الرئيسية / رياضات قطرية / انطلاقة مثيرة للبطولة الدولية لشراع الأوبتمست

انطلاقة مثيرة للبطولة الدولية لشراع الأوبتمست

انطلاقة قوية ومميزة، لمنافسات البطولة الدولية المفتوحة للأندية للقوارب الشراعية فئة الأوبتمست التي ينظمها نادي الدوحة للرياضات البحرية برئاسة خليفة السويدي على شاطئ الحي الثقافي “كتارا” بمشاركة 49 متسابقاً يمثلون 6 دول وذلك باقامة بسباقات الفردي التي اقيمت يوم أمس.

واسفرت نتائج السباقات الثلاثة الأولى التي أقيمت امس للفردي عن فوز التايلاندي ويكا بانباندا بالمركز الأول، وذلك برصيد 7 نقاط بعد فوزه بالسباقين الاول والثاني وحلوله في الترتيب الخامس بالسباق الثالث.

وجاء في المركز الثاني الماليزي محمد ادريس برصيد 10 نقاط بعد حصوله على المركز الاول في السباق الثالث والترتيب الثاني والسابع في السباقين الثاني والاول.

وحل في الترتيب الثالث الماليزي محمد سوازان بعد فوزه بالمركز الثالث بالسباق الثالث والرابع في السباقين الاول والثاني.

وعلى مستوى المتسابقين القطريين، جاء محسن الشرشني في المركز العشرين، وذلك بعدما احتل المركز الثاني عشر في السباق الاول، والثالث والعشرين والخامس والعشرين في السباقين الثاني والثالث، وجاء احمد الملا في المركز الثامن والعشرين وتلاه حسين الشرشني في الترتيب التاسع والعشرين.

وتجدر الاشارة إلى ان المتسابق الذي يحصد نقاطا اقل في المجموع العام يكون الاعلى في الترتيب، وتحتسب نتائجه على حسب المراكز التي فاز بها في مجموع السباقات الثلاثة التي أقيمت

وتتواصل منافسات البطولة اليوم الاثنين الذي سيبدأ اعتبارا من التاسعة والنصف صباحا بالاجتماع التنويري لقادة الفرق والمتسابقين، ومن الحادية عشرة ظهراً وحتى الخامسة مساء ستكون السباقات.

ويشارك في بطولة الاوبتمست الدولية للأندية، 49 مشاركا من 6 دول، هم قطر بـ13 متسابقا و9 متسابقين من تركيا و8 من باكستان، و6 من ماليزيا و9 من تايلاند و4 متسابقين من ميانمار.

وينظم نادي الدوحة للرياضات البحرية برئاسة خليفة السويدي هذا الحدث الكبير حتى يوم الأربعاء المقبل امام مقر النادي على شاطئ كتارا بمشاركة 49 متسابقا يمثلون ست دول هي قطر وباكستان وتايلند وتركيا وماليزيا وماينمار، وذلك بعد انسحاب إيران التي كان يمثلها 3 لاعبين في هذا التجمع الرياضي البحري الكبير.

ويسعى نادي الدوحة لاستغلال هذا التجمع البحري لزيادة خبرات متسابقينا الشباب والناشئين وبالتالي تم الإعلان عن مشاركة 13 متسابقاً قطرياً دفعة واحدة في البطولة، وهي المشاركة التي يراها جميع المتابعين مؤشراً ايجابياً ويبشر بمستقبل مشرق لرياضة الشراع في قطر خاصة وأن النادي يسعى دائما إلى نشر اللعبة بين الفئات السنية المختلفة سواء من الأشبال أو الناشئين من خلال اقامة البطولات المحلية والدولية المختلفة لتكوين قاعدة صلبة من المتسابقين الذين يملكون القدرة على حمل الراية وتمثيل البلاد في مختلف المحافل الدولية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انطلاق تحدي ركوب الدراجات الافتراضي

انطلاق تحدي ركوب الدراجات الافتراضي

تزامناً مع إلغاء كافة الأحداث الرياضية وتعليق أنشطة الدراجين لتنحصر داخل المنزل ...