الرئيسية / رياضات قطرية / أكاديمية أسباير تخرج دفعتها الثالثة عشرة المكونة من 42 طالبا

أكاديمية أسباير تخرج دفعتها الثالثة عشرة المكونة من 42 طالبا

أعلنت أكاديمية أسباير، عن تخريج دفعتها الثالثة عشرة والمكونة من 42 طالبا من بينهم 19 لاعبا في كرة قدم و/14/ في ألعاب القوى، واثنين في الاسكواش واثنين في تنس الطاولة وثلاثة في الرماية، ولاعب في المبارزة ولاعب في الغولف، وبلغ مجموع عدد خريجي أسباير /443/ طالبا رياضيا منذ عام 2008.

وأكدت الاكاديمية في بيان لها اليوم، أن العام الدراسي 2019 2020 عام سيظل منقوشا في ذاكرة كل مكونات أكاديمية أسباير لزمن طويل. فعلى الرغم من تعليق الفصول الدراسة في مدرسة الأكاديمية بسبب تفشي وباء /كوفيد -19/، إلا أن أعضاء هيئة التدريس والموظفين في أكاديمية أسباير كانوا قادرين على تقديم الخدمات العديدة التي يعتمد عليها الطلاب الرياضيون حتى لو كان ذلك عبر الإنترنت أو عبر الهاتف أو تم تقديمها بشكل مختلف نسبيا، وقد نقلت كذلك الدورات التدريبية إلى منازل الطلاب وتمت ممارسة التدريبات تحت إشراف المدربين عن بعد.
وأضاف البيان، “لن يتذكر الناس هذا العام فقط لكيفية تعامل القائمين في أسباير بنجاح مع هذه التحديات، بل سيتذكرونه أيضا لأنه عام شهد تخرج أكبر عدد من الطلاب في تاريخ الأكاديمية، حيث يضم فوج عام 2020 /42/ طالبا، ولقد كان الوضع بسبب الوباء مختلفا بالنسبة لطلاب الصف الثاني عشر مقارنة مع سابقيهم”.

وكانت امتحاناتهم النهائية في شهر يونيو هي المرة الأولى التي يعودون فيها إلى أكاديمية أسباير بعد إغلاق المدارس في قطر خلال شهر مارس 2020، وقد وضعت تدابير صارمة للحماية واتباع الإجراءات الوقائية من /كوفيد-19/ لضمان سلامة وصحة الطلاب والموظفين خلال فترة الامتحانات، وكان لابد من إلغاء حفل التخرج بسبب وباء /كوفيد 19/.

وقال السيد إيفان برافو المدير العام لأكاديمية أسباير مشيدا بالخريجين، “لم يكن أحد يتصور أن العام النهائي لهؤلاء الطلاب سيتعطل بهذه الطريقة وأن الموسم الدراسي والرياضي يجب أن ينتهي، ولكن الطريقة التي واجهوا بها التحدي كشفت عن إرادتهم وشخصيتهم وتركيزهم، أن هذا التصميم لا ينطبق فقط على كيفية الحصول على شهادة، وإنما ينطبق كذلك على كيفية النجاح في التقدم في ظل ظروف صعبة بقية حياتكم”.

وأضاف” خلال فترة وجودكم معنا، ربما واجه بعضكم ما كان يبدو أنها احتمالات بعيدة. ومع ذلك لم تستسلموا. ستواجهون خلال مشوراكم المهني في المستقبل عقبات جديدة. ولكنكم تعلمتم التكيف والاستمرار والاعتماد على الآخرين لمواصلة التقدم. وهذا التكيف يعني أنكم قمتم على نحو متزايد بمساعدة الآخرين من حولكم للتغلب على الظروف الصعبة بالمشاركة ومد يد العون وتحفيز الزملاء والمعلمين والمدربين والوثوق بهم. إذا واصلتم التركيز على هذه القيم سيكون المستقبل مشرقا.”

وبدوره أشاد السيد بدر الحاي مدير التعليم وشؤون الطلاب في أكاديمية أسباير، بالجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء هيئة التدريس في أكاديمية أسباير خلال تفشي جائحة كورونا قائلاً: “أعرف أن هذه الأشهر القليلة الماضية كانت صعبة خاصة بالنسبة للمعلمين في أكاديمية أسباير الذين كانوا حريصين على أن يحصل طلابنا على أفضل تعليم ممكن من خلال التعلم عن بعد، موفقين بين العمل والحياة المنزلية والمخاوف من الوباء. لقد كانت الجهود التي بذلتها الإدارة والمربيون المقيمون وموظفو شؤون الطلاب في إدارة التعليم في أكاديمية أسباير جهودا جبارة حيث ظلوا على اتصال مع الطلاب وأولياء الأمور، وبالتالي ضمنوا الانتقال السلس إلى التعلم عن بعد وقاموا بتقوية العلاقات”.

