الرئيسية / رياضة السيارات / ختام قوي لثاني جولات بطولة قطر الوطنية للسرعة

ختام قوي لثاني جولات بطولة قطر الوطنية للسرعة

ختام قوي لثاني جولات بطولة قطر الوطنية للسرعة

ختام قوي لثاني جولات بطولة قطر الوطنية للسرعة

اختتمت وسط أجواء رائعة منافسات الجولة الثانية من بطولة قطر الوطنية للسرعة “سبرينت” لفئة السيارات والتي ينظمها اتحاد السيارات والدراجات النارية، وبمشاركة 25 متسابقا من أبرز المتسابقين المحليين إضافة إلى مشاركة سائقين من جنسيات عربية وأجنبية.

وشهدت الجولة منافسات قوية بين جميع المتسابقين في الفئات الأربع للبطولة سواء خلال التجارب أو السباقات الثلاثة الرسمية، وأسفرت عن فوز عبدالله الخليفي بلقب فئة /M1/، ومحمد الخيارين بلقب فئة /M3/، ومحمد الدليمي بلقب فئة /M4/، وفرانشيسكو فورناسياري بلقب فئة /S3/.

ففي منافسات فئة /M1/ ، تمكن عبدالله الخليفي بطل الجولة الأولى، من الفوز بلقب الجولة الثانية أيضا بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 1.07.527 دقيقة، فيما جاء الأردني علاء الطراونة في المركز الثاني بزمن قدره 1.18.812 دقيقة، بينما حل ماك كارتل في المركز الثالث بزمن قدره 1.19.905 دقيقة.

وفي منافسات فئة /M3/، أحرز القطري محمد الخيارين لقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 1.11.864 دقيقة، بينما جاء محمد الجابر في المركز الثاني بزمن قدره 1.14.501 دقيقة، فيما حل علي العمادهي في المركز الثالث بزمن قدره 1.15.586 دقيقة.

أما في منافسات فئة /M4/ فقد توج محمد الدليمي بلقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 1.15.068 دقيقة، بينما جاء إبراهيم المناعي في المركز الثاني بزمن قدره 1.15.354 دقيقة، فيما حل نديم زياد في المركز الثالث بزمن قدره 1.15.765 دقيقة.

وأخيرا في منافسات فئة /S3/ فاز فرانشيسكو فورناسياري بلقب الجولة باحتلاله المركز الأول بعد تسجيله الزمن الأسرع في اللفة وقدره 1.12.941 دقيقة، بينما جاء مارتن ستافل في المركز الثاني بزمن قدره 1.13.940 دقيقة، فيما حل دانيال مكارثي في المركز الثالث بزمن قدره 1.20.419 دقيقة.

وبعد نهاية السباقات قام سلطان المريخي المدير التنفيذي للاتحاد وراشد السليطي مدير البطولة بتتويج الفائزين.

وتشهد بطولة قطر الوطنية للسرعة هذا العام إقبالا كبيرا من المشاركين الشباب، لاسيما مع النجاح الباهر الذي حققته بطولة الموسم الماضي والتي جذبت أعدادا قياسية على خلاف المتوقع وفاز بلقبها عبدالله الخليفي، وهو ما دفع اتحاد السيارات إلى وضعها ضمن أجندته الرسمية في الموسم الحالي بعد أن كانت مهددة بالإلغاء، والعمل على دعمها وتطويرها من خلال إقامة جولاتها في مناطق مختلفة ولا تقتصر على حلبة لوسيل فقط.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكواري يشارك في رالي المغرب الصحراوي

الكواري يشارك في رالي المغرب الصحراوي

غادر الدوحة إلى المغرب السائق القطري الشاب أحمد فهد الكواري وذلك من ...