الرئيسية / أخبار العنابي / الأدعم يروض الأسود

الأدعم يروض الأسود

عبر الأدعم أمس إلى الدور ربع النهائي من النسخة الحالية لكأس آسيا بعدما انتزع فوزاً مستحقا على حساب المنتخب العراقي بهدف دون رد في اللقاء الذي جرى على استاد آل نهيان في أبو ظبي في ختام منافسات الدور ثمن النهائي من البطولة القارية المقامة حاليا في الإمارات ليكمل العنابي عقد المتأهلين، ضاربا موعدا مع الكوري الجنوبي المتـاهل إلى الدور ذاته. 

الأدعم قدم مباراة تكتيكية من طراز عال وأجاد اللاعبون التعامل مع تفاصيلها الصغيرة خصوصا الصعوبات التي عرفتها المجريات جراء ضغط مارسه اسود الرافدين رفضا للتأخر وسعيا للعودة.
الاستهلال كان مثاليا بعدما فرض أشبال المدرب الإسباني فليكس سانشيز نسقهم ورموا بثقلهم نحو مناطق المنتخب العراقي وخلقوا عديد الفرص وأصابوا أخشاب مرمى جلال حسن عبر عبد الكريم حسن، بيد أن الأمور لم تسر بعد ذلك بالطريقة التي أرادها الفريق، ليفرض العراقيون بعض الأفضلية ويهددوا مرمى سعد الشيب الذي أظهر تماسكا كبيرا رفقة نجوم الخط الخلفي.

نسخ نجوم الأدعم مطلع الشوط الثاني ذات انطلاقة الحصة الأولى، بالهجوم بحثا عن التسجيل وخلقوا عدة فرص عبر تحركات ثلاثي المقدمة والمعز علي وحسن الهيدوس وأكرم عفيف وشكلوا خطورة كبيرة، ليكسب هذا الأخير ركلة حرة مباشرة انبرى لها بسام هشام الذي بات متخصصا بالتنفيذ وحولها بطريقة رائعة الى الشباك هدف المباراة الوحيد بعد مرور ساعة كاملة.

العارضة ترفض الهدف

ولم يترك الأدعم أكثر من أربع دقائق تمر على بداية المباراة حتى وصل إلى مرمى المنتخب العراقي بتهديد صريح عن طريق اللاعب عبدالكريم حسن الذي ردت له العارضة كرة هدف محقق وهو يرسل تسديدة بيمينه على المرمى من عرضية بوعلام التي ارتبك فيها الدفاع ليحولها كريم وتردها العارضة وتحرم الأدعم من هدف أول ويكمل الدفاع تشتيتها بغير وجهة لتعود في شكل هجمة أخرى لم تجد الطريق للمرمى من خلال الضغط العراقي على معز علي مهاجم المنتخب.

الأدعم ينتزع المبادرة

وشهد ربع الساعة الأول من المباراة تنظيما هجومياً جيداً للأدعم من وسط الملعب عن طريق عبدالعزيز حاتم وبوعلام بجانب نشاط كبير للهيدوس على الجانب الأيمن وأكرم عفيف بمساندة من عبدالكريم حسن من خلفه ليجبر الأدعم لاعبي العراق على التراجع لمناطقهم ويبقى سعد الشيب حارس مرمى الأدعم ضيف شرف في المباراة طيلة ربع الساعة الأول وبالمقابل لم يجد لاعبو الأدعم الطريق لمرمى جلال حسن وأفسد الدفاع العراقي بقيادة علي عدنان وأحمد إبراهيم محاولات الأدعم.
ولم يظهر المنتخب العراقي في الجانب الهجومي إلا بعد مرور 22 دقيقة بمحاولة عن طريق بشار رسن من الجانب الأيسر ليحول كرة داخل منطقة الجزاء يحتضنها سعد الشيب حارس الأدعم بسهولة.. وكاد الأدعم يتلقى ضربة موجعة عندما لعب أكرم عفيف بالنار في التحكم بكرة في منطقة دفاع الأدعم ليخفق في السيطرة عليها ويختطفها مهند علي ويواجه بها سعد الشيب الذي تصدى للكرة ببراعة وتعرض لاصابة في وجهه إثر اندفاع اللاعب مهند لينجو الأدعم من هدف.

