الرئيسية / الدوري القطري / العرب والأفارقة يسيطرون على التعاقدات

العرب والأفارقة يسيطرون على التعاقدات

العرب والأفارقة يسيطرون على التعاقدات

العرب والأفارقة يسيطرون على التعاقدات

بدأت ملامح التعاقدات تظهر داخل الأندية استعدادا للموسم الكروي الجديد، لاسيما على صعيد اللاعبين المحترفين الذين يتم التعاقد معهم لتدعيم صفوفهم وفقا للميزانيات والإمكانيات المالية المتاحة لهذه الأندية، وكذلك وفقا للتجارب السابقة التي أظهرت فيها العديد من اللاعبين المتميزين بعيدا عن الأسماء والجنسيات المعروفة دائما، سواء من أوروبا أو البرازيل، وأصبح الاتجاه نحو اللاعبين العرب والأفارقة الذين أظهروا مستويات رائعة في الموسم الماضي وأثبتوا وجودهم في الأندية بشكل واضح، سواء على مستوى أندية الصدارة والقمة في دورينا أو أندية الوسط التي تسعى لتقديم موسم كروي جيد، ولم تعد الأندية تلهث وراء الأسماء المعروفة أو الرنانة، ولكن من الممكن أن تقدم وجوها جديدة لم يسبق لها اللعب في دوريات خليجية، ولكنها تثبت وجودها وفقا للإمكانيات المتاحة.

وبدأت بشائر التعاقدات، حيث أعلن السيلية التعاقد مع المهاجم المغربي رشيد تيبركينين، والذي أثبت وجوده في الموسم الماضي مع الخريطيات، وبالرغم من أن الخريطيات كان يعاني من أجل البقاء في الدوري، إلا أن هذا اللاعب المغربي كانت له بصمة إيجابية واضحة واستطاع أن يسجل 11 هدفا في الموسم الماضي، وبالرغم أيضا من أن الخريطيات كان يعاني من الضعف الهجومي، وجاء انضمام رشيد تيبركينين على حساب المهاجم الأوزبكي خالقوف، ويعتبر رشيد أمل السيلية في الموسم الجديد من أجل حل مشكلة الهجوم.

وبالنسبة لنادي قطر، فبعد أن نجح معه أسامة اومري المهاجم السوري الذي تعاقد معه في يناير الماضي، فإنه قرر استمراره، خاصة أنه مهاجم من طراز فريد واستطاع أن يدخل بالملك إلى منطقة الأمان، وهو ما جعل المسؤولين في نادي قطر يبحثون عن تكرار نفس التجربة مرة أخرى، ولكن من خلال إضافة لاعب سوري آخر للموسم الجديد، وهناك مفاوضات قوية مع مواطنه علاء الدالي، ويأمل القطراوية أن يستمر نجاح التجربة السورية في قلعة الملك خلال الموسم المقبل أيضا في ظل رغبة الاستقرار الفني الذي يضربه مجلس الإدارة على فريق الكرة.

ويسير على نفس النهج نادي أم صلال الذي أبقى على كل من الإيفواري ساجبو والسوري محمود المواس، ولأنه نجح مع العرب والأفارقة تعاقد مع النيجيري كريستيان اوساغونا ليدعم صقور برزان في الموسم المقبل، تحت قيادة المدرب الفرنسي لوران بانيد، ويميل أم صلال للعرب والأفارقة أكثر من المحترفين الأوروبين والبرازيلين الذين اختفوا من قلعة صقور برزان منذ فترة طويلة وأصبح المحترفون الأفارقة والعرب هم الماركة المسجلة داخل الفريق، والتي تثبت نجاحها يوما بعد يوم، ونجح أم صلال في هذا الطريق بصورة كبيرة.

كما أعلن النادي العربي أنه تعاقد بالفعل مع المحترف السوري أحمد الصالح، وهو مدافع دولي قادم من نادي هينان جينايني وله أكثر من تجربة احترافية ناجحة من قبل وسبق أن احترف في الدوري البحريني والدوري العراقي، ويعتمد عليه العربي في أن يدعم الدفاع بعد أن كان مشكلة واضحة في الموسم الماضي.
وبالنسبة للنادي الأهلي الذي لم يحسم ملف محترفيه حتى الآن، إلا أنه أعلن أنه يرغب في أن يجدد التعاقد مع المهاجم التونسي ياسين الشيخاوي ودخل في مفاوضات مع نادي الغرافة صاحب العقد مع اللاعب لتجديد إعارته أو انتقاله نهائيا لقلعة العميد في الموسم الجديد .

وأعلن الخريطيات بداية تعاقدات الموسم الجديد بضم اللاعب العراقي علي عطية؛ ليكون إضافة جديدة للصواعق، وقد احتفظوا أيضا بالنجم المغربي أنور ديبا أحد عوامل تفوق الخريطيات وبقائه في دوري النجوم حتى الآن.

الثانية مثل الأولى
لا يختلف الحال بين أندية الدرجة الثانية في تعاقداتها للموسم الجديد، فمن الواضح أنها أيضا تميل للتجربة العربية والأفريقية، فقد أعلن نادي المرخية التعاقد مع اللاعب الكويتي الدولي الكبير فهد العنزي ليقوده في الموسم الجديد، كما تعاقد نادي مسيمير مع السوري عدي جفال كلاعب محترف في الموسم الجديد، بعد أن تألق معه الموسم الماضي المحترف العماني الكبير أحمد كانو ويواصل مسيرته مع الفريق في الموسم الجديد أيضا، ولا شك أن نجاح التجربة في دوري النجوم دفع أندية الدرجة الثانية للسير في نفس الاتجاه.

الميزانيات
يسود اتجاه بين الأندية للجوء إلى اللاعبين العرب والأفارقة تحديدا في الموسم الجديد، ليس لأنهم متميزون فقط من الناحية الفنية، ولكن أيضا هناك عامل مهم، وهو أن الأندية تسعى للسير وفقا للميزانيات المرصودة لها بعيدا عن لاعبي الجنسيات الذين يغالون في تعاقداتهم بشكل كبير، بل ويمكن أن لا يحالفهم التوفيق في الاحتراف بدورينا، والتجارب على هذا المنوال كثيرة للغاية، خاصة أن الأندية لا ترغب في أن تكون تعاقداتها الجديدة أكبر من ميزانياتها، حتى لا تكون هناك مشاكل تمنع استقرارها.

أندية القمة في نفس الاتجاه
تسير أندية القمة في دورينا على نفس اتجاه باقي الأندية، فالمحترف العربي له الأولوية بإنجازاته مثل كل من يوسف العربي المغربي ويوسف المساكني التونسي مع الدحيل، وبغداد بونجاح ويوغرطه حمرون الجزائريين، وعبدالرزاق حمد الله في الريان.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قمة بين السد والريان بكأس QSL

قمة بين السد والريان بكأس QSL

يسدل الستار مساء اليوم السبت على مباريات الجولة الثانية لكأس QSL ، ...