الرئيسية / كأس العالم للاندية قطر 2019 / السد يهدي بطاقة التأهل لمونتيري

السد يهدي بطاقة التأهل لمونتيري

بأخطاء فردية
خسر 3-2 ويواجه الترجي على الخامس
تأهل مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف الى الدور قبل النهائي من بطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر حاليا على حساب السد بالفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة متكافئة كان في مقدور السد ان يحقق نتيجة افضل خاصة انه كان ندا لفريق مونتيري، والذي استفاد من الأخطاء الفردية للاعبي السد الذين منحوا التأهل على طبق من ذهب للفريق المكسيكي الذي سيواجه ليفربول الانجليزي بطل اوروبا يوم الاربعاء القادم في النصف دور النهائي باستاد خليفة الدولي، بينما يلعب السد يوم الثلاثاء المقبل أمام الترجي التونسي على المركزين الخامس والسادس
بالرغم من الخسارة التي مني بها السد إلا أن مايحسب للاعبين انهم لم ييأسوا عندما تقدم الفريق المكسيكي بفارق هدفين مرتين في المباراة وفي كل مرة يعود السد ويقترب من التعادل بالفعل، ولكن اللياقة حيث كل التوقعات تشير الى تفوق واضح لمونتييري الا ان الامر على ارض الواقع كان مختلفا تماما فقد كان السد جيدا وندا للفريق المكسيكي وكان من الممكن ان يصل لمرمى مونتييري عن طريق اكرم عفيف، ولكن وعلى عكس الاحداث فقد تمكن ليونيل فانجوني من احراز هدف مباغت من خلال تسديدة قوية من مسافة بعيدة ارتطمت بالقائم الايسر لسعد الشيب وتسكن الشباك.
وبالرغم من تقدم مونتيري الا ان لاعبي السد لم ييأسوا وسيطروا على الكرة وضغطوا وكانوا قريبين للغاية من التعادل حتى الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عندما ارتكب الاسباني جابي خطأ فادح عندما أعاد الكرة من وسط الملعب الى سعد الشيب ولكنها كانت تمريرة قصيرة ليلتقطها روجيلو فونيس وكانها هدية من اللاعب الإسباني لمونتيري لم يجد روجيلو صعوبة من ايداعها الشباك لينتهي الشوط الاول بتقدم مونتييري بهدفين مقابل لاشيء

استمرار الأخطاء
وحاول السد عدم اليأس واستمرار محاولاته مع بداية الشوط الثاني وفي المقابل اعتمد الفريق المكسيكي على الهجمات المرتدة وكانت خطيرة بالفعل حيث اضاع دورلان انفرادين في دقيقتين متتاليين ” 51 و 52″، ولم ييأس السد بالرغم من الفرص المتوالية لمونتيري وتمكن بغداد بونجاح من تقليص الفارق في الدقيقة 66 بهدف رائع من كرة عرضية بالمقاس من حسن الهيدوس من ناحية اليمين ليقابلها بونجاح برأسه في المرمى، وقبل هذا الهدف اضاع اكرم عفيف انفراد تام كان من الممكن ان يكون السد متعادلا وليس متاخرا بهدف.
وكالعادة تستمر الاخطاء من لاعبي السد حيث تباطا بيدرو في ابعاد الكرة ليقطعها منه خيسيوس ويمر من اكثر من لاعب ويهديها الي كارلوس رودريجز سددها صاروخية في الشباك محرزا الهدف الثالث ليعود الفارق لهدفين مرة اخرى، وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة فقط استطاع عبد الكريم حسن ان يسجل هدفا بتسديدة صاروخية ليقلص الفارق لهدف ولكن لم يكن الوقت كافيا حيث احتسب الحكم ست دقائق بدل ضائع لم يستطع خلالها السد من العودة بالرغم من وجود بعض الفرص التي كانت كفيلة بتعديل النتيجة.

خسارة.. الشيب
لم تكن الخسارة التي مني بها السد أمام مونتيري هي الخسارة الوحيدة التي مني بها السد في مباراته بالأمس فقد تعرض سعد الشيب حارس المرمى الدولي للإصابة ولم يتمكن من استكمال المباراة ولعب بدلا منه مشعل برشم ولاشك ان اصابة الشيب خسارة، ولكن مشعل برشم أدى بثبات في الفترة التي لعبها.

رودلفو بيزارو
نال رودلفو بيزارو لاعب مونتيري المكسيكي لقب رجل المباراة أو أفضل لاعب في المباراة، بالرغم من انه لم يسجل اي هدف من الأهداف الثلاثة لفريقه وكان لاعبا تكتيكيا لاداء الفريق وساهم في الربط بين لاعبي خط الوسط والهجوم.

ممثل متواضع
أثبت بغداد بونجاح انه ممثل متواضع القدرات عندما أراد ان يحصل على ضربة جزاء بعد ان راوغ مدافع مونتييري وسقط على الأرض داخل منطقة الجزاء دون ان يلمسه احد مما جعل الحكم يمنحه إنذارا مجانيا نتيجة التمثيل، مع انه لو ركز في لعب الكرة كان من الممكن ان يصنع فرصة خطيرة بدلا من التمثيل للحصول على ركلة جزاء.

بطاقة المباراة
طرفا اللقاء: السد بطل قطر × مونتيري بطل المكسيك
المناسبة: الدور الثاني من بطولة كأس العالم للأندية
المكان: استاد جاسم بن حمد في نادي السد
النتيجة: 3 – 2 لصالح مونتيري المكسيكي
الأهداف: ليونيل فانجوني ” د.23″ و روجيلو فونيس ” د.45+1″ و كارلوس رودريجز ” د.77″ لمونتيري، وللسد بغداد بونجاح ” د.66″ وعبد الكريم حسين ” د.89 “
الإنذارات: بغداد بونجاح وبوعلام خوخي وبيدرو ميجويل وطارق سلمان من السد / جوناثان جونزاليس ونيكولاس سانشيز من مونتيري
الطرد: لايوجد
حكم المباراة: هايجان اوفيديو من رومانيا
مساعد اول: سوفري اوكتافيان من رومانيا
مساعد ثاني: جورجي سباستيان من رومانيا
الحكم الرابع: زيتوني عبد القادر من تاهيتي

تشكيل الفريقين
السد:
سعد الشيب ” مشعل برشم ” – بيدرو ميجويل – طارق سلمان – عبد الكريم حسن – حسن الهيدوس – بغداد بونجاح – جابي – بوعلام خوخي – نام تاي هي – سالم الهاجري ” جونج يونج ” – اكرم عفيف
مونتييري:
مارسيلو باروفيرو – سيزار مونتيس – نيكولاس سانشيز – روجيليو فونيس – دورلان بيون ” ماكسيمليانو ميرا ” – ليونيل – فانجويني – خسيوس جاباردو – رودلوفو بيزارو ” هيجيل لوبون ” – جوناثان جونزاليس – كارلوس رودرجيز – ستيفان ميدينا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليفربول وفلامنجو.. هل يعيد التاريخ نفسه؟

ليفربول وفلامنجو.. هل يعيد التاريخ نفسه؟

وصلت بطولة كأس العالم للأندية 2019 إلى المشهد الختامي بإجراء المباراة النهائية ...