الرئيسية / مونديال 2022 / صحف عالمية: افتتاح عالمي لأول استادات المونديال في قطر

صحف عالمية: افتتاح عالمي لأول استادات المونديال في قطر

أشادت الصحف العالمية بحفل الافتتاح الباهر الذي شهده استاد الجنوب، أول استادات المونديال المضيف لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022، والذي استضاف نهائي كأس الأمير في أجواء جيدة وسط حضور غفير وتفاعل باهر من الجمهور الحاضر بكثافة واعتبرت التقارير الإعلامية أن تدشين الاستاد قبل نحو ثلاثة أعوام ونصف عام من المونديال يثبت جاهزية قطر لاستضافة الحدث العالمي، حيث تم انجاز بشكل كامل استادين من المقرر أن يستضيفا مباريات البطولة، وهما استاد الجنوب، واستاد خليفة الدولي الذي خضع لعملية تأهيل وتطوير وأعيد افتتاحه بنهائي كأس الأمير أيضا عام 2017 وتواصل قطر أعمال بناء الاستادات المتبقية.

حفل باهر

اهتمت الصحافة الفرنسية بالافتتاح الرائع الذي شهده استاد الجنوب وقالت صحيفة “لوفيغارو” إن قطر افتتحت الاستاد الأول لكأس العالم بحفل باهر تبعته المباراة النهائة لكأس الأمير مع عرض على شاشتين عملاقتين قدمت مقطع فيديو يروي تاريخ قطر. وأضاف التقرير: على ملعب استاد الجنوب، الذي يقع على بعد حوالي 15 كيلومترا جنوب العاصمة الدوحة، فاز الدحيل على السد (4-1) أمام ما يقرب من 39 ألف متفرج وتمكن من الفوز بالنسخة 47 من كأس الامير وشهد الاستاد المستوحى من أشرعة قوارب الصيد التقليدية عرضا فنيا في أجواء وتصاميم مذهلة. وقال في هذا الصدد أحد القطريين بابتهاج “سافرت حول العالم وذهبت إلى الملاعب في مدن مختلفة، سيما في المملكة المتحدة أخيرًا، يمكنني الذهاب إلى ملعب عالمي في قطر” كما صرح اللاعب الدولي الهولندي السابق رود خوليت الذي كان يحضر الحفل إنه “استاد جميل والتصميم رائع، وبالطبع هناك تكييف جيد”. هذا واحد من الاستادات التي يتم بناؤها أو إعادة تطويرها لاستضافة كأس العالم قطر 2022. بالإضافة إلى ذلك سيستضيف استاد الجنوب بطولة العالم 2019 في ألعاب القوى من 28 سبتمبر – 6 أكتوبر.

تحدثت صحيفة “فرونس أواست” عن افتتاح استاد الجنوب بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” جياني إنفانتينو، وهو أول استاد تم تصميمه لكأس العالم 2022 بمقاييس مونديالية وله سعة عالية لاستيعاب الجماهير. ونوهت الصحيفة بأجواء الافتتاح التي شهدت عروضا فنية وألعابا نارية حظيت بإعجاب وانبهار عدد من الضيوف العالميين الذين حضروا مباراة الافتتاح.

وأوردت “دير شبيغل” الألمانية أن قطر تفتتح أول استاداتها الجديدة لكأس العالم وبشكل عام تخطط قطر لاستضافة كأس العالم 2022 بتشييد الاستادات ويتم تجهيزها بمكيفات الهواء لتأمين درجات حرارة مريحة. وقالت الصحيفة الألمانية “دي والت” انه تم افتتاح استاد الجنوب قبل فترة طويلة من كأس العالم 2022 بعد حفل جميل أثار اعجاب الحضور. وصرح اللاعب الدولي الهولندي السابق رونالد دي بوير إنه تأثر كثيراً “بالاستاد الجميل”.

وفي إطار الاستعداد لكأس العالم 2022، تم افتتاح القسم الأول من المترو الجديد في الأسبوع الماضي مما يضمن سرعة وصول المشجعين للاستادات ومعظمها موجود في الدوحة.

