الرئيسية / أخبار العنابي / الأفضلية الفنية سلاح الأدعم

الأفضلية الفنية سلاح الأدعم

في عالم الرياضة والكرة على وجه التحديد هناك مقولة معروفة ومتوارثة تقول بأن الارض تلعب مع أصحابها، في إشارة إلى أن الفريق أو المنتخب الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره تكون حظوظه أكبر في الفوز، لذلك سيكون منتخبنا الوطني على موعد اليوم من أجل اثبات عدم صحة هذه المقولة أو على الأقل التأكيد بأن لكل قاعدة استثناء، حيث سيحاول منتخبنا عبور نظيره الاماراتي في المواجهة الصعبة التي ستجمع بين المنتخبين في الخامسة من مساء اليوم في نصف النهائي الثاني لكأس آسيا، من اجل كتابة تاريخ جديد للكرة القطرية في البطولة القارية والتأهل لاول مرة الى المباراة النهائية.

وعلى الرغم من ان المنتخب الاماراتي سيخوض المباراة على ارضه ومدعوما بمساندة جماهيره الغفيرة، إلا أن منتخبنا ستكون له الافضلية الفنية، وهو ما سيجعله مرشحا فوق العادة لتحقيق الانتصار والتأهل الى النهائي، واثبات ان قاعدة “الأرض تلعب مع أصحابها ” ليست صحيحة على الدوام، وأن هناك الكثير من الامثلة التي ثبت من خلالها عدم صحة هذه المقولة.

تفوق فني
وكما نقول دائما ان ميزة الارقام انها لا تكذب ولا تتجمل ودائما مع تعطيك الحقيقة، وهذه الارقام تؤكد ان الادعم هو الافضل فنيا من نظيره الاماراتي، فمنتخبنا يعتبر الافضل على الاطلاق في البطولة الحالية، وهو ما وضحته الارقام التي حققها حتى الان، فالادعم فاز في مبارياته الخمس حتى الان ولم تهتز شباكه باى هدف، كما انه يضم في صفوفه هداف البطولة وهو المعز علي، وكل ذلك يؤكد بأن منتخبنا سيكون قادرا على حسم مباراة الليلة وتحقيق الانتصار السادس على التوالي والتأهل الى المباراة النهائية للرة الاولى في تاريخه.

في المقابل نجد أن المنتخب الاماراتي عانى كثيرا حتى الوصول الى مواجهة الليلة، وبدأت معاناته الفنية من الدور الاول للبطولة بعد تعادله في الافتتاح مع نظيره البحريني، ثم الفوز بصعوبة على المنتخب الهندي بثنائية نظيفة، ثم التعادل في المباراة الثالثة امام المنتخب التايلاندي 1/1، ليحقق المنتخب الاماراتي فوزا وحيدا بالدور الاول مقابل التعادل في مباراتين، ليتصدر ترتيب المجموعة الاولى برصيد 5 نقاط، في الوقت الذي تصدر فيه الادعم المجموعة الخامسة بالعلامة الكاملة وبعدما حصد 9 نقاط.

واستمرت معاناة المنتخب الاماراتي في ربع النهائي بعد فوزه الصعب على نظيره الاسترالي، وتمكن منتخبنا خلال مشواره من الاطاحة بثلاثة منتخبات سبق لها الفوز باللقب من قبل بعد الفوز على منتخبات السعودية والعراق وكوريا الجنوبية.

استمرار التفوق
وسيكون الادعم ـ بروحه العالية وبمجهودات لاعبيه ودعوات جماهيره ـ قادرا على استمرار تفوقه في كأس آسيا وتحقيق الانتصار السادس على التوالي ووضع حد لطموح اصحاب الارض، فبجانب الافضلية الفنية والارقام التي لا تكذب ولا تتجمل، يمتلك منتخبنا الرغبة الحقيقية في كتابة تاريخ جديد وتحقيق انجاز كبير بالتأهل الى المباراة النهائية لاول مرة في تاريخه.

الأدعم سيؤكد في موقعة الليلة أن الارض لن تلعب مع أصحابها على الدوام، خاصة إذا كان المنافس لأصحاب الارض في قيمة ومستوى منتخبنا الذي حقق نتائج وأرقاما سيذكرها تاريخ الكرة الآسيوية كثيرا من خلال مشاركته في النسخة الـ 17 لكأس آسيا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأدعم جهز الدوليين للأندية

الأدعم جهز الدوليين للأندية

يختتم غدا “الجمعة” منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم معسكره التدريبي الذي اقامه ...