الرئيسية / الدوري القطري / ترقب سداوي لحسم التعاقدات وأهم الملفات

ترقب سداوي لحسم التعاقدات وأهم الملفات

ترقب سداوي لحسم التعاقدات وأهم الملفات

ترقب سداوي لحسم التعاقدات وأهم الملفات

ترقب كبير يعيشه الجمهور السداوي في الفترة الحالية، في الوقت الذي تثار حوله العديد من التكهنات بخصوص مستقبل عدد من اللاعبين الذين انتهت عقودهم مع السد وعدد آخر يشار إلى احتمال رحيله عن قلعة الزعيم، وهو الأمر الذي يثار دائما مع نهاية كل موسم، ومع بداية فترة الانتقالات، فمن اللاعبين الذين انتهت عقودهم مع السد بنهاية الموسم الأخير حامد إسماعيل ومرتضى كنجي وعلي فريدون وأكرم عفيف، ولايزال الغموض يسيطر على الأجواء داخل قلعة الزعيم بشأن ما إذا كان سيتم التجديد لهؤلاء اللاعبين أم سيتم الاستغناء عنهم، بالرغم من أن المؤشرات المبدئية تشير إلى بقائهم وعدم الاستغناء عنهم، ولكن لم يتم الإعلان رسميا عن مصير هؤلاء اللاعبين حتى الآن.

وفي الوقت نفسه هناك عدد من اللاعبين أثيرت حولهم العديد من الأخبار التي تشير إلى إمكانية رحيلهم، وذلك خلال الأيام الماضية مثل إبراهيم ماجد الذي تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي مع بداية الموسم الماضي ولم يشارك في أي مباراة طوال الموسم وأيضا الجزائري يوغرطة حمرون الذي لايزال مرتبطا بعقد مع نادي السد لموسم آخر، ولكن هناك احتمالات كبيرة للاستغناء عنه في حالة التعاقد مع محترف من الدوريات الأوروبية.

ومن المنتظر أن يتم كشف الكثير من الأمور وحسم هذه الملفات خلال الفترة المقبلة وقبل الإعلان عن موعد ومكان المعسكر الخارجي الذي سيخوضه الفريق في أوروبا استعدادا للموسم الجديد الذي سيخوض خلاله الفريق السداوي تحديات كبيرة تتمثل في المنافسة على جميع الألقاب المحلية، من أجل تعويض خروج الفريق من الموسم الماضي خالي الوفاض بدون أي لقب وأيضا من أجل المنافسة بدوري أبطال آسيا التي تأهل خلالها السد للدور ربع النهائي وسيخوض الفريق مواجهة صعبة أمام فريق الاستقلال الإيراني.

توفير الاستقرار
وتحرص إدارة النادي على تجهيز كل هذه الملفات في الوقت الحالي والإعلان عنها من أجل توفير حالة من الاستقرار داخل الفريق قبل خوض المنافسات بالموسم الجديد، ومن أبرز الملفات التي لم تحسم حتى الآن هو مصير المدرب البرتغالي فيريرا الذي انتهى عقده مع نادي السد بنهاية الموسم الأخير، ولم يتم الإعلان عما إذا كان سيتم التجديد له أم سيرحل، وإن كانت معظم التوقعات تأتي في صالح بقائه، خاصة أنه أحد أهم وأبرز المدربين الذين قادوا السد في السنوات الأخيرة.

وبالرغم من عدم تحقيق فيريرا لأي لقب في الموسم المنتهي، إلا أنه نجح في قيادة الفريق نحو التأهل للدور ربع النهائي بدوري أبطال آسيا، في الوقت الذي عانى الفريق خلاله من أزمات كبيرة تتمثل في عدم خوض أي مباراة طوال الموسم بتشكيلة كاملة بسبب الغيابات والإصابات التي أثرت على الفريق في العديد من المناسبات والمباريات الهامة، وفي الوقت نفسه، من المنتظر أن يتم التعاقد مع مدرب حراس جديد، بعد أن قدم المدرب الإيطالي للفريق الأول لوكا سكينزاني، استقالته من منصبه، وجاءت استقالة لوكا من تدريب حراس مرمى الزعيم لأسباب صحية وعائلية، خاصة ورغبة في العودة إلى بلاده.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيريرا يخطط لإعادة السد لمنصات التتويج

فيريرا يخطط لإعادة السد لمنصات التتويج

يسعى البرتغالي فيريرا مدرب السد إلى التجهيز للموسم الجديد بشكل جيد من ...