القائم يصد هدفا
وأعقب محاولتي العراقي على مرمى الأدعم تراجع اللاعبين بصورة غير مبررة ليجد العراقي ضالته في السيطرة على الكرة والتقدم ومهاجمة مرمى الأدعم عن طريق المهاري همام طارق وبشار رسن وعلي حسين ليحصل العراقي على ركنية ويطلق لاعبوه بعض الكرات على المرمى القطري ولكن بعيدا عن الخطر وبقي العراقي يحصل على أفضلية كبيرة بسبب تراجع وسط الأدعم الذي اعتمد على الارتداد على المرمى العراقي عن طريق أكرم والمعز علي والهيدوس.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول انطلق عبدالكريم حسن بكرة تخطى بها أكثر من لاعب وتوغل داخل منطقة جزاء العراق وحول كرة عرضية اصطدمت بالمدافع أحمد إبراهيم ثم القائم الأيمن لمرمى جلال حسن ليحصل الأدعم على ركنية أفسدها سوء التفاهم بين بوعلام وبسام لتضل رأسية الأخير الطريق للمرمى وينتهي شوط اللعب الأول بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

تقدم مستحق
عانى المنتخب القطري من بعض الارتباك في بداية هذا الشوط، وظهر ذلك في عدم القدرة على الخروج بالكرة من منطقة الدفاع وبناء الهجمات لتذهب الكرات للاعبي العراق الذين استفادوا من ذلك في مبادرات هجومية وسط أخطاء في التمرير كاد العراقي يباغت بها الأدعم بركلة ثابتة مرت بجوار مرمى سعد الشيب.

وفي الدقيقة 60 أعلن الأدعم عن وجوده في المباراة من ركلة حرة نفذها بسام الراوي في المرمى العراقي بطريقة نموذجية أعلن بها عن تقدم الأدعم في المباراة وفجر الفرحة القطرية في الملعب، وجاء الهدف نتيجة عمل كبير بين حسن الهيدوس وأكرم عفيف الذي تعرض لإعاقة أمام منطقة الجزاء أسفرت عن الهدف القطري.

دفاع قوي

وأجاد لاعبو العنابي في الدفاع عن مرماهم بعد أن فرض العراقي ضغطا رهيبا على مرمى الأدعم وتألق في التعامل بسام الراوي وبوعلام خوخي والحارس سعد الشيب الذي أحسن التعامل مع الركنيات والعرضيات أمام المرمى وبالمقابل لجأ منتخبنا للارتداد على المرمى العراقي ولكن سوء التفاهم أفسد محاولات إضافة هدف ثان، وبالمقابل أجاد الحارس جلال حسن في التصدي لتسديدة قوية من بوعلام خوخي من ركلة ثابتة، ليتحكم الأدعم في نتيجة المباراة التي أعلنت عن تأهل الأدعم لدور الثمانية ليضرب موعدا مع كوريا الجنوبية في ربع النهائي.

بطاقة المباراة

المنتخبان: قطر والعراق

المناسبة: كأس آسيا لكرة القدم

المكان: استاد آل نهيان بمدينة أبوظبي

النتيجة 1 – صفر لمنتخب قطر

الأهداف: بسام الراوي د”60″

البطاقات الصفراء: بسام الراوي وعاصم مادبو وعبدالكريم حسن (العنابي) صفاء هادي وأمجد عطوان، أحمد إبراهيم ومهند علي كاظم (العراق)

البطاقات الحمراء: لا توجد

الحكام: أدار المباراة طاقم تحكيم مكون من السنغافوري محمد تقي، وساعده مواطنه روني كوه، والكازخستاني سيرغي غريشينك.


x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأدعم جهز الدوليين للأندية

الأدعم جهز الدوليين للأندية

يختتم غدا “الجمعة” منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم معسكره التدريبي الذي اقامه ...