الرئيسية / رياضات قطرية / عبدالرحمن المناعي : نظمنا 8 بطولات و26 فاعلية في 6 أشهر

عبدالرحمن المناعي : نظمنا 8 بطولات و26 فاعلية في 6 أشهر

بحضور عبدالرحمن بن عبداللطيف المناعي رئيس الاتحاد وخالد الرميحي ومحمد غانم الكبيسي عضوي الاتحاد، عقد بمقر الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية بمجمع لوسيل الرياضي مؤتمر صحفي للحديث عن الانجازات التي تحققت في الموسم الماضي والكشف عن تفاصيل الموسم المقبل وتحدث في بداية المؤتمر رئيس الاتحاد عبدالرحمن بن عبداللطيف المناعي قائلا: أشكر الاعلام الرياضي على جهوده والشراكه معنا على انجاح الموسم بتغطيته المميّزة لجميع بطولاتنا، والموسم الرياضي 2018 و2019 بدأ نشاطنا في نوفمبر وانتهى في شهر مايو بانتهاء ابرز البطولات المحلية والدولية التي تم تنظيمها في قطر، وخلال 6 أشهر تم تنظيم 8 بطولات و 26 فاعلية مختلفة بمعدل 4.5 فعالية في الشهر وبعض الأشهر كان فيها 5 وكان هناك زيادة كبيرة في عدد المشاركين الذين يمتلكون رخصا من اتحاد السيارات والدراجات النارية وصل إلى 68 % عن الموسم الماضي.

زيادة المشاركين
كما زاد عدد المشاركين في بطولاتنا سواء المحلية أو التي نستضيفها مثلا في الجولة الأخيرة من بطولة السرعة شاركت (61) سيارة وهو رقم قياسي وأيضا مشاركة تاريخية، وكذلك في بعض البطولات الدولية مثل بطولة الشرق الأوسط للراليات وبطولة العالم الكروس كانتري، والمشاركة الكبيرة في اكاديمية قطر لرياضة المحركات، وهو ما يعطينا دافعا وحافزا للمستقبل، خاصة أننا لدينا الان في قطر قاعدة جيدة لإخراج مواهب جديدة للمستقبل، كما أننا نمنح الفرصة للمتسابقين الموهوبين لتمثيل قطر خارجيا مثل مشاركة 5 متسابقين في بطولة اسبانيا للدراجات النارية ومشاركة السائق عبدالله الخليفي في بطولة أوروبا للسيارات السياحية، ومشاركة عبدالعزيز الكواري في بطولة الشرق الأوسط للراليات وعادل في فئة تي3،ومشاركة محمد المير وتألقه في بطولة العالم للراليات الصحراوية الكروس كانتري لفئة تي 2.

الموسم المقبل
وتحدث المناعي عن الموسم المقبل وقال الموسم الجديد سوف ينطلق في أكتوبر المقبل بجولة لبطولة السوبر ستوك متزامنة مع بطولة العالم للسوبربايك، كما سيكون هناك تعديل على بعض قوانين بطولة قطر للسيارات السياحية بمشاركة السائقين والاجراءات انتهت وسوف نعلن عنها قريبا،وفي المستقبل نتطلع الى الاهتمام بالبطولات المحلية خاصة انها الاساس في اختيار من يمثل قطر اقليميا وخارجيا وهي القاعدة التي نعمل عليها لرؤية متسابقين قطريين على مستوى دولي، وسيعلن قريباً عن بعض البطولات الجديدة خاصة في سباقات الحلبات.
وأضاف المناعي: نجاح بطولة السرعة هذا الموسم يرجع لعدة أسباب منها اولا الاستعانة باخواننا من سلطنة عمان بالتنظيم بالإضافة إلى الاعتماد على عمرو الحمد وهو مدير البطولة لأنه كان قريبا للغاية من المتسابقين، كما انها ليس لها التزامات أو متطلبات كبيرة على السائقين وتتوفر فيها كل شروط السلامة،ونأمل أن تفتح الباب على مستوى محترف أكبر خاصة في ظل اقبال الجماهير والعائلات والأطفال، كما أن من تطور مستوى الدراجين انتهت بطولة قطر للسوبر ستوك بالتساوي بين سعيد السليطي وعبدالله القبيسي وهو ما يسعدنا.

