الرئيسية / رياضة السيارات / العطية يحرز فضية سباق باها

العطية يحرز فضية سباق باها

اختتم في انسينادا بالمكسيك أبرز حدث في عالم سباقات الطرقات الوعرة في أمريكا الشماليّة (باها 1000 ميل) الشهير في المنطقة، مع اعتلاء بطل رالي داكار ناصر بن صالح العطيّة، الذي يشارك للمرّة الأولى في سباق باها، منصّة التتويج محققاً المركز الثاني وحصل على الميدالية الفضية، إلى جانب بطل الدرّاجات الناريّة طوبي برايس، على متن شاحنة تروفي. وقد شكّلت طرقات باها الصخريّة وساعات القيادة الطويلة في الليل تحديًا جديدًا بالنسبة إلى ناصر العطيّة ومساعده ماثيو بوميل – علمًا أنّه لم يسبق له أن تدرّب على قيادة شاحنة تروفي لأكثر من 30 كلم. لكنّ بطل رالي داكار القطري وملاحه ماثيو بوميل، مع شريكه في السباق طوبي برايس ومساعده داستن هيلستروم برهنوا على أنّهم على مستوى التحدّي، فتخطوا الجميع حتّى لم يتبق أمامهم سوى متسابق بعد ان كانوا آخر المنطلقين.
وصرح ناصر العطية قائلا: “أنا سعيد جداً بالمشاركة الأولى في هذا السباق الشهير، لقد كان تحدياً جديداً بالنسبة لي وحصولي على المركز الثاني في أول مشاركة أمر طيب، الأمر مختلف تمامًا عما اعتدنا عليه، تعيّن علينا تعلّم الكثير عن هذا النوع من المسالك وهذا الأسلوب في السباق، لكنّنا استمتعنا أيّما متعة وتعلّمنا الكثير! وقد افتُتِنت فعلاً بهذه الشاحنة! أنا متأكد أنّنا سنتمكّن من خوض معركة ضروس مع أقوى المتسابقين السنة المقبلة”.
يختلف باها 1000 كل الاختلاف عن الراليات الصحراويّة، فهو ليس سباقًا يمتدّ طوال عدّة أيّام، بل يقتصر على معركة خاطفة بدون توقّف، ويعني ذلك أنّ جميع سائقي الفريق يقودون الشاحنة نفسها، لكنّهم يتناوبون للحفاظ على السرعة والسلامة في آن. افتتح طوبي برايس السباق هذا العام، لكنّ هدفه لم يكن احتلال الطليعة، بل تسليم الشاحنة لناصر بحالة جيّدة ليضفي لمسته السحريّة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تكريم العطية بجائزة موناكو لأساطير الرياضة العالمية

تكريم العطية بجائزة موناكو لأساطير الرياضة العالمية

في إمارة موناكو بفرنسا سيتم تكريم البطل العالمي في رياضة السيارات الأسطورة ...