الرئيسية / الدوري القطري / السد توج مشواره الاستثنائي باللقب 14

السد توج مشواره الاستثنائي باللقب 14

وضعت الجولة الحادية والعشرون وقبل الاخيرة حدا لمطاردة الصدارة بدوري نجوم QNB، بعد تتويج السد باللقب للمرة الرابعة عشرة في تاريخه عقب انتصاره السباعي على الاهلي، ليكون هذا الملف الوحيد الذي تم الانتهاء منه، في حين بقت الملفات الاخرى مفتوحة والمتعلقة بتحديد المركزين الثالث والرابع وتحديد الفريق الذي سيهبط للدرجة الثانية والفريق الذي سيخوض المباراة الفاصلة مع وصيف بطل دوري الدرجة الثانية.
وعلى الرغم من انتهاء مطاردة الصدارة إلا ان الاثارة ستكون ممتدة بالجولة الاخيرة للدوري، حيث سيكون الصراع مشتدا بين الفرق التي تتنافس على المركزين الثالث والرابع، والفرق التي تسعى للهروب من شبح الهبوط وتجنب خوض المواجهة الفاصلة.
وخطفت مباريات الجولة الاخيرة الانتباه بسبب اقامتها في يوم واحد، خاصة المباريات التي اقيمت في توقيت واحد وهو السادسة وعشر دقائق، لتكون الاثارة العنوان الابرز للجولة قبل الاخيرة، وسوف تستمر هذه الاثارة الى الجولة الاخيرة بسبب استمرار صراع الهبوط والفاصلة وتحديد المركزين الثالث والرابع.

صراع المربع

ولم يطرأ أي تغيير في مراكز الفرق الثلاثة التي تتنافس على المركزين الثالث والرابع بعد تعادل فريقي الريان والسيلية وخسارة الاهلي القاسية امام بطل الدوري، حيث حافظ كل فريق على مركزه في جدول الترتيب، فاستمر السيلية ثالثا بفارق نقطة عن الريان وبفارق نقطتين عن الاهلي الخامس، وستحدد مباريات الجولة الاخيرة هوية الفريقين اللذين سيتمكنان من حسم المركزين الثالث والرابع لمصلحتهما.
وسيكون السيلية على موعد مع مواجهة الخريطيات في حين سيلاقي الريان فريق قطر، وسيلعب الاهلي مع فرسان الخور، ويتضح من خلال هذه المباريات ان الجولة الاخيرة ستشبك الفرق التي تتنافس على المركزين الثالث والرابع مع الفرق المهددة بالهبوط المباشر وخوض الفاصلة، وهو ما سيكون بمثابة اثارة حقيقية في الجولة الاخيرة التي ستقام يومي 12،13 من الشهر الحالي.

تحديد مصير
وستحسم الجولة الاخيرة مصير فريقي الخريطيات والقطراوي اللذين يتنافسان في الوقت الحالي على الهروب من شبح الهبوط، وزادت الاثارة بين الفريقين بعد نجاح الخريطيات في الفوز على الدحيل وتضييق الفارق مع القطراوي الى نقطة واحدة عقب خسارته امام العربي، لذلك فان الهابط الى الدرجة الثانية سيكون احد هذين الفريقين وهو ما سيتم تحديده من خلال مباراتيهما بالجولة الاخيرة.
اما بالنسبة للموقف في المباراة الفاصلة فان الصراع سيكون بين الخريطيات والقطراوي ومن بعدهما الخور صاحب المركز العاشر الذي يتمتع بميزة كبيرة وهى فارق الاهداف التي ستبعده عن المباراة في حالة خسارته امام الاهلي وفوز القطراوي امام الريان، لانه وفي هذه الحالة سيتساوى الفريقان في عدد النقاط، وسيكون الحسم بينهما بفارق الاهداف الذي يقف في مصلحة الفرسان، ويمكننا القول بان الخور ضمن البقاء وابتعد عن الفاصلة ولكن ليس بشكل رسمي، وبسبب فارق الاهداف مع القطراوي ( -21 ) للقطراوي،(-14 ) للخور.

