الرئيسية / أخبار العنابي / بطولة المنتخبات العربية.. بروفة مونديالية

بطولة المنتخبات العربية.. بروفة مونديالية

وجد اعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد القطري لكرة القدم عن تنظيم بطولة المنتخبات العربية في قطر اواخر العام المقبل صدى طيبا وسط جميع الرياضيين وردود فعل كبيرة مشيدة بهذا المخطط الرائع بتنظيم البطولة التي ستكون مفيدة للغاية لكل الأطراف بالنسبة للمنتخبات العربية الـ 22 المشاركة في البطولة من لاعبين ومدربين ومسؤولين اداريين، كما ان الفائدة ستعود ايضاً للجنة المنظمة للبطولة واللجان الفرعية لها خاصة وان البطولة العربية للمنتخبات ستكون بمثابة بروفة حقيقية لتنظيم بطولة كأس العالم 2022.الشرق استطلعت آراء عدد من المسؤولين والمحللين والرياضيين حول البطولة فأشادوا بالفكرة المتميزة وأكدوا على ان البطولة ستكون متميزة ومفيدة جداً.

الشيخ أحمد بن حمد: خطوة متميزة تؤكد جاهزية قطر

أكد سعادة الشيخ أحمد بن حمد آل ثاني رئيس النادي الأهلي أن اعلان الاتحاد القطري لكرة القدم، والاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) عن خططهما لتنظيم بطولة دولية للمنتخبات العربية في الدوحة أواخر العام المقبل، تعتبر خطوة رائعة ومتميزة نحو التأكيد على جاهزية قطر لاستضافة مونديال كأس العالم 2022، مشيراً إلى أن هذه البطولة تعتبر بروفة حقيقية للمونديال من كافة الجوانب التنظيمية.

وقال: أعتقد أن مشاركة 22 دولة عربية من افريقيا وآسيا ستمنح هذه البطولة قوة أكبر وتؤكد على جاهزية قطر لتنظيم المونديال ولعل تنظيم الاحداث الرياضية الكبيرة ليس بمستغرب على قطر التي سبق وأن نظمت الكثير من البطولات الكبيرة.

واضاف: ان مقترح البطولة الذي عرضته اللجنة العليا للمشاريع والارث على مجلس الفيفا كان مقترحاً متميزاً ومفيداً يؤكد على العمل الكبير الذي تقوم به اللجنة العليا للمشاريع والارث في سبيل ان تنظم قطراً مونديالاً استثنائياً غير مسبوق.

علي المسيفري: محطة مهمة على طريق 2022

قال علي المسيفري رئيس نادي المرخية إن بطولة المنتخبات العربية في قطر التي اعلن عنها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بالتنسيق مع الاتحاد القطري لكرة القدم اواخر العام المقبل هي بطولة كبيرة وتعتبر بروفة حقيقية لتنظيم مونديال 2022 في قطر ومحطة مهمة في طريق بلادنا لتنظيم كأس العالم بعد النجاحات الكبيرة التي تحققت في الانتهاء من انشاء ثلاثة ملاعب الى جانب مشاريع مصاحبة مثل المترو والعديد من الطرق التي اصبحت جاهزة لتربط الملاعب المونديالية واماكن السكن والفنادق، وكل ذلك يؤكد على ان بلادنا تسير في الطريق الصحيح نحو تنظيم مونديال استثنائي غير مسبوق.

وقال: وكما أشار حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بأن كأس العالم بطولة باسم كل العرب، تأتي هذه البطولة الجديدة لتؤكد ذلك وتجمع العرب وتحقق الاستفادة للجميع.

واضاف: البطولة العربية للمنتخبات فكرة رائعة للغاية وخطوة غير مسبوقة تؤكد على أن قطر تولي المونديال اهتماماً ضخماً لأنها ستقوم بتنظيمه بطريقة متفردة لم تقم بها دولة من قبل حيث تترقب كل جماهير العالم هذا المونديال بشغف كبير.

