الرئيسية / الدوري القطري / أنديتنا تحارب كورونا عبر المنصات الإعلامية

أنديتنا تحارب كورونا عبر المنصات الإعلامية

تواصل انديتنا جهودها في اطار حملة التوعية من انتشار فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19 ) وذلك في ظل ايقاف النشاط الرياضي حيث اهتمت الأندية والنجوم بالعمل على محاربة هذا الفيروس من خلال حملات التوعية المكثفة عبر منصاتها الإعلامية على مدار الايام الماضية، من أجل المساهمة مع مختلف جهات الدولة فى الحد من انتشار كورونا، وأملا في الوصول إلى حل نهائي يؤدي إلى التخلص من هذه الازمة التي اوقفت الحياة الرياضية في العالم اجمع.
وحرصت الأندية القطرية على المبادرة بتنظيم حملات توعية مكثفة عبر منصاتها الإعلامية المختلفة في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي وعبر المواقع الالكترونية في خطوة تكشف مدى الحرص من الجميع على القيام بالتوعية، ومن جانبه فقام نادي السد عبر حسابه الرسمي على تويتر بنشر فيديو كشف من خلاله عن خمسة طرق للحماية من فيروس كورونا تحت عنوان شاهدها كما لو كنت في استاد جاسم بن حمد، في حين يقوم نادي الريان ينشر باستمرار العديد من الفيديوهات للاعبي الفريق الأول لكرة القدم أثناء أداء التدريبات الفردية التي يمارسونها للحفاظ على لياقتهم البدنية مع الاهتمام بإظهار حرص اللاعبين على تطبيق معايير السلامة.
ونشر النادي خريطة بتشكيل لاعبى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، وكل منهم يوجه نصيحة للوقاية من كورونا، كما أعلن نادي الريان على لسان رئيسه الشيخ علي بن سعود آل ثاني عن وضع كافة منشآت ومرافق النادي تحت تصرف الدولة والاستعداد لقيام كل الإداريين واللاعبين بالتطوع للمساهمة في التخلص من هذا الوباء والعودة إلى الحياة الطبيعية.
وقام نادي الدحيل بتنظيم حملة بعنوان “لحياة آمنة.. اترك مسافة” من أجل التأكيد على ترك مسافة بين الجميع في كل المجالات سواء العمل أو التسوق، وكذلك في الملاعب بين الرياضيين خلال أداء التدريبات اليومية.
النادي الأهلي من جانبه أيضا وضع الصالة الرياضية تحت تصرف جمعية قطر الخيرية للقيام بما يلزم تجاه عمليات المساعدة مع الجهات المعنية للحد من انتشار الفيروس، فيما شارك لاعبو الوكرة في عملية تعقيم المدينة التي ينتمي إليها النادي، في تصرف هو الأول من نوعه على مستوى الأندية القطرية منذ بداية الأزمة الحالية.
وفي الوقت نفسه اعلن كل من النادي العربي ونادي الخريطيات ونادي أم صلال عن اطلاق حملة بعنوان “سلامتك هي سلامتي” من أجل التوعية بخطورة الاختلاط في هذا التوقيت وتفادي التجمعات في كل مكان، لأن سلامة الفرد من سلامة المجتمع، ولم تقتصر حملات التوعية على الاندية فقط بل شارك فيها جميع الاتحادات الرياضية وفي مقدمتها اتحاد كرة القدم ومؤسسة دوري النجوم.
ويأتي هذا التوجه لدى الأندية نتيجة الوضع الراهن والرغبة بالمشاركة في الجهود التي تقوم بها كافة الجهات المعنية في قطر بالحد من انتشار كورونا، ويتمنى الجميع انتهاء هذه الازمة سريعا حتى تعود الحياة الرياضية مرة اخرى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

12 أغسطس استئناف دوري الدرجة الثانية

12 أغسطس استئناف دوري الدرجة الثانية

أصدر اتحاد الكرة أمس بعض القرارات الخاصة بدوري الدرجة الثانية، حيث تقرر ...