تألق كبير للهداف
شهدت الجولة قبل الاخيرة تألقا كبيرا لبغداد بونجاح ـ هداف الدوري ـ الذي تمكن من احراز ثلاثة من اهداف السد في شباك الاهلي، ليرفع بونجاح رصيده الى 39 هدفا ليواصل هوايته في هز الشباك، وليبقى على بعد هدف واحد من الوصول الى 40 هدفا.
ويتطلع بونجاح الى تسجيل رقم قياسي جديد من عدد الاهداف المسجلة في موسم واحد يصعب تحطيمه في السنوات القادمة، بعد نجاحه في تحطيم رقم البرازيلي كليمرسون والبالغ 27 هدفا الذي سجله في موسم 2008.

24 هدفا
كان هناك معدل تهديفي كبير في مباريات الجولة قبل الاخيرة، حيث تم تسجيل 24 هدفا في المباريات الست بالجولة، وكانت مباراة السد مع الاهلي الاكثر من حيث الغزارة التهديفية حيث شهدت احراز 9 اهداف بعد فوز السد 7/2، وجاء بعدها مباراة ام صلال والشحانية التي شهدت احراز سبعة اهداف بعد فوز الشحانية 5 /2، لتشهد هاتان المباراتان 16 هدفا من اصل الاهداف المسجلة في كل مباريات الجولة.

2 تعادل
من بين المباريات الست بالجولة قبل الاخيرة، ظهر التعادل في مباراتين، حيث سيطر التعادل السلبي على مواجهة الخور مع الغرافة، في حين حسم التعادل الايجابي 2/2 مواجهة السيلية مع الريان، في المقابل انتهت اربع مباريات بفوز احد طرفيها.

الشحانية حقق هدفه
من بين الفرق التي حققت اهدافها من خلال مباريات الجولة قبل الاخيرة للدوري، فريق الشحانية الذي تمكن من حسم بقائه رسميا عقب فوزه الخماسي على ام صلال، ليرفع الشحانية رصيده الى 24 نقطة ويبتعد تماما عن صراع المباراة الفاصلة الذي كان يهدده قبل مواجهة ام صلال.

فيريرا أفضل مدرب
منذ ان تولى البرتغالي فيريرا تدريب السد لم يتمكن قيادة الفريق الى الفوز بلقب الدوري، لذلك كان هذا اللقب يمثل تحديا خاصا للمدرب صاحب الخبرة الكبيرة، وجاءت الجولة الحادية والعشرون لتشهد تحقيق حلم فيريرا الخاص وهو التتويج بلقب الدوري مع الذيابة.
وبرهن فيريرا على انه يستحق لقب افضل مدرب في الموسم الحالي بعد نحاجه في قيادة السد للفوز بلقب الدوري.

3 ضربات جزاء
تم احتساب 3 ضربات جزاء في مباريات الجولة قبل الاخيرة للدوري، ففي مباراة السد مع الاهلي احتسب الحكم ضربتي جزاء للسد احرزهما بغداد بونجاح وحسن الهيدوس، وفي مباراة الريان مع السيلية تم احتساب ضربة جزاء للريان احرزمنها تاباتا هدف الريان الاول بالدقيقة 26، ليكون هناك ثلاثة اهداف تم تسجيلها من ضربات جزاء من بين الاهداف ال24 التي تم احرازها في كل مباريات الجولة.

رقم خاص للعربي
في حالة فوز او خسارة العربي في مباراته بالجولة الاخيرة والتي ستكون امام الدحيل، فان العربي سيكون على موعد مع تحقيق رقم خاص به في دوري الموسم الحالي، حيث سيكون العربي الفريق الوحيد الذي لم يتعادل في اى مباراة، فحتى الان لعب العربي 21 مباراة ففاز في عشر مباريات وخسر 11 مباراة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غضب جماهيري على مدرب ولاعبي العربي

غضب جماهيري على مدرب ولاعبي العربي

كشفت الجولات الأربع الأخيرة من دوري النجوم حجم الصعوبات التي يعاني منها ...