الرئيسية / رياضة عالمية / اليوم بدء منافسات كأس امم افريقيا 2015

اليوم بدء منافسات كأس امم افريقيا 2015

اليوم بدء منافسات كأس امم افريقيا 2015

اليوم بدء منافسات كأس امم افريقيا 2015

تنطلق اليوم السبت، النسخة الثلاثون من نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي راهن الاتحاد الإفريقي في استضافتها على غينيا الاستوائية في أصعب تحد في تاريخ الاتحاد القاري.
وكانت النسخة الحالية مقررة في المغرب، لكن فيروس إيبولا الذي راح ضحيته نحو 7 آلاف شخص في غرب إفريقيا بدل كل المعطيات، واضطر المملكة قبل شهرين إلى طلب التأجيل حتى العام المقبل، بيد أن طلبه قوبل بالرفض من الاتحاد الإفريقي الذي أصر على إقامة النهائيات في موعدها فشطب المغرب واستبعده من المشاركة، وراحت الاستضافة إلى غينيا الاستوائية، ثالث منتح للبترول في جنوب الصحراء الإفريقية، بعد مشاورات حثيثة للاتحاد القاري.

اليوم بدء منافسات كأس امم افريقيا 2015

ووجد الاتحاد الإفريقي ضالته في غينيا الاستوائية بعد لقاء جمع رئيس جمهوريتها تيودورو أوبيانج نجويما مباسوجو الذي يدير البلاد منذ 35 عاما بقبضة من حديد، مع الكاميروني عيسى حياتو الذي يرأس الاتحاد القاري منذ 1988 عندما انتخب في المغرب بالتحديد.
وتبلغ مساحة غينيا الاستوائية التي استضافت النهائيات عام 2012 مشاركة مع الجابون 28 ألف كلم مربع ويقطنها 720 ألف نسمة.
وستقام النهائيات حتى 8 فبراير المقبل في 4 مدن هي العاصمة مالابو وباتا، اللتان استضافتها نسخة 2012، ومونغومو وايبيبيين.
وتعول غينيا الاستوائية على البنية التحتية التي أنشأتها عام 2012 لتنظيم النهائيات خاصة ملعبي مالابو (في جزيرة بيوكو) وباتا والطرق والفنادق التي بنيت لتلك المناسبة، لكن المشكلة حاليا تكمن في الملعبين الآخرين بمدينتي مونجومو وإيبيبيين حيث الكثافة السكانية ضعيفة وليست بحجم العرس القاري.
غينيا الإستوائية تبحث عن بداية قوية
تفتتح غينيا الإستوائية العرس القاري اليوم، بمواجهة صعبة أمام ضيفتها الكونغو ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.
وتعول غينيا الإستوائية على عاملي الأرض والجمهور في ثاني مشاركة لها في البطولة باعتبارها البلد المضيف، وتكرار إنجازها في النسخة قبل الماضية عندما بلغت الدور ربع النهائي.
لكن مهمة غينيا الإستوائية لن تكون سهلة هذه المرة بالنظر إلى المشاكل التي تعيشها كرتها والنتائج السلبية التي حققها منتخب بلادها وأدت إلى إقالة مدربه الإسباني آندوني جويكوتشيا في 31 ديسمبر الماضي، قبل أن يتم تعيين الأرجنتيني استيبان بيكر خلفا له الأسبوع الماضي.
يذكر أن بيكر قاد منتخب سيدات غينيا لإحراز كأس إفريقيا عام 2012.
ويصطدم طموح أصحاب الأرض بآمال الكونغو برازافيل باستعادة أمجادها الغابرة عندما توجت باللقب عام 1972 وترك بصمة في البطولة الذي غابت عنه 15 عاما وتحديدا منذ عام 2000 في نيجيريا وغانا عندما خرجت من الدور الأول.
وعادت الكونغو إلى النهائيات من الباب الكبير كونها حجزت بطاقتها في مجموعة ضمت نيجيريا حاملة اللقب وأحد الممثلين الخمسة للقارة السمراء في المونديال البرازيلي الصيف الماضي.
وحلت الكونغو برازافيل ثانية في مجموعة قوية ضمت أيضا جنوب إفريقيا المتصدرة والسودان، فجمعت 10 نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل واحد وهزيمتين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فان ديك مدافع ليفربول يفوز بجائزة رابطة اللاعبين المحترفين

فان ديك مدافع ليفربول يفوز بجائزة رابطة اللاعبين المحترفين

فاز فيرجيل فان ديك مدافع ليفربول بجائزة رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين ...