الرئيسية / رياضات قطرية / دحلان الحمد: قطر نجحت في تقديم نسخة تاريخية ستبقى إرثاً للأجيال القادمة

دحلان الحمد: قطر نجحت في تقديم نسخة تاريخية ستبقى إرثاً للأجيال القادمة

اكد سعادة دحلان الحمد رئيس الاتحاد الاسيوي لالعاب القوى النائب الأول لرئيس اللجنة المنظمة العليا المدير العام لبطولة العالم لالعاب القوى الدوحة 2019، ان قطر نجحت في تنظيم نسخة تاريخية من البطولة العالمية وستبقى خالدة في الاذهان لسنوات طويلة مؤكدا ان اللجنة المنظمة بذلت جهودا جبارة من اجل إنجاح هذا الحدث الرياضي الدولي الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

وقال الحمد في المؤتمر الصحفي الذي عقد في ختام البطولة، ان الهدف من البطولة جعل العالم يلتقي هنا في الدوحة والسبب من وراء استضافة هذه البطولة المونديالية انطلق منذ اول اجتماع بإستاد خليفة الدولي في 1997 ومنذ ذلك الوقت نظمت قطر العديد من الاجتماعات الدولية الخاصة بام الالعاب وصولا الى الفوز باستضافة النسخة السابعة عشرة من البطولة العالمية.

وواصل الحمد قائلا «لقد استمرت رحلتنا في 2010 عندما استضفنا بطولة العالم للشباب في منطقة اسباير، كما نظمنا العديد من نسخ الدوري الماسي بامتياز، وكل الاجيال شاركت في هذا التنظيم ومن خلال شركائنا في الاتحاد الدولي لتعزيز العاب القوى في المنطقة».

وأضاف “نحن لم ننظم البطولة فقط من أجل التنظيم ولكن بسبب شغفنا بالرياضة وهذا التنظيم ينضوي تحت أحد الركائز الاساسية لرؤية قطر الوطنية 2030، ونحن نؤمن بأن هناك أجيال جديدة ستكون لها كلمتها في ام الألعاب في الشرق الاوسط والمنطقة العربية عموماً.

وأشاد دحلان بالاجواء المنعشة داخل استاد خليفة مؤكدا انه جاهز لكافة البطولات الدولية والمونديالية المرتقبة وليس لبطولة العالم لالعاب القوى فحسب خصوصا وانه سيكون من ضمن الاستادات الثمانية التي ستستضيف مونديال كرة القدم 2022.

وأوضح الحمد ان البطولة العالمية ستشكل ارثا للجيل الجديد من الشباب القطريين وللاجيال القادمة أيضا لا سيما وان تواجدهم خلال الأيام العشرة التي دارت فيها منافسات البطولة سيخلد في ذاكرتهم اهم اللحظات التاريخية التي مرت بها البطولة مما يعزز عشقهم ومتابعتهم لهذه اللعبة في المستقبل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دورة الألعاب الآسيوية 2030

الكشف عن هوية وشعار ملف الدوحة لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030

كشفت لجنة ملف الدوحة لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030 اليوم عن هوية ...