الرئيسية / مونديال 2022 / طلاب من تكساس قطر يساهمون في كأس العالم 2022

طلاب من تكساس قطر يساهمون في كأس العالم 2022

طلاب من تكساس قطر يساهمون في كأس العالم 2022

طلاب من تكساس قطر يساهمون في كأس العالم 2022

أكمل ثمانية من طلاب من جامعة تكساس إي أند أم في قطر مؤخراً فترة تدريب مهني مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث اكتسبوا خلالها خبرة قيّمة في العمل في مكان عمل حقيقي وقاموا بأداء مهامهم لإنجاح كأس العالم 2022.

وتم منح الآجيز سيديه أختر، جواهر الشيبة، يزن البرغوثي، أبوالقاسم باسيتي، رامي الترك، أسامة هندي، نور حمزة بيجتو، ونديم وهبة حق الوصول الحصري إلى اللجنة العليا المسؤولة عن مشاريع البنية التحتية المرتبطة بكأس العالم 2022، وتعرفوا عن كثب على البطولة والفائدة التي ستعود بها على قطر والمنطقة والعالم.

ووصفت أختر، وهي من دفعة عام 2020 في الهندسة الميكانيكية، تجربتها بأنها تمرين للدخول إلى سوق العمل بعد التخرج. وخلال فترة تدريبها في اللجنة العليا، عملت أختر في آيكوم AECOM في إدارة المرافق الرطبة والمرافق الجافة. وبالإضافة إلى تطوير وتطبيق مهاراتها الفنية، تعلمت أختر كيفية إدارة المشاريع من حيث التمويل والمخاطر، وطبّقت مهارات أخرى ضرورية للنجاح في مكان العمل، مثل العمل الجماعي والتواصل.

وقالت: «لقد طورت مهاراتي الاجتماعية على المستوى الاحترافي من خلال التفاعل مع مختلف الأشخاص في المكتب، وحصلت على الكثير من النصائح المفيدة بشأن الخطط المستقبلية. كانت بعض المشاريع كبيرة ومهمة للغاية، وقد صدمت عندما سمح لي بالعمل عليها. لقد تحسنت ثقتي بنفسي بالتأكيد ولم أعد كما كنت في البداية ذاك الشخص الهادئ الذي يشعر بالخوف من جميع الأشخاص ذوي الخبرة من حوله. أصبحت أكثر ثقة بقدراتي وسأستخدم المعرفة التي اكتسبتها من هذه التجربة في المستقبل».

أما البرغوثي فعمل في مكتب المشاريع الفنية في اللجنة العليا على أنظمة التدفئة والتهوية والتكييف في الملاعب. وباعتباره طالب سنة رابعة في الهندسة الميكانيكية، هو يأخذ حاليًا صفًا عن أنظمة التدفئة والتهوية والتكييف، لذا فقد تمكن من تطبيق ما تعلّمه أثناء العمل في الصف، وهو عكس ما يختبره معظم الطلاب. وقد قضى جزءًا من وقته في مراجعة وثيقة فنية ضخمة لا تقل سماكتها عن ثلاث بوصات لاستاد رأس أبو عبود، لكنه زار أيضاً استاد لوسيل وإستاد الريان، وقال إن هذا كان الجزء المفضّل لديه من تجربته.

وقال البرغوثي، «في غضون أربع سنوات، سينظر العالم بأكمله إلى هذه الملاعب. لقد عشت هنا طوال حياتي ومن المشوق مشاركة هذه التجربة مع بقية العالم». وتدرب بيجتو طالب الهندسة الميكانيكية في مكتب المشاريع الفنية في استاد راس أبو عبود. وكان مرشده مهندسًا ميكانيكيًا كهربائيًا يعمل على أنظمة التدفئة والتهوية والتكييف في الاستاد، وكان جزءًا من عمله يقوم على استخدام برنامج يظهر كيفية تحرك الحرارة في جميع أنحاء الاستاد على مدار يوم كامل.

وأمضت جواهر الشيبة، وهي من دفعة عام 2020 في الهندسة الكيميائية، فترة تدريبها في العمل مع مكتب إدارة البرامج، الذي يشرف على المشاريع في الأقسام الأخرى، ويراقب ما يحدث للتأكد من أن كل شيء يسير وفق الخطة الموضوعة. وأثناء عملها، تعلمت كيفية استخدام برنامج نظام إدارة البرامج لجمع المعلومات من المشاريع الأخرى وإدخالها في النظام. وكذلك عملت ايضاً بمجال إدارة المخاطر حيث انها في أحد المشروعات، درست لوحة تحكم المخاطر التابعة لمكتب إدارة المشروع وقدمت تقريرًا نهائيًا عن النتائج التي توصلت إليها، بما في ذلك التوصيات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطلاب يحتفلون بانطلاق العد التنازلي لمونديال العرب 2022

الطلاب يحتفلون بانطلاق العد التنازلي لمونديال العرب 2022

بمناسبة بدء العد التنازلي لمونديال قطر قبل 4 سنوات من انطلاقه في ...