الداعم الرئيسي
وقال المناعي: شركة “مناطق” الداعم الرئيسي الذين قدموا لنا رعاية وشراكة مميزة للغاية استطاع الاتحاد من خلالها أن يحصل على الفرصة في تحقيق النجاحات طوال الموسم المنصرم ونقدم لهم الشكر الكبير، وأيضا لجنة تنظيم الفعاليات في المكتب الهندسي الخاص والدعم الذي قدموه في سوق واقف وسوق الوكرة وكذلك من المسئولين باللؤلؤة وهي أحد المعالم السياحية، وهذا اعطانا دفعة قوية ورأينا حضورا جماهيريا كبيرا وغير مسبوق والفعاليات تكون في مناطق سياحية تجمع بين الثقافات المختلفة مثل السياحية والرياضية.
جهود نادي حلبة لوسيل بمشاركة 8 دراجين من أشقائنا الكويتيين شاركوا في جميع جولات بطولة قطر للسوبر ستوك، وكذلك مشاركتهم في رالي قطر الدولي وأيضاً مشاركة أشقائنا من سلطنة عمان، كان الحضور كبيرا من الاتحاد العماني في الرالي، كما أن زيارة الوزير العماني مع سعادة وزير الثقافة والرياضة لختام الموسم السنوي للأكاديمية كان له دور مؤثر على الصغار وأسرهم.

الرميحي: التعاون ساهم في النجاح
وجه خالد الرميحي عضو الاتحاد الشكر إلى الاتحاد على دعمه في الكثير من الفعاليات التي نظمها نادي حلبة لوسيل وطاقم الاتحاد الذي يشرف على البطولات العالمية على مستوى عال وهو ما يسهل مهمتنا بشكل كبير، كما أن تنظيم بطولتي قطر للسوبرستوك للدراجات النارية والسيارات السياحية فنحن شركاء مع الاتحاد، والدعم الذي وجدناه من الاتحاد للأكاديمية بالشراكة مع اسباير والدورنا وهو دعم كبير وأسهم في التطور السريع الذي نراه في الاكاديمية من خلال تنظيم سباقات للصغار للمرة الأولى وهو من أقرب الانجازات الى قلوبنا لأن طموحنا كان أن نرى الصغار الذين سيكونون القاعدة الأساسية لأبطال المستقبل.
وبجهود الجميع في مجلس ادارة الاتحاد والشركاء وجميع الرعاة كان الهدف توفير بيئة مناسبة واستقطاب الشباب واليوم الارقام كبيرة من خلال عدد الفعاليات وزيادة نسبة مشاركة القطريين والحلبات والرالي حتى فيما يخص الاكاديمية و اصبح هناك بيئة مثالية لكافة الشباب القطري لتمثيل قطر في البطولات العالمية والأوروبية وهذه الجهود زادت من فرص الشباب القطري وخلق بيئة مناسبة تجذبهم لممارسة هذه الرياضة.

الكبيسي: فعالية جديدة للبايك شو

قال محمد بن غانم الكبيسي عضو مجلس ادارة الاتحاد إننا كمجلس ادارة المراكز التي انضمت للاتحاد لخدمة الشباب القطري وممارسة هذه الرياضة من طرق غير آمنة إلى طرق آمنة وتحت مظلة رسمية وتوحدت الجهود وأصبحت الرؤية واضحة لمنظومة كاملة نحو تحقيق هدف واحد وهو اكتشاف متسابقين ومواهب قطرية جديدة.
ويسعدنا عودة ابطال قطريين للمشاركة من جديد في الراليات مثل عبدالعزيز الكواري وجارالله جهيمان المري.
ويستهدف مركزي بطابط ومواتر الهواه وسنقيم في الموسم المقبل فعاليات جديدة لخلق التنافس في الشباب على غرار فاعلية “بايك شو” و تقديم جوائز لهم وسيستمر التعاون بين بطابط والاتحاد والتنسيق معهم في كل البطولات لإبراز وجه قطر الحضاري في رياضة المحركات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفوق قطري في بطولة بروج الدولية لجمال الخيل

تفوق قطري في بطولة بروج الدولية لجمال الخيل

واصل الشقب عضو مؤسسة قطر الانتصارات وحصد الالقاب الكبيرة في بطولات جمال ...