الرئيسية / مونديال 2022 / المشاريع والإرث: المجتمع القطري شريك مهم لضمان نجاح مونديال 2022

المشاريع والإرث: المجتمع القطري شريك مهم لضمان نجاح مونديال 2022

المشاريع والإرث: المجتمع القطري شريك مهم لضمان نجاح مونديال 2022

المشاريع والإرث: المجتمع القطري شريك مهم لضمان نجاح مونديال 2022

نظمت إدارة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، حفلاً لشركائها من ممثلي الجاليات للاحتفاء بأبرز الإنجازات التي تحققت عبر الشراكات المجتمعية خلال العام الماضي، والإشادة بجهود الأفراد والمؤسسات الداعمة لها، وتعريف أفراد الجاليات بآخر المستجدات والتطورات في أعمال بناء الاستادات ومختلف مشاريع البنية التحتية، بالإضافة إلى الإعلان عن شركاء جدد من مختلف ممثلي الجاليات في دولة قطر.

وقد حضر الحفل في فندق الفورسيزونز السيد ناصر الخاطر، مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة، وخالد الجميلي، مدير إدارة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا، بالإضافة إلى حضور عدد من ممثلي وأبناء الجاليات المشاركة في مختلف برامج ومبادرات إدارة التواصل المجتمعي. وتهدف هذه المحطة السنوية للاحتفاء بشراكات اللجنة العليا مع ممثلي مختلف مكونات المجتمع في قطر وتعريف ممثلي الجاليات بالتطور الذي تحقق خلال عام وبالدور المنتظر منهم مع اقترابنا يوماً بعد آخر من تنظيم أول بطولة لكأس العالم في المنطقة والعالم العربي.

وفي كلمته بهذه المناسبة، قال السيد ناصر الخاطر، مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة: “إن نجاح تنظيم بطولة عالمية بحجم بطولة كأس العالم يعتمد في المقام الأول على دور المجتمع ودعمه ومدى إسهامه في تشكيل تجربة الزوار واللاعبين، وتجمعنا السنوي وعملنا المتواصل مع ممثلي الجاليات في قطر وممثلي المجتمع القطري يهدف لضمان إشراكهم في جهود التحضير لاستضافة البطولة والاستماع لآرائهم ومقترحاتهم لضمان أن تكون بطولة كأس العالم لكرة القدم بطولة شاملة تقدم تجربة متكاملة لكافة زوار قطر وتعكس تنوع المجتمع الثري والنابض بالحياة الذي تمتاز به قطر.

مضيفاً: “أود أن أغتنم هذه الفرصة لأتقدم لكافة ممثلي الجاليات وكافة أفراد المجتمع القطري بجزيل الشكر على إسهاماتهم وتعاونهم معنا لتحقيق أهدافنا، ونعدهم بحضور بطولة كروية لا مثيل لها بعد أعوام قليلة”.

من جانبه، قال خالد الجميلي، مدير إدارة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا: “انطلاقاً من اهتمام إدارة التواصل المجتمعي بتعريف أفراد المجتمع والجهات الداعمة في قطر وخارجها بأبرز إنجازات الإدارة خلال العام، تنظم الإدارة هذا الملتقى السنوي للاحتفاء بنجاحات الإدارة، وتكريم الجهات الداعمة، بالإضافة إلى الإعلان عن عقد عدد من الشراكات مع منظمات جديدة. يسعدنا أن نحتفي سنوياً بنجاحاتنا وإنجازاتنا التي ما كانت لترى النور لولا جهودكم المشكورة. وعاماً تلو الآخر، تسعى إدارة التواصل المجتمعي إلى ترك بصمتها في مشوار استضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 من خلال تطوير مبادراتها كالمجموعة الشبابية، وبرنامج الشراكات المجتمعية، ومنتدى التمكين، وغيرها”.

المجموعة الشبابية
منذ انطلاقتها الأولى عام 2015، تتمحور رؤية المجموعة الشبابية التابعة لإدارة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا حول استقطاب جيل الشباب من عمر 14 وحتى 21 ليكونوا سفراء اللجنة العليا في نشر الشغف بكرة القدم بين أفراد المجتمع، والإسهام في إحداث تغييرات إيجابية في حياة الأفراد. وتحقيقاً لهذا، تستهدف اللجنة العليا مختلف المدارس الحكومية والخاصة ومدارس الجاليات في قطر للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الطلبة. ويتضمن هذا البرنامج عقد ورش عمل بشكل شهري ولمدة عامل كامل، يقدمها موظفون من اللجنة العليا أو من الشركاء، لتعريف الشباب المشاركين من مختلف الجنسيات بخطط اللجنة العليا نحو استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. ويتم خلال ورش العمل تشجيع الشباب على نشر المعارف المكتسبة مع نظرائهم في مختلف المدارس في قطر.

كما تقوم إدارة التواصل المجتمعي بالتنسيق مع مهندسي المشاريع لتنظيم زيارات ميدانية للطلبة إلى مواقع بناء استادات البطولة وغيرها من مواقع مشاريع الاستضافة كمحطات الريل. علاوة على ذلك، تتعاون الإدارة مع مختلف الجهات والمؤسسات الداعمة كمستشفى حمد العام ومطار حمد الدولي ومستشفى الطب الرياضي سبيتار وغيرها لتعريف المشاركين بأوجه التعاون بين اللجنة العليا والمؤسسات الداعمة لها نحو استضافة البطولة عام 2022.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطلاب يحتفلون بانطلاق العد التنازلي لمونديال العرب 2022

الطلاب يحتفلون بانطلاق العد التنازلي لمونديال العرب 2022

بمناسبة بدء العد التنازلي لمونديال قطر قبل 4 سنوات من انطلاقه في ...