الرئيسية / الدوري القطري / دوري نجوم قطر : الخور يهزم الاهلي برباعية ساحقة

دوري نجوم قطر : الخور يهزم الاهلي برباعية ساحقة

الخور يهزم الاهلي برباعية ساحقة

الخور يهزم الاهلي برباعية ساحقة

رفض فرسان الخور الاكتفاء بدور الكومبارس مجددا ونجحوا في «فرملة» العميد الأهلاوي برباعية لقاء هدفين في مواجهة تسيدها أصحاب الضيافة وتمكن البرازيلي الجديد مارك أنتونيو من التوقيع على أول ثنائية له مع الفرسان ليقود الخور للنقطة 20 التي منحت الفرسان تحسين موقعهم في سلم الترتيب، وانفرجت أسارير المدرب الروماني لازلو بولوني الذي وجد ضالته في البرازيلي أنتونيو الذي كان الحل للعقم الهجومي للفرسان الذي لطالما لازمهم في القسم الأول عقب توالي الإصابات للمحترف السابق ويليام جونيور قبل أن تنجح المساعي الإدارية في الخور بسد الفراغ بالتعاقد مع أنتونيو، ووقع مارك أنتونيو على الهدفين في د27 و77 وأضاف جوليو سيزار د47 وماديسون د56 للخور واكتفى العميد بهدفين بواسطة الكونجولي آلان ديوكو د69 ومجتبى جباري د82.

دوري نجوم قطر : الخور يهزم الاهلي برباعية ساحقة
وحقق أصحاب الأرض التوازن دفاعا وهجوما وكانت دفاعات العميد مهزوزة بصورة غريبة وعابهم البطء في الوسط وهو ما سهل مهمة الخور في التفوق في المباراة وتطبيق استراتيجية عزل مهاجمي الأهلي فبقيت حركة الهداف آلان ديوكو بلا بركة في الثلث الأخير للفرسان وحاول الإيراني مجتبى جباري أن يهرب من الرقابة التي فرضت عليه لكنه اصطدم بدفاع متماسك قاده الخبير مصطفى جلال فضلا عن أن بابا جبريل كان في يومه.
ولعب البرازيلي ماديسون فورماجيني دورا فاعلا في الخطوط الأمامية للفرسان بجانب مواطنه جوليو سيزار الذي شكل ثنائيا رائعا معه وأربك دفاعات الأهلي بكرات عكسية جعلت خطوط الضيوف الخلفية بموقف محرج. ولم يمنح الخور الفرصة للأهلي في العودة لأجواء المباراة من خلال تسجيله للهدف الثالث بعد مضي 9 دقائق على صافرة بداية الحصة الثانية لتبقى محاولات الأهلي خجولة على مرمى بابا جبريل. وبالرغم من التغييرات التي أجراها التشيكي ميلان ماتشالا بإشراكه لبلال عبدالرحمن والمحترف كابونجو مكان سيد جلال وعلي قادري إلا أن حال العميد لم يتغير وبقيت مناوشاته غير مجدية في مناطق الخور الخلفية الذي أغلق العمق الدفاعي بوجه ديوكو وجباري وامتلك الوسط حارما الضيوف من فرصة العودة لجو اللقاء.
وساعد الفرسان الفراغات التي تشكلت في المواقع الخلفية للعميد جراء الاندفاع الهجومي مما سمح لجوليو سيزار ليصول ويجول في جزاء الأهلي ويصنع الفرص التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى عامر الدوسري وزاد الطين بلة خروج المدافع بيدرو بالحمراء ليكمل العميد الربع ساعة الأخير بـ10 لاعبين لينهي الخور المباراة بفوز ثمين هو الأول له مع عودة عجلات الدوري للدوران وخرجت جماهير الخور تطلق العنان لأفراحها في حين خيم الحزن على وجه تلامذة ماتشالا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حمودان لاعب الخور: دخلنا مرحلة الشك!

حمودان لاعب الخور: دخلنا مرحلة الشك!

يعد المغربي احمد حمودان لاعب الخور أحد اهم الاسلحة القوية التي يعتمد ...