الرئيسية / مونديال 2022 / تقرير جارسيا يثبت نزاهة الملف القطري

تقرير جارسيا يثبت نزاهة الملف القطري

تقرير جارسيا يثبت نزاهة الملف القطري

تقرير جارسيا يثبت نزاهة الملف القطري

انتظر خصوم قطر صدور تقرير جارسيا بفارغ الصبر، ومنهم من استعجل صدوره عبر التسريب ظنًا منهم أنه سيقدم دليلًا دامغًا ليدين قطر، فما الذي قدمه التقرير؟

أثبت تقرير جارسيا نزاهة ملف قطر وسلامته مؤكدًا أن قطر لم تقم بأي إجراء يخالف قوانين الفيفا أو القانون الدولي.

وأكد تقرير جارسيا تعاون لجنة قطر 2022 بشكل كامل مع التحقيق وتوفيرها كافة الشهود والأدلة والوثائق التي طلبت منها.

وأعطى جارسيا الصلاحيات كافة في دولة قطر كما لو كان له سلطة قضائية فعلية، وذلك لضمان إجراء تحقيق متكامل وذلك ثقة من فريق الملف القطري بصحة ونزاهة موقفه ولهذا أثنى كثيرًا على تعاون السلطات في الدولة لإنجاز تقرير جارسيا.

وبحث تقرير جارسيا كافة المزاعم التي أثارها خصوم قطر في أكثر من 123 صفحة دون تقديم أي دليل على وجود أي إجراء يخالف قوانين الفيفا أو القانون الدولي.

على العكس فند التقرير الاتهامات التي وجهت لقطر عبر الإعلام الموجه إقليميًا وعالميًا ومن أبرز الاتهامات التي تثبت بطلانها:

1- تهمة تأثير حكومة دولة قطر على توجيه الأصوات خلال لقاءات مع مسؤولي الفيفا:

أكد تقرير جارسيا أن قادة كافة الدول التي تقدمت بملفات قد التقوا مسؤولي الفيفا بمن في ذلك الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ولم تكن هذه اللقاءات مخالفة للقوانين.

2- تهمة دعم حكومة قطر للملف عبر علاقاتها ونشاطاتها الدولية:

أكد تقرير جارسيا أن الحديث عن دعم حكومة قطر للجنة ملف 2022 بشكل غير قانوني هو مجرد تخمينات لا ترقى للشبهات كونها تفتقر لأدلة ذات مصداقية.

3- تهمة الاتفاق مع الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي لتوجيه ميشيل بلاتيني للتصويق لصالح قطر:

نقل تقرير جارسيا تأكيد بلاتيني أنه لم يستشعر أي ضغط من الرئيس الفرينسي للتصويت لقطر وإنما صوت لقطر لإيمانه أن ذلك يصب في مصلحة كرة القدم العالمية.

4- تهم الرشاوى التي أثارتها شهادة الموظفة السابق في لجنة ملف قطر فيدرا الماجد:

أكد تقرير جارسيا أنه قد تم استبعاد الشهادة المزورة والكاذبة لفيدرا الماجد كونها غيرت في الأدلة وزورتها لخدمة مصالحها.

أكد التقرير أن الماجد لا يمكن أن تكون قد حضرت الاجتماعات التي زعمت حضورها كما أكدت استحالة وجود الأشخاص الذين سمتهم في بعض هذه الاجتماعات.

5- تهمة الاتفاق على تبادل الأصوات بين قطر من جهة وإسبانيا والبرتغال من جهة أخرى.

لم يأت تقرير جارسيا على ذكر أي دليل يثبت حصول تبادل أصوات من إسبانيا والبرتغال في صالح ملف قطر.

6- تهمة توظيف المستشارين في دولة قطر للتأثير على التصويت:

أكد التقرير عدم وجود أي دليل يربط ملف قطر 2022 بتحويل مبلغ 2 مليون يورو لابنة ريكاردو تيكسيريا أحد أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا آنذاك.

7- الحديث عن تعذر استضافة البطولة في قطر صيفًا وتجاهل أعضاء اللجنة التنفيذية لذلك:

أكد التقرير أن دولة قطر تقدمت بخطة مفصلة للتعامل مع مسألة ارتفاع الحرارة بكافة جوانبها.

أوصى التقرير بتشكيل لجنة للتأكيد من فعالية تقنية التبريد التي طورتها قطر، فليستعد أعضاء اللجنة جيدًا لبرودة الطقس في استاد خليفة الذي يمكن أن تصل درجة الحرارة فيه لـ 9 مئوية خلال الصيف إذا ما استخدمت تقنية التبريد بطاقاتها القصوى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اتحاد الكرة يهدي رئيس الباراجواي قميص 2022

اتحاد الكرة يهدي رئيس الباراجواي قميص 2022

اختتم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد ...