الرئيسية / خليجي 24 / تجربة المترو نقلت خليجي 24 إلى العالمية

تجربة المترو نقلت خليجي 24 إلى العالمية

اصبح مترو الدوحة علامة فارقة، ضاعف من النجاحات التي تحققها بطولة خليجي 24 التي تستضيفها قطر الى غاية الثامن هذا الشهر حيث ساهم الريل في منح الجماهير الرياضية فرصة التنقل بطريقة سلسة من خلال الوصول الى استاد خليفة الذي اقيمت عليه مباريات منتخبنا الوطني بدور المجموعات بالاضافة الى استضافته للنهائي المرتقب.
وبعد اختيار استاد الجنوب لاستضافة مباراة نصف النهائي بين منتخبنا الوطني والمنتخب السعودي سيكون بامكان الجماهير الرياضية التنقل بكل سهولة وسلاسة الى الاستاد من خلال الخط الأحمر الذي يمتد الى مدينة الوكرة وهو ما يساهم في تخفيف الازدحام عبر الطرقات المؤدية الى الاستاد مساء اليوم.
وكانت شركة الريل قد أعلنت عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر عن تمديد ساعات عملها خلال الأيام التي ستقام فيها مباريات بطولة خليجي 24 لتسهيل حركة الجماهير وذلك من الساعة السادسة صباحاً وحتى منتصف الليل.
كما أعلنت عن منح تذكرة مترو مجانية صالحة للتنقل ليوم واحد للجماهير الذين يحملون تذاكر مباريات اليوم وهو ما يزيد في احتمالية استخدام جماهير منتخبنا الوطني للمترو من اجل التنقل الى استاد الجنوب بمدينة الوكرة.
وحرصت اللجنة المنظمة المحلية للبطولة على تقديم كل التسهيلات للجماهير التي ستتابع البطولة من خلال تسهيل وصولها للاستاد من خلال وضع كود خاص بالتذكرة يتم مسحه الكترونيا ويمكن المشجعين من ركوب المترو مجانا وذلك بعد التنسيق مع شركة قطر للسكك الحديدية “الريل”.

نقل مستدام
تسعى قطر إلى تحقيق التنمية الشاملة وهو ما يتطلب في جزء رئيسي منه توفير وضمان وسيلة نقل جديدة ومستدامة وفعالة للأفراد والبضائع في جميع أنحاء البلاد. وفي ضوء ذلك، تأسست شركة سكك الحديد القطرية (الريل) في عام 2011 بموجب قرار أميري نصّ على أن تتولى الشركة مسؤولية تصميم وتطوير شبكة السكك الحديدية في البلاد ثم إدارتها وتشغيلها وصيانتها فور انجازها.
وتضع شركة “الريل” حلولاً ناجحة لتحديات النقل في قطر من خلال مشاريعها العملاقة الثلاثة، وهي مترو الدوحة وترام لوسيل وسكك حديد المسافات الطويلة التي تربط مدن الشمال والغرب بالدوحة.

وعي جماهيري
ساهم افتتاح الخط الذهبي لمترو الدوحة في بداية البطولة الخليجية الذي يربط عددا من مناطق الدوحة باستاد خليفة الدولي في انجاح المباريات التي اقيمت على الاستاد المونديالي حيث خفض استخدام المترو من الازدحام الذي تشهده مثل هذه البطولات الجماهيرية.
وشهدت منصات التواصل الاجتماعي ردودا ايجابية من طرف روادها على نجاعة المترو في تسهيل انسيابية وصول الجماهير الى الاستادات المخصصة للبطولة خصوصا ان الحضور الجماهيري في مباريات الادعم كان كبيرا وامتلأت مدرجات استاد خليفة في اغلب المباريات التي خاضها منتخبنا بالدور الاول مما جعل مسألة الوصول الى الملعب عن طريق المترو امرا حيويا للجماهير واللجنة التنظيمية على حد سواء.
وعزز استخدام المترو الوعي لدى الجماهير الرياضية القطرية والخليجية بصفة عامة بضرورة مراعاة الجانب البيئي في الاحداث الرياضية لاسيما ان دولة قطر كانت حريصة على الجانب البيئي خلال تقديمها لملف استضافة كأس العالم لكرة القدم في 2022 مما يعزز دورها في تنظيم نسخة مونديالية صديقة للبيئة قليلة الانبعاثات الكربونية.

اختبار مونديالي ناجح
تشكل استضافة قطر لبطولتي كأس الخليج لكرة القدم خليجي 24 وايضا كأس العالم للأندية، فرصة ذهبية لاختبار مختلف جوانب جاهزية وكفاءة المنشآت الرياضية لاستضافة البطولات والأحداث الرياضية استعدادا لمونديال 2022، ومن خلال هاتين البطولتين ستتمكن اللجنة العليا للمشاريع والإرث من تعزيز جهودها وإثراء خبراتها التنظيمية واللوجستية في مجالات عدة لاسيما إدارة الجماهير والاتصالات، وتجربة المشجعين والمواصلات وغيرها من المسائل المتعلقة باستضافة مونديال 2022.
وتتيح استضافة مثل هذه البطولات الكروية الفرصة لاختبار البنية التحتية على نطاق واسع وصولاً لعام 2022 وهو ما اكدته الجماهير الخليجية المتواجدة في قطر هذه الايام لحضور منافسات خليجي 24 بعدما استمتعت بخوض تجربة تنقل فريدة عبر المترو الذي نقل بطولة خليجي 24 الى مصاف البطولات العالمية التي اعطت الزوار لمحة عامة عن مدى تطور البنية التحتية في قطر على طريق كأس العالم 2022.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس الاتحاد الآسيوي: خليجي 24 تجربة جادة قبيل استئناف التصفيات المزدوجة

رئيس الاتحاد الآسيوي: خليجي 24 تجربة جادة قبيل استئناف التصفيات المزدوجة

اعتبر الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ...