الرئيسية / أخبار العنابي / الأدعم يرفض خوض أي وديات

الأدعم يرفض خوض أي وديات

قرر الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الاول لكرة القدم بقيادة الاسباني فيلكس سانشيز عدم خوض اي مباريات ودية او تجريبية حتى موعد انطلاق تصفيات قارة اسيا المؤهلة لنهائيات كأس اسيا في الصين 2033 وتصفيات مونديال قطر 2022 ، ويأتي هذا القرار بهدف عدم الضغط على اللاعبين الدوليين خاصة انهم بالفعل يعانون من ارهاق شديد نتيجة تواصل وتلاحم المواسم والارتباطات الدولية والمحلية في آن واحد ، وضغط المباريات سواء مع المنتخب الوطني او انديتهم ، كما ان في الفترة التي تنطلق فيها التصفيات في 5 سبتمبر القادم لن يكون اللاعبون في حاجة بالفعل لأي مباريات لأن الدوري سيكون قد انطلق بالفعل بعد ان تحددت له بداية مبكرة كما حدث في الموسم الماضي وستكون الانطلاقة في 22 اغسطس القادم .
كما ان الموسم سينطلق مبكرا عن هذا الموعد بالنسبة للاعبي ناديي السد والدحيل الذين يمثلون القوام والتشكيل الاساسي لمنتخبنا الوطني حيث سيلتقي الفريقان ذهابا وايابا في دور ثمن النهائي لبطولة دوري ابطال اسيا وتحديدا يومي 6 و 15 اغسطس القادم ثم يكون اللقاء المحلي من خلال لقاء كأس السوبر ” كأس الشيخ جاسم ” بصفة السد بطل الدوري والدحيل بطل كأس الامير وستكون المواجهة في 17 اغسطس القادم ايضا ، وبالتالي لن يكون اللاعبون في حاجة لأي مباريات .

أسلوب معتاد
ولن يكتفي الجهاز الفني لمنتخبنا بعدم خوض مباريات ودية بل ايضا التجمعات التي ستسبق المباريات الرسمية من خلال التصفيات ستكون معسكرات قصيرة الامد سواء كانت المباريات في الدوحة او خارجها ، ولم يعد اللاعبون بحاجة الى معسكرات طويلة بالفعل بعد ان خاضوا عددا كبيرا من المعسكرات على مدار الموسمين الماضيين ، واصبح هناك تجانس فني بين اللاعبين والجهاز الفني من كثرة التعامل خلال الفترة الماضية .
وهو الاسلوب الذي اعتاده منتخبنا الوطني في الفترة الاخيرة فعلى سبيل المثال قبل المشاركة في بطولة كوبا امريكا المقامة حاليا بالبرازيل لم يخض منتخبنا سوى مباراة ودية واحدة كانت امام المنتخب البرازيلي بالرغم من ان منتخبنا ظل اكثر من اربعة اشهر دون ان يخوض مباراة ودية واحدة .
وبالرغم من ان منتخبنا تأهل بالفعل لنهائيات كأس العالم 2022 بصفته منتخب البلد المنظم إلا ان فيلكس سانشيز يفكر بجدية في خوض التصفيات المؤهلة للمونديال لاسيما وأنها ستكون من خلال مباريات رسمية مع افضل 11 منتخبا في قارة اسيا ، وهي اختبارات قوية يحتاجها منتخبنا الوطني في طريقه نحو الاعداد لكأس العالم بأفضل صورة ممكنة .

ارتباطات أول وأولمبي
لن يكون مشوار المرحلة التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس اسيا 2023 هو الاختبار الصعب الوحيد الذي يخوضه منتخبنا دفاعا عن اللقب الاسيوي الذي توج به منذ عدة اشهر بالامارات ، ولكن هناك مواجهات مهمة تنتظره هذا الموسم ايضا من بينها كأس الخليج ، وكذلك كأس كوبا امريكا في الارجنتين وكولومبيا العام القادم ، ولن يكون الضغط على الأدعم الكبير فقط ولكن ايضا المنتخب الاولمبي تحت الضغط حيث يخوض نهائيات كأس اسيا في تايلاند اوائل العام القادم وهي مؤهلة لنهائيات دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو العام القادم ايضا ، وهناك عدد كبير من لاعبي المنتخب الاوليمبي هم دعائم اساسية في المنتخب الوطني الاول ولابد ان يكون هناك مراعاة لهذه الارتباطات في برنامج اعداد المنتخبين حتى يتمكن اللاعبون من تقديم افضل مستوى لديهم سواء مع المنتخب الاول او الاولمبي .

ترقب
يترقب منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم القرعة التي يستضيفها الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في مقره بكوالالمبور عاصمة ماليزيا في 17 يوليو الحالي اي بعد اقل من اسبوعين من الآن وتم تصنيف منتخبنا كمستوى اول مع منتخبات اليابان وايران واستراليا وكوريا الجنوبية وهو المنتخب العربي الوحيد الذي يأتي في المستوى الاول بناء على تصنيف الاتحاد الدولي الذي سبق وان اعلنه في شهر يونيو الماضي وهو ال55 دوليا ،والخامس اسيويا وهو المركز الذي حافظ عليه منتخبنا منذ نهائيات كأس آسيا التي توج بلقبها في شهر فبراير الماضي في الامارات .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأرجنتين تتجاوز قطر بثنائية وتعبر إلى ربع النهائي

الأرجنتين تتجاوز قطر بثنائية وتعبر إلى ربع النهائي

حجز المنتخب الأرجنيتي مكانه في ربع نهائي كوبا أميركا البرازيل 2019، بفوزه ...