الرئيسية / رياضة خليجية / الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي : الحرب على مونديال قطر 2022 عنصرية

الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي : الحرب على مونديال قطر 2022 عنصرية

الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي

الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي

أكد الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي أن الحرب على مونديال قطر 2022 عنصرية، وقال: أنا أول من قلت ذلك ورئيس الاتحاد الدولي للعبة صدق على كلامي، وأتعجب من تعيين محقق أمريكي للتحقيقات الخاصة بملف المونديال في وقت خسرت فيه بلاده المنافسة على تنظيم كأس العالم لمصلحة قطر.
وشدد الفهد على دعمه لاستمرار جوزيف بلاتر في رئاسة الاتحاد الدولي للعبة، وأكد انه لا يتوقع أن يدخل الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الفيفا المنافسة، معبرا عن رفضة لفكرة أوروبا لدفع مرشح لإزعاج بلاتر قائلا: لن نكون مطية يركبها الأوروبيون رغم احترامي الكامل لرئيس الاتحاد ميشيل بلاتيني الذي اعتبره بمثابة أكثر من صديق. جاء هذا في حوار خاص مع خالد جاسم لبرنامج “حوار آسيا” عبر قنوات الكأس وإليكم حصيلة الجزء الأول من الحوار:

الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي : الحرب على مونديال قطر 2022 عنصرية

في بداية الحوار تحدث الفهد عن المستويات المتوقعة في كأس آسيا في استراليا 2015 فقال: دعنا نبدأ من حيث انتهينا ومن خليجي 22 في الرياض التي شهدت فوز المنتخب القطري باللقب عن جدارة.. وبالمناسبة اتقدم للأشقاء في قطر قيادة وشعبا بالتهنئة بالفوز بالبطولة، وعلى الصعيد الفني فاعتقد أن أكثر فريقين أظهرا انضباطا وتناسقا وانتشارا جيدا في الملعب وترابطا بين الجهازين الفني هما المنتخبان القطري والإماراتي وهما أفضل الفرق الخليجية في آسيا طبقا لما قدماه في خليجي 22، وبعدهما يأتي المنتخبان السعودي والعماني وقدرتهما على تحقيق الفوز رغم تذبذب الأداء.. ثم الكويت والبحرين والعراق ولم تظهر تلك المنتخبات هويتها من خلال النتائج.
ومع توزيع القرعة أجد أن هناك فرصة لفريقين من غرب آسيا قادرين على بلوغ دور الثمانية وهذا من خلال مشاهداتي لخليجي 22، والاتحاد الذي يستطيع أن يقرأ هذه المجريات ويطور الأداء في هذه الفترة القصيرة سيكون الرابح وأرى أن العنصر السيكولوجي وعنصر المفاجأة هو الأهم في تلك الظروف.. وفي المقابل لا شك على أن اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا وإيران هم من يقودوا القارة كرويا في هذه المرحلة. فييرا ونبيل معلول
* كيف ترى إقالة مدرب الكويت جورفان فييرا بعد كأس الخليج وتعيين نبيل معلول خلفا له؟
اعتقد بعد المفاجأة الكبيرة التي شهدتها البطولة للمنتخب الكويتي وخسارته بخماسية أمام عمان وهي النتيجة الوحيدة لهم لو تابعنا ما قبل وبعد تلك المباراة.. وبعد أن كانت المعنويات مرتفعة لدى الجمهور الكويتي بعد أول مباراتين بالفوز على المنافس التقليدي العراق، وتحويل التأخر بهدفين إلى التعادل في أقل من خمس دقائق مع الإمارات، زاد من التفاعل الجماهير قبل الهبوط والسقوط بخمسة أهداف من عمان في مباراة لديك أكثر من فرصة فيها للتأهل للدور لقبل لنهائي.. مما أدى إلى احباط الجماهير الكويتية وانعكس هذا سلبا على معنويات اللاعبين بسبب حالة الحزن الجماهيري بعد الحملة الشرسة والعنيفة في الشارع الكويتي التي قادها سياسيون قبل الرياضيين فالكل وجدها متنفسا.
* هل كانت متنفسا أم تصفية حسابات؟
لا أعتقد أن للسياسة دورا “فربعنا” في السياسة يسيرون في خط واحد.. ومن ثم لا يوجد متنفس غير كرة القدم. السياسيون والأزرق.
* هل جاءت الفرصة على حساب أبناء الشهيد؟
للأسف الفرصة جاءت على حساب الأزرق، فأبناء الشهيد على قولهم “يحوشهم من يحوشهم” ولكن هذا الأزرق يمثل منتخبنا الكويت.. وهم وجدوا البيئة المناسبة في داخل الشارع الكويتي ولا يمكن أن نلومهم وأنا كواحد من الجماهير كان ما حدث بالنسبة لي صدمة واحباط، ولا ننسى أن البرازيل على أرضها وبين جمهورها خسرت بسباعية أمام ألمانيا في كأس العالم ولو تكررت المباراة ما خسرت البرازيل بهذه الطريقة.. والأشقاء في عمان سنواجههم في كأس آسيا.. وكل هذه الظروف احتاجت لقرارات سريعة من الاتحاد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس مجلس الأمة الكويتي يشكر قطر على نقل خليجي 23

رئيس مجلس الأمة الكويتي يشكر قطر على نقل خليجي 23

توجه رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم بالشكر لدولة قطر على موافقتها ...