة اخرى والذي توقف في مارس الماضي ولاكثر من شهرين حيث ستنتهي فترة التوقف الحالية في 14 مايو الحالي ، ولكن هناك تأكيدات بان العقوبات التي تم توقيعها على جميع عناصر اللعبة المختلفة سواء لاعبين او اداريين ومدربين خلال الفترة الماضية سارية سواء كانت هذه العقوبات بالايقاف لعدد محدد من المباريات او بغرامات مالية ، وان هذه العقوبات سيتم استئناف تنفيذها بمجرد لحظة استئناف الدوري وباقي المسابقات المحلية.

** مبدأ تكافؤ الفرص

والاكثر من هذا انه لو كانت هناك ايقافات لفترة زمنية محددة مثل ايقاف لاعب لمدة شهر وبالطبع مر اكثر من شهر على توقف المنافسات فان هذا اللاعب لايعتبر قد نفذ هذه العقوبة ولكن ايقاف الشهر يكون اثناء سريان المنافسات وليس خلال التوقف الاجباري وبالرغم من ان اللوائح الحالية ليس فيها كيفية تنفيذ عقوبة الايقاف لفترة زمنية محددة اثناء توقف المسابقات اصلا في مثل هذه الظروف القهرية ، الا ان لجنة المسابقات واعمالا لمبدا تكافؤ الفرص فانه لايمكن مساواة لاعب موقوف بلاعب اخر غير موقوف ، وبالتالي لابد ان ينفذ عقوبة الايقاف عند استئناف النشاط الرياضي .
اما اذا تم الغاء النشاط الرياضي هذا الموسم مثلا كما حدث في بعض الاتحادات الكروية الاوروبية ، فان مصير هذه العقوبات التي تم توقيعها بمختلف اشكالها سواء غرامات او ايقافات لعدد من المباريات سيتم العودة في اتخاذ القرار النهائي بشان هذه العقوبات الى اللجنة التنفيذية في اتحاد الكرة برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثاني رئيس اتحاد الكرة ، وهذا كله لاينطبق على عقوبات دوري النجوم والدرجة الثانية فقط ولكن ايضا ينطبق على العقوبات التي تم توقيعها على الفرق والاندية في الفئات السنية .

** قصور في اللوائح

وقد كشفت ازمة فيروس كورونا المستجد ” كوفيد – 19 ” عن وجود بعض القصور في اللوائح فيما يخص عقوبات لجنة الانضباط وان هذا الامر ليس قاصرا على الاتحاد هنا فقط ولكن حتى على صعيد الاتحادات القارية خاصة وان مثل هذه الظروف القهرية لم تمر بها كرة القدم من قبل خلال تاريخها ، ولهذا فمن المؤكد ان اللوائح ستشهد تعديلات كثيرة خلال الفترة القادمة وقبل بداية الموسم الكروي الجديد 2020 – 2021 .
الجدير بالذكر انه قبل توقف المسابقات كانت هناك عقوبات قوية مثل الايقاف لكل من نايف الخاطر رئيس جهاز الوكرة لثلاث مباريات وعلى المري مساعد مدرب الوكرة ايقاف لاربع مباريات وسعود رياض لاعب الوكرة ايقاف مباراتين ، وهذه الغرامات مصحوبة بغرامات مالية ، وعقوبة غرامة قدرها عشرة الاف ريال على بغداد بونجاح لاعب السد وخمسة الاف ريال على زميله الاسباني جابي ولفت نظره .

** إيقافات الدرجة الثانية

وشملت العقوبات ايضا اندية الدرجة الثانية مثل ايقاف حمد راشد الفهيدي مساعد مدرب البدع مباراة واحدة وتغريمه الفي ريال ، وايقاف عبد الكريم احمد جامع لاعب الوعب مباراتين مع غرامة مالية ، وايقاف فهد علي الكربي لاعب لوسيل ثلاث مباريات وغرامة مالية ايضا ، وبالتالي فكل هذه العقوبات سيتم استكمال تنفيذها بمجرد استئناف النشاط الرياضي للموسم الحالي ولكن لو تم الغاء النشاط سيكون قرارهم في يد اتحاد الكرة .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اتحاد الكرة يدرس ميركاتو الموسم الجديد

اتحاد الكرة يدرس ميركاتو الموسم الجديد

يسعى اتحاد كرة القدم لتحديد فترة الانتقالات الصيفية التي عادة تكون في ...