الرئيسية / مونديال 2022 / روسيا 2018 المحطة الأخيرة لقطر قبل المونديال الحلم

روسيا 2018 المحطة الأخيرة لقطر قبل المونديال الحلم

روسيا 2018 المحطة الأخيرة لقطر قبل المونديال الحلم

روسيا 2018 المحطة الأخيرة لقطر قبل المونديال الحلم

ثمان سنوات مرت على منح قطر شرف استضافة مونديال 2022، لتكون بذلك أول دولة عربية تنال هذا الشرف، وطوال هذه الفترة يتواصل عمل مختلف الجهات المعنية في دولة قطر وفي مقدمتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث لضمان تنظيم بطولة تاريخية، وذلك من خلال مشاريع الاستادات والبنى التحتية، ووضع الخطط والاستراتيجيات الكفيلة بتخطي العقبات والوصول إلى النجاح المنتظر.

وفي إطار سعي اللجنة العليا وسائر شركائها في دولة قطر لتقديم تجربة فريدة للجمهور عام 2022، تنظم اللجنة العليا منذ عام 2010 برنامجا للرصد والمراقبة بدأ بمونديال جنوب أفريقيا مرورا بمونديال البرازيل عام 2014، وبطولة أمم أوروبا 2016، وصولا إلى مونديال روسيا الذي سينطلق بعد أيام، وذلك قبل أن تخوض دولة قطر التجربة بنفسها بعد أربع سنوات.

وتشارك اللجنة العليا وشركاؤها المعنيون من وزارة الداخلية، ووزارة الثقافة والرياضة، ووزارة البيئة والبلدية، ووزارة الاتصالات والمواصلات، وكهرماء، وأشغال، وقطر ريل، والهيئة القطرية للسياحة، ومؤسسة قطر، والاتحاد القطري لكرة القدم، ودوري نجوم قطر، واللجنة الأولمبية، ومؤسسة أسباير، ومتاحف قطر، ومعهد الدوحة للأفلام، وذلك ضمن برنامج الرصد والمراقبة الذي يضم 180 فردا يزورون مختلف المدن المستضيفة ويعمل بعضهم ضمن فرق اللجنة المحلية المنظمة وفرق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأكد السيد ناصر الخاطر مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن برنامج الرصد والمراقبة يهدف للاستفادة من تجارب الدول المستضيفة لنقل الخبرات والمعارف لدولة قطر وتطوير قدرات الكوادر القطرية التي ستشارك في تنظيم بطولة كأس العالم عام 2022 أو أولئك العاملين في القطاع الرياضي وتنظيم الفعاليات الرياضية بشكل عام.

وقال الخاطر، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، إن الوفد القطري سيطلع على مختلف جوانب تنظيم بطولة كأس العالم بروسيا، بدءا من العمليات التشغيلية في الاستادات، وتنظيم المواصلات، مرورا بالعمليات الأمنية وتنظيم الدخول والخروج وحركة الجماهير، وحتى إدارة المرافق والفنادق وسائر المنشآت التي ستستضيف البطولة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

استاد لوسيل .. خطوة جديدة على طريق 2022

استاد لوسيل .. خطوة جديدة على طريق 2022

أفادت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة ...