الرئيسية / مونديال 2022 / رئيس اتحاد كوريا الجنوبية لكرة القدم : تقنية التبريد في قطر ستصبح نهجاً آسيوياً

رئيس اتحاد كوريا الجنوبية لكرة القدم : تقنية التبريد في قطر ستصبح نهجاً آسيوياً

رئيس اتحاد كوريا الجنوبية لكرة القدم : تقنية التبريد في قطر ستصبح نهجاً آسيوياً

رئيس اتحاد كوريا الجنوبية لكرة القدم : تقنية التبريد في قطر ستصبح نهجاً آسيوياً

أشاد تشونغ مونغ جون، رئيس اتحاد كوريا الجنوبية لكرة القدم، بتقنية التبريد المستخدمة في استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 والتزام قطر بتنظيم بطولة كروية استثنائية تترك أثراً إيجابياً بعيد المدى على العالم العربي والقارة الآسيوية بشكل أوسع. وجاء كلام مونغ جون خلال مقابلة أجراها مؤخراً مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث. وللتعرف بشكل أعمق على رأي مونغ جون حول البطولة في قطر، كان معه الحوار التالي:

* ما هي ملامح الإرث التي ترى أن بطولة قطر 2022 سترسمها للكرة الآسيوية؟
أؤمن بأن توظيف التقنية الحديثة بات ضرورة مُلحة لخدمة البطولات الكروية. وقد أشادت جهات دولية كثيرة بتقنية التبريد المستخدمة في استاد خليفة الدولي. ولاحقاً، قد تنتهج هذه البطولات الآسيوية نهج بطولة قطر 2022 في استخدام تقنية التبريد.

* ما السبب وراء دعمك وتشجيعك لخطط قطر لتنظيم المونديال؟
أرى أن تنظيم دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم بعد 20 عاماً من استضافة القارة الآسيوية لهذه البطولة العالمية عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان هو سبب يستدعي تقديم كامل الدعم والمساندة في سبيل تحقيق هذا الحلم مجدداً في آسيا. علاوة على ذلك، تضع قطر نصب عينيها أهدافاً اقتصادية من استضافة هذه البطولة، وأؤمن بأن هذا التوجه سيعود على الدولة بالنفع الكبير. وبدوري، أتمنى لقطر حكومة وشعباً النجاح في طريق تحقيق مساعيهما. وأنا على يقين تام بأن قطر ستتمكن بحلول عام 2022 من تحقيق نجاح مبهر.

هل تعتقد بتقدم الكرة الآسيوية مع استضافة قطر للمونديال؟
خلال بطولة روسيا 2018، سطّر منتخب كوريا الجنوبية التاريخ لكونه أول فريق آسيوي يهزم أحد أبطال العالم في كرة القدم، كما وصل المنتخب الياباني للدور الثاني، وأظهر المنتخب الإيراني أداء كروياً عالياً في مجموعة تضم فرقا يصعب هزيمتها كإسبانيا والبرتغال. لذا، أرى أن المنتخبات الآسيوية لديها من المهارة والكفاءة ما يجعلها في صدارة الفرق خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. وبعد استضافة كوريا الجنوبية واليابان لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2002، واستضافة جنوب أفريقيا للبطولة ذاتها عام 2010، أظهرت منتخبات آسيا أداء كروياً رائعاً خاصة مع تأهل منتخب كوريا الجنوبية للنصف نهائي عام 2002، ومنتخب غانا للربع النهائي في جنوب أفريقيا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مونديال 2022 سيقام شتاءً

مونديال 2022 سيقام شتاءً

نزل قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA” برئاسة السويسري جياني إنفانتينو باعتماد ...