و أشاد السيد جاسم الجابر مدير مدرسة أكاديمية أسباير بفوج الخريجين على مشاركتهم الفعالة وروح العمل الجماعي ورؤيتهم الثاقبة التي مكنتهم من المضي قدما نحو تحقيق أهدافهم في الرياضة والمدرسة، وتمكنهم من الحصول على النتائج المرجوة خلال هذه الفترة الصعبة.

وقال: “نصيحتي لكم هي أن تواصلوا المشوار الذي بدأتموه في أسباير في معاهد التعليم العليا وأنتم تعملون على تحقيق أحلامكم ورؤيتنا بأن تصبحوا رياضيين ناجحين، فهذا ما دفعكم إلى الالتحاق بأكاديمية أسباير في المقام الأول. وتذكروا دائما أن لديكم بيتا في أسباير. ويسعدنا دائما أن نراكم مرة أخرى ونقدم لكم دعمنا كلما احتجتم إليه في المستقبل”.

ويذكر أن من أبرز فوج خريجي أكاديمية أسباير عام 2020 هو لاعب المضمار والميدان أواب بارو الذي كان رياضيا بدوام جزئي في أسباير لمدة أربع سنوات قبل التحاقه إلى الأكاديمية بدوام كامل في عام 2019. وخلال هذه الفترة، فاز بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية للشباب لعام 2018 في سباق 110 أمتار موانع ومثل دولة قطر في بطولة العالم لألعاب القوى 2019 بالدوحة.

وقد وصف من قبل أساتذته بأنه طالب محترم، ويعمل بجد واجتهاد ويحرص على النجاح وهو قدوة عندما يتعلق الأمر بالعمل الجماعي. كما وصف مدربوه سلوكه وحماسه وأخلاقياته في العمل بأنها لا يعلى عليها.

وأشاد الشاب القطري البالغ من العمر 18 عاما بالدعم الذي تلقاه الطلاب الرياضيون خلال تفشي الوباء وهو ما مكنهم من اجتياز الامتحانات النهائية وهم في أتم الاستعداد. وهو يقول، إن أسباير كان لها تأثير كبير على حياته: “بعد التحاقي بأسباير اكتسبت مهارات كثيرة أهمها التوفيق بين الرياضة والدراسة وتعلمت معنى المسؤولية واحترام الوقت. وقد حققت العديد من الإنجازات الرياضية، أما أكاديميا فقد تطورت لغتي العربية خاصة في مجال الكتابة. أنصح زملائي الطلاب بضرورة المحافظة على الجاهزية الدائمة في الرياضة وعدم الاستسلام في الأوقات الصعبة ومواجهة التحديات للوصول إلى القمة. أشكر عائلتي التي ساندتني للوصول إلى هذه المرحلة، وكذلك المدرسين وكل أفراد عائلتي الثانية أسباير.”

يذكر أن منذ افتتاح أكاديمية أسباير في العام 2004 وإلى غاية هذا العام الأكاديمية 2019-2020 تم تخريج 13 دفعة من طلابها الرياضيين في مختلف التخصصات الرياضية، مقسمين على السنوات منذ أول دفعة في العام 2008 إلى آخر دفعة /13/ في يونيو 2020.

وتثبت الأكاديمية عاما بعد عام تميزها على المستويين المحلي والدولي، فقد استطاعت طيلة السنوات الماضية الجمع بين التفوق الأكاديمي والرياضي عبر اتخاذ عدد من الخطوات الاستراتيجية التي مكنت الأكاديمية من النجاح على المستويين الرياضي والأكاديمي.

وبالإضافة إلى التفوق الرياضي، يحقق الخريجون تفوقا أكاديميا أيضا، حيث حصل عدد كبير منهم على قبول لدخول جامعات محلية ودولية بعد استيفائهم لشروط القبول.
وتسخر الأكاديمية كافة إمكاناتها المادية والبشرية لتطوير قدرات طلابها، حيث يحرص المدربون على تطوير أداء اللاعبين باستخدام أحدث التقنيات واستضافة الخبراء من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى عقد مؤتمرات لبحث سبل التطوير الرياضي والاستعانة بالخبرات العالمية في تطوير المواهب الناشئة وصقلها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دورة الألعاب الآسيوية 2030

الكشف عن هوية وشعار ملف الدوحة لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030

كشفت لجنة ملف الدوحة لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030 اليوم عن هوية ...