الرئيسية / الدوري القطري / اتحاد الكرة يدرس قرارات الفيفا

اتحاد الكرة يدرس قرارات الفيفا

وصلت قرارات الاتحاد الدولي لكرة الدولي “فيفا” بشأن انتقالات اللاعبين وإعاراتهم ومد عقودهم والتجديد إلى اتحاد الكرة، الذي قرر دراستها، خاصة أن الأندية تستعد لتسجيل لاعبيها الذين نجحت في مد عقودهم لاستئناف النشاط الكروي مرة أخرى، وكانت قرارات الفيفا شهدت تعديلا في لوائحها استثنائيا، وهذه التعديلات التي أصدرها فيفا فيها العديد من الإصلاحات التي تهدف إلى جعل سوق الانتقالات أكثر مرونة مع الحفاظ على “نزاهة المسابقات”، مصحوبة بالسماح استثنائيا لأي لاعب بالدفاع عن ألوان ثلاثة أندية مختلفة خلال نفس الموسم، مقابل اثنين حاليا وهو التعديل الذي يحدث لأول مرة في تاريخ الانتقالات.

وأوصى الاتحاد الدولي أيضا بالسماح للاعبين الذين وقعوا اتفاقيات مبدئية بالانضمام إلى أنديتهم الجديدة في الأول من يوليو، بالبقاء في أنديتهم الحالية حتى انتهاء الموسم.

ووافق مكتب مجلس “فيفا” على “تعديلات مؤقتة” بشأن لوائحه الخاصة بوضع وانتقال اللاعبين، وبينها السماح لـ “فترة التسجيل الأولى” للاعبين، المعروفة في العالم بفترة الانتقالات الصيفية، “بالتداخل” مع النهاية المتأخرة لهذا الموسم لمدة تصل إلى أربعة أسابيع.

ويسمح هذا التعديل للأندية بأن توقع مع لاعبين جدد لكن لن يكون بإمكانهم المشاركة في المباريات الرسمية إلا في موسم 2020-2021، وليس في الموسم الحالي الذي بدأ يعاود نشاطه تدريجيا بعد توقف لقرابة ثلاثة أشهر بسبب فيروس “كوفيد – 19” مع السماح بإجراء تعاقدات قبل نهاية موسم 2019 – 2020 الذي امتد قسريا بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا، ولكن هذه التعاقدات الجديدة لن يكون مسموحا لها باللعب في الموسم الحالي ولكن يتم قيدها من أجل أن تلعب مع أنديتها الجديدة في الموسم الجديد.

تطابق كبير

وكان هناك تطابق كبير بين التعاميم التي أصدرها اتحاد الكرة والقرارات التي أعلنها الفيفا بهذا الشأن، فقد منح فيفا الحرية للاتحادات الأهلية، حيث أكد أن الأمر متروك لكل اتحاد وطني من أجل تحديد تواريخ فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية التي يُسمح خلالها بانتقال اللاعبين، وتبقى فترة الانتقالات الصيفية مفتوحة حتى 12 أسبوعا، وهو ما قرره اتحاد الكرة بفتح باب القيد من أول يوليو إلى نهاية سبتمبر القادمين بشرط عدم إشراك الصفقات الجديدة إلا في الموسم القادم. وأكد الاتحاد الدولي ما صدر عنه من توصيات في أوائل أبريل الماضي بضرورة “إعطاء الأولوية للأندية القديمة (للاعبين الراغبين بالانتقال إلى أندية جديدة) بإنهاء الموسم” بتشكيلتها الأصلية من دون خسارة أي من اللاعبين قبل ختام الموسم مع أنديتهم الأصلية، وذلك من خلال تمديد العقود إذا كان ذلك ضروريا وفي حالة اللاعبين الذين تنتهي عقودهم قبل نهاية الموسم الحالي، دعا “فيفا” الأندية إلى تمديدها بـ”حُسنِ نية وبشروط عادلة ومعقولة”

وتنتهي عقود العديد من اللاعبين بأنديتنا بالدرجتين الأولي والثانية في 30 يونيو، أي قبل أسابيع عدة من انتهاء الموسم الحالي، ولهذا سمح اتحاد الكرة للأندية بالدخول في مفاوضات مع لاعبيهم الذين تنتهي عقودهم في هذا التاريخ من أجل مد عقودهم حتي نهاية الموسم في الموعد الجديد 31 أغسطس القادم.
وقرر الفيفا أيضا لتجنب أي مخاوف تتعلق باللاعبين العاطلين عن العمل، يسمح للاعبين بالتسجيل مع ثلاثة أندية بحد أقصى ويحق لهم اللعب في المباريات الرسمية لثلاثة أندية خلال نفس الموسم وهو ما يعرف بقيد وتسجيل اللاعب الحر وهو ما سبق أن اعلن عنه اتحاد الكرة من قبل أيضا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك يتعاقد مع أحمد فاضل

الملك يتعاقد مع أحمد فاضل

قامت ادارة نادي قطر بتجديد عقد اللاعب خالد عبد الرؤوف بجانب التعاقد ...