وقال: اعتقد أن المنتخبات المشاركة في البطولة ستستفيد كثيراً من كل الجوانب الفنية والتنظيمية والوقوف عن كثب على كل الجهد الذي بذل لتنظيم كأس العالم، والفائدة ستعم الجميع سواء اللاعبين المشاركين او مسؤولي المنتخبات وكذلك اللجان التنظيمية للبطولة.

عبد الله الشيباني: تجربة غنية واستفادة فنية كبيرة

أكد عبد الله الشيباني أمين السر السابق بنادي الوكرة والمحلل بقناة الكاس أن البطولة العربية للمنتخبات والذي تمت الموافقة عليها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا يعتبر مقترحا متميزا ومفيدا وفكرة تؤكد على الرؤية الثاقبة للمسؤولين في اللجنة العليا للمشاريع والارث.

وقال: منافسات البطولة لا تتعارض مع رزنامة الاتحاد الدولي للمباريات الدولية وهذا سيتيح للمنتخبات العربية الـ 22 المشاركة بارتياح في هذه البطولة والاستفادة منها فنياً الى حد كبير، وكذلك تجربة اللعب على ملاعب المونديال الى جانب وقوف مسؤولي المنتخبات على كل التفاصيل التنظيمية والمرافق التي ستستخدم في مونديال قطر 2022.

وقال: ستظهر لنا الجوانب الايجابية وسنقوم بدعمها، بينما اذا ظهرت اي جوانب سلبية فسنقوم بتعديلها ونصححها ونستفيد منها في كل ما يتعلق بالترتيبات العامة للمباريات وتحركات الجماهير والمنتخبات والتدريبات وغيرها.

صالح العجي: نافذة على مرافق كأس العالم

أكد صالح العجي رئيس نادي معيذر أن البطولة العربية للمنتخبات التي تمت الموافقة عليها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ستكون بمثابة بروفة مونديالية حقيقية لكأس العالم 2022، وستفيد اللجنة المنظمة كثيراً في التفاصيل المتعلقة باللجان التنظيمية المتفرعة الخاصة بالاستقبال والفنادق والمواصلات وكذلك اختبارات للملاعب وجاهزية كل شيء متعلق ببطولة كأس العالم قطر 2022.

وأضاف: ومشاركة 22 منتخبا عربيا في هذه البطولة تؤكد أنها بطولة قوية من كافة الجوانب وستكون مفيدة لقطر وللمنتخبات المشاركة ايضاً.وقال: هي فرصة جيدة للمشجعين واللاعبين ومسؤولي المنتخبات لاستخدام كل المرافق المتعلقة بتنظيم مونديال كأس العالم 2022 من ملاعب وفنادق ومواصلات وغيرها، وستكون فرصة جيدة ايضاً لاطلاع هذه المنتخبات على الامكانيات التنظيمية الكبيرة التي تتمتع بها قطر، وهي التي سبق لها ان نظمت العديد من البطولات الكبرى.

عبد الله العامري: مقترح رائع وغير مسبوق

أكد عبد الله العامري لاعب الريان السابق والمحلل بقناة الكاس أن المقترح الذي قدمته اللجنة العليا للمشاريع والارث للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، يعتبر مقترحا رائعا وغير مسبوق، وهو اقامة بطولة يشارك فيها 22 من المنتخبات العربية من افريقيا وآسيا.

وقال العامري إن ذلك يؤكد تماماً على الاهتمام الكبير من قبل اللجنة العليا للمشاريع والارث على ان يكون مونديال العالم 2022 في قطر رائع ومتميز في كل تفاصيله الدقيقة حيث تعتبر بطولة المنتخبات العربية بروفة حقيقية لمونديال قطر واختبار لكل اللجان التنظيمية بفروعها المختلفة واختبار للبنى التحتيحة والمواصلات والفنادق ولجان الاستقبال وكل التفاصيل التي ستتعلق بكأس العالم 2022 ستكون البطولة العربية للمنتخبات خير بروفة لها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قطر تعلن تقدمها رسمياً بطلب استضافة كأس آسيا 2027

قطر تعلن تقدمها رسمياً بطلب استضافة كأس آسيا 2027

أعلن الاتحاد القطري لكرة القدم تقدمه رسميا بطلب استضافة كأس الأمم الآسيوية ...