تحفة معمارية

أشادت المجلات والمواقع المختصة في التصاميم والهندسة المعمارية باستاد الجنوب وتصميمه الرائع معتبرة أنه واحد من أهم الاستادات العالمية من حيث جمالية التصميم وطاقة الاستيعاب. وأوردت مجلة “أرشي دايلي” الاسبانية أن المبدعة الراحلة زها حديد صممت استاد الجنوب أول الاستادات التي ستستضيف بطولة كأس العالم في قطر 2022، وقد بدأت الأشغال فيه منذ عام 2013، ويمكن تخفيض المقاعد في الاستاد الذي يتسع لـ 40 ألف مقعد إلى 20 ألف مقعد بعد انتهاء كأس العالم، وفي هذه المرحلة سيكون بمثابة ملعب لنادي الوكرة الرياضي. وتم تصميم هذه المقاعد المؤقتة بحيث تكون قابلة للفك ونقلها إلى دولة نامية تحتاج إلى بنية تحتية رياضية للاستخدام بعد كأس العالم. يتميز الاستاد أيضًا بسقف قابل للتشغيل صممه Schlaich Bergermann Partner، ونظام تبريد عالي الجودة يضمن استخدام الاستاد خلال أشهر الصيف، تم تصميم السقف القابل للتشغيل باستخدام الكابلات المطوية، والتي تعمل مثل الشراع عند نشرها، وتابع التقرير: يعكس التصميم التقاليد القطرية والتراث البحري لمدينة الوكرة الساحلية وتاريخها، حيث يدمج تصميم القوارب التقليدية بطريقة جيدة مع استخدام التكنولوجيا والتقنية العالية للاستجابة للمناخ والمتطلبات الوظيفية لملعب كرة القدم.

تصميم سطح الملعب عبارة عن أشرعة السفن الشراعية التي انقلبت رأسًا على عقب وتجمعت معًا لتوفير الظل، وفي الوقت نفسه فإن واجهات الاستاد مائلة للخارج، مدببة الارتفاع وتذكر بطيات أشرعة المركب الشراعي. من جهتها قالت مجلة “دزاين بوم” إحدى أهم المجلات المعمارية ان الدوحة افتتحت استاد الجنوب قبل ثلاث سنوات من كأس العالم 2022، وقد استضاف الاستاد نهائي كأس الأمير وتم بيع جميع التذاكر قبل موعد المباراة، وفي حفل ضخم تم الكشف عن الاستاد الذي سيستضيف مباريات كأس العالم والاستاد الذي صممته زها حديد وشركة إيكوم، ينتصب كبيان دائري متموج في مدينة الوكرة على مسافة نحو 23 كلم من مركز الدوحة، وفي قلب منطقة تشهد عملية بناء متسارعة بين المنازل والفيلات الخاصة، وورشة كبيرة من أعمال تطوير البنى التحتية وشبكة الطرق. وبين التقرير أن الاستاد الذي صممته زها حديد يمكن وصفه بأنه “استاد استثنائي لمدينة متقدمة” تعد اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تقديم الملاعب والبنية التحتية لكأس العالم 2022 بأن “المشجعين سيجدون أيضًا الكثير للقيام به قبل وبعد المباريات، سواء كان ذلك في نزهة على طول الطريق الواجهة البحرية، وشراء الأواني المحلية الفريدة في السوق، أو اكتشاف تاريخ المنطقة الغني بالمتاحف.

“وقال جيم هيفرين مدير شركة زها حديد للهندسة المعمارية، الذين عمل على تنفيذ مفهوم التصميم الأصلي: “أردنا تصميما يحاكي تراث الوكرة، لذلك اخترنا المركب الشراعي لمن نقدمه بشكل استنساخي لكننا أنتجنا شيئا حيويا له تفسيرات متعددة”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

8 عناصر أساسية تكشف معنى شعار مونديال قطر 2022

يعبر تصميم شعار بطولة كأس العالم 2022 الذي كشفت عنه دولة قطر ...