الرئيسية / الدوري القطري / الدحيل يتدرب على استاد الوكرة المونديالي

الدحيل يتدرب على استاد الوكرة المونديالي

وسط طموحات كبيرة للتتويج باللقب الغالي للعام الثاني على التوالي..يختتم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الدحيل مساء اليوم تدريباته استعدادا لأغلى النهائيات من خلال حصة تدريبية خفيفة سيخوضها الفريق في الحادية عشرة والربع من مساء اليوم على استاد الوكرة المونديالي الذى سيستضف اللقاء التاريخى بين الدحيل والسد غداً، وسيسعى البرتغالي روى فاريا مدرب الدحيل إلى وضع اللمسات النهائية من أجل الوصول باللاعبين إلى أفضل مستوى من الجاهزية البدنية والفنية.
ادى الفريق مرانا قوياً امس على ملعبه الفرعى بالنادى وضع خلاله فاريا الخطة التى سيلعب بها الدحيل امام السد من أجل تأمين الفرصة السانحة للفوز باللقب، وفي ظل جاهزية جميع اللاعبين باستثناء المصابين فان فاريا يفكر في ضم اكبر عدد من اللاعبين في المعسكر المغلق الذى سيدخله مساء اليوم حتى موعد الذهاب الى استاد الوكرة المونديالى لخوض اللقاء من اجل ضمان المزيد من التركيز لجميع اللاعبين واعلان التشكيل النهائى قبل التوجه الى الملعب في ظل الحماس الكبير الموجود لدى اللاعبين ورغبتهم جميعا في نيل شرف المشاركة في النهائي.
وركز المدرب خلال مران الامس على الطريقة والتكتيك الخاص الذى سيقوم بتنفيذه خلال المباراة، بالاضافة الى تهيئة اللاعبين ذهنيا لهذه المواجهة حيث طالبهم بضرورة التركيز خاصة ان المواجهة في النهائى لا تتوقف على اللعب فقط ولكن تعتمد بشكل اكبر على النواحى الذهنية والمعنوية خاصة وأن الأفضلية في مثل هذه المواجهات المصيرية تعتمد اولا على الحالة الذهنية للاعبين فالفريق الأكثر تركيزا سيكون الأقل وقوعا في الأخطاء والأكثر تركيزا على استغلال الفرص التى ستتوافر له، وهو ما حرص المدرب البرتغالي على إبلاغه للاعبين الذين يعيشون حالة من الحماس والاصرار الكبير والكل يؤدى التدريبات بكل قوة من اجل لعب المباراة النهائية والمشاركة في النهائى الغالى والحصول على شرف مصافحة سمو الأمير المفدى وهم متوجون باللقب للعام الثانى على التوالى ولذلك يبذلون جهدا مضاعفا في التدريبات لتقديم الافضل وهو الأمر الذى اسعد مسؤولى النادى وأعطى الاطمئنان للجميع.

سرية تامة
فرض المدرب روي فاريا سياجا من السرية على تدريبات الفريق من اجل منح اللاعبين أعلى درجات التركيز وقبل التوجه الى استاد الوكرة المونديالى لخوض المران الاخير الذى سيشهد حضورا اعلامياً مكثفا سواء من الصحافة أو التلفزيون أو مختلف الوسائل الاعلامية لأن الجميع يريد ان يغطى الحدث بأفضل صورة.

محاضرة نظرية
القى البرتغالى فاريا محاضرة نظرية على اللاعبين وتحدث معهم فيها عن أهمية هذه المباراة المصيرية وقام بتأهيل اللاعبين بافضل صورة للمهمة الشاقة التى تنتظرهم غدا وهم يواجهون فريق السد بطل الدوري، وتحدث معهم المدرب عن اهمية احترام الفريق المنافس وايضا افضل لاعبيه ومصادر القوة فيه من اجل اغلاق تلك المصادر واللعب بكل قوة عليهم والضغط الكبير من اجل تحقيق الانتصار المطلوب في اللقاء وبالتالى الحصول على اللقب الغالى الذى بات هدفا لكل ابناء الدحيل بعد ضياع لقب الدوري، كما تحدث فاريا عن دور كل لاعب في اللقاء والمطلوب منه وصحيح ان المدرب لم يعلن عن التشكيلة التى سوف يخوض بها اللقاء الا ان الملامح الاساسية لهذه التشكيلة باتت واضحة وإذا حدث تغيير سيكون في اضيق الحدود.

تدريبات شاقة للحراس

قام محمد زكريا مدرب حراس المرمى باخضاع لاعبيه لتدريبات شاقة مساء امس حتى يكونوا على اتم جاهزية وشملت التدريبات التصدى للكرات من خارج منطقة الجزاء وكذلك التعامل مع المهاجم في حالة الانفراد بالمرمى والتعامل مع الكرات العكسية وبرز فيها جميع حراس المرمى بصورة جيدة، بمستوى فنى وبدنى جيد ووضح مدى جاهزيتهم لحراسة عرين الفريق في مواجهة الخميس المهمة التى يسعى كل اللاعبين خلالها لتحقيق أفضل ما لديهم من أجل تحقيق الفوز والتتويج بأغلى الالقاب حتى يكون مسك ختام للموسم.

دعم إداري كبير
تحظى تحضيرات الدحيل لمواجهة السد في نهائي كأس الأمير المفدى، بدعم إدارى كبير من قبل إدارة النادى التى تحرص دائماً وأبداً على الوقوف خلف الفريق في مثل هذه المواعيد التى يدافع فيها الفريق عن حظوظه في المنافسة بكافة البطولات، وتشهد تدريبات الدحيل حضوراً مكثفاً من إدارة الدحيل يتقدمهم خليفة خميس السليطى نائب رئيس النادي، الذى حرص على التحدث مع اللاعبين والجهاز الفنى لرفع معنوياتهم وإعطائهم دفعة معنوية قبل المباراة المرتقبة التى تمثل أهمية كبيرة بالنسبة للفريق، كما حضر فرج المرى المدير الرياضي، وإسماعيل أحمد مدير الفريق، ومحمد بشير المنسق الإعلامي، وعبد الرحمن العمودى إدارى الفريق، وذلك لتقديم الدعم اللازم للاعبين قبل اللقاء المرتقب امام الزعيم غداً.

مسؤولية كبيرة وفرصة أخيرة
لاعبو الدحيل يشعرون بمدى المسؤولية الملقاة على عاتقهم خاصة انها الفرصة الاخيرة لتحقيق الفوز ببطولة هذا الموسم وهو ما يعطى الفريق دفعة معنوية كبيرة لبذل قصارى جهدهم داخل المستطيل الاخضر، والجميع يعلم ان المهمة ستكون ثقيلة للغاية خاصة أن السد يعيش انتفاضة كبيرة هذا الموسم بعد فوزه بلقب الدورى وتأهله لدور ال16 بدورى أبطال آسيا ووصوله الى المباراة النهائية لاغلى الكؤوس وسعيه للتتويج باللقب الثانى له هذا الموسم لذلك عمل فاريا على تجهيز لاعبيه بالصورة المطلوبة على الرغم من الغيابات التى تشهدها الفريق المتمثلة في الثلاثى بسام الراوى وكريم بو ضيف وسلطان ال بريك للاصابة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مونديال الاندية ينطلق اليوم في اليابان

السد يلتقي هينجين بطل أوقيانوسيا في افتتاح كأس العالم للأندية

سحبت أمس قرعة بطولة كأس العالم للأندية 2019، وذلك في مقر الاتحاد ...