الرئيسية / رياضات قطرية / المحكمة الفيدرالية في سويسرا تحكم لصالح الخليفي

المحكمة الفيدرالية في سويسرا تحكم لصالح الخليفي

تلقى ناصر الخليفي، رئيس مجلس إدارة مجموعة beIN الإعلامية، دعماً في جهوده لتبرئة ذمته في تحقيق فساد في سويسرا، حيث رفضت المحكمة الفيدرالية دعوى قضائية مرفوعة ضده.
وفي الشهر الماضي، تمت تبرئة الخليفي، وهو أيضا رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، من تهم الرشوة في تحقيق يشمل أيضا جيروم فالكه، الأمين العام السابق للفيفا، ومتهما ثالثا غير مسمى، ويتعلق بمبالغ يُزعم أنها دُفعت مقابل الحصول على حقوق إعلامية لبث بطولات كبرى. ولكن تم الإبقاء على تهمة ثانوية تتعلق بتشجيع فالكه على ارتكاب سوء إدارة جنائية شديدة.
وفي القضية التي لا تزال قيد المحاكمة، فإن المزايا المزعومة التي تلقاها فالكه تشمل السماح له بالعيش بدون إيجار لمدة 18 شهراً في فيلا في سردينيا في إيطاليا قيل إن الخليفي اشتراها بواسطة احدى الشركات وبلغت تكلفتها ما بين 900,000 يورو و1.8 مليون يورو.
وواصل الخليفي إنكار ارتكاب أية مخالفات، ورفضت المحكمة الفيدرالية السويسرية القضية الثانوية حيث خلصت إلى عدم وجود أدلة على سوء الإدارة من قبل فالكه، وبالتالي فإن أي تشجيع مزعوم يكون غير ذي صلة، وإن المسائل التجارية بين فالكه والخليفي كانت خاصة وشخصية ولا علاقة لها بالفيفا، وأن الاتحاد لم يتعرض لأضرار مادية. وأمام المدعي العام الآن 10 أيام لاستئناف الحكم.
وزُعم أن الخليفي والمتهم الثالث غير المسمى أعطوا فالكه “مزايا غير مستحقة” مقابل منح حقوق إعلامية في إيطاليا واليونان لبث بطولات كأس العالم وكأس القارات بين 2018 و2030.
وفي ذلك الوقت، أكد الخليفي، أنه بريء تماماً، وتوقع أن ما وصفها بـ “التهمة الفنية الثانوية” سيثبت أنها هي أيضاً لا تستند إلى أي أساس، تماماً مثل القضية الرئيسية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناصر الخليفي يتصدر قائمة الشخصيات الأكثر تأثيراً في عالم كرة القدم

ناصر الخليفي يتصدر قائمة الشخصيات الأكثر تأثيراً في عالم كرة القدم

في ملفٍّ سيُنشر في العدد الذي سيصدر غدا الثلاثاء، اعدّت مجلّة “فرانس ...