الرئيسية / أخبار العنابي / بعد فوزه بكأس آسيا 2019 .. منتخبنا الوطني يلون سماء الإمارات بالعنابي

بعد فوزه بكأس آسيا 2019 .. منتخبنا الوطني يلون سماء الإمارات بالعنابي

لون منتخبنا الوطني “الأدعم” سماء الامارات باللون العنابي ونثر الفرح في مدرجات الملعب وفي كل البيوت القطرية والعربية بعد مسيرة حافلة ورائعة في بطولة كأس آسيا 2019 المقامة حاليا في الإمارات والتي توجها بحصد الكأس الغالية اليوم وذلك بالفوز الثمين علي المنتخب الياباني بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف، وهي النتيجة التي ضمنت للمنتخب العنابي الظفر بالبطولة الغالية الاولي في تاريخه.  

 كشفت البطولة القارية الوجه الحقيقي لمنتخبنا الوطني وابرزت العديد من المستويات الرائعة والأرقام الخرافية والقياسية للكرة القطرية والتي لم تسجل علي مستوى كل البطولات الآسيوية السابقة.

وكان منتخبنا الوطني قد دخل هذه البطولة الحالية والتي اقيمت منافساتها في الإمارات، في أجواء صعبة بدأت بالمنع والتضيق والرقابة والتميز العنصري والهتافات المضادة وممارسة أسوأ الأساليب مع  لاعبو منتخبنا والبعث الرياضية القطرية المرافقة له في البطولة.

وقد صلت تلك الممارسات الى منع سعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والآسيوي من دخول الامارات ، في مشهد ينافي الأعراف والقوانين الرياضية الآسيوية والعالمية لكرة القدم ، ولا تليق بدولة تدعي المثالية بنسج صورة لها عكس الصورة الواقعية التي تجلت مظاهرها في كأس آسيا 2019.

تبع ذلك الإجراء منع الجمهور القطري من دخول الأمارات من اجل مساندت منتخبها ، كأسوا صور المنع التي مورست بحق منتخب عربي ،  لكن الشعوب الشقيقة والصديقة والمحبة لقطر كانت حاضرة طوال البطولة تقوم بدور الجمهور القطري وفي مقدمتهم الجمهورين العماني والكويتي الذين تحدوا كل التهديدات والمضايقات في سبيل مساندة منتخبنا الوطني.
 ولم يكن ذلك غريب علي الجمهور العماني، والكويتي، والعراقي والسوداني ، والجزائري، واللبناني، والماليزي ، وغيرهم من الشعوب المحبة لدولة قطر من أجل مناصرتها والوقوف الي جانبها كدولة شقيقة محبة للسلام .

فهنيئا لهم جميعاً الحصول علي هذه الكأس الغالية التي جاءت كنتيجه لجهد كبير ومتعاظم بذلته القيادة الرشيدة علي مدار سنوات كان أهمها الدور الكبير والمتعاظم الذي أولاه حصرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدي وحكومته الرشيدة.

وعمت الفرحة والاحتفالات كل أنحاء البلاد شمالاً وجنوب شرقاً وغرباً  في أجمل الصور والأحداث التي يمكن تسجلها الذاكرة الوطنية القطرية، حيث تناثر الفرح في كل شبر من ارض قطر الحبيبة، وخرجت مسيرات هادرة بالسياراة طافت شوارع البلاد، من قبيل شارع الكورنيش وشارع الوعب وشارع سلوي وشارع الشمال ليشمل الساحات في سوق واقف ، واسباير زون ، والحي الثقافي، وبدت الدوحة في حلة زاهية متوشحة الفرح والاحتفال بلون الأدعم الغالي الذي بلغ عنان السماء في ليلة الظفر الغالية والتتويج باللقب الذي انتزعه نجوم منتخبنا من قلب مدينة أبوظبي بثلاثية في مرمى المنتخب الياباني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأدعم جهز الدوليين للأندية

الأدعم جهز الدوليين للأندية

يختتم غدا “الجمعة” منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم معسكره التدريبي الذي